الصحة

ما هو سبب نشفان الريق .. أسباب وأعراض وطرق علاج جفاف الفم

ما هو سبب نشفان الريق

يعاني عدد كبير من الأشخاص حول العالم من مشكلة نشفان الريق، ويتسائلون دائمًا: ما هو سبب نشفان الريق ؟ وكيف يمكن علاج هذه المشكلة بشكل فعال باستخدام علاجات مناسبة، وهذا ما سوف نتعرف عليه في مقالنا بالتفصيل.

ما هو سبب نشفان الريق

جميعنا يحتاج إلى اللعاب للمساعدة على ترطيب وتطهير الفم وهضم الأطعمة المختلفة، ويساعد اللعاب أيضًا على التحكم في فطريات وبكتيريا الفم المفيدة، وفي حالة عدم وصول ما يكفي من اللعاب إلى الفم يصبح الفم جاف وغير مريح، ومن حسن الحظ تتوافر الكثير من العلاجات المميزة التي ينصح بها الأطباء، وتشمل أسباب جفاف الفم الشائعة ما يلي:

الآثار الجانبية لأدوية مختلفة

  • قد يكون جفاف الفم ناتج عن تناول أحد الأدوية التي وصفها الطبيب أو أي دواء تم تناوله بدون وصفة طبية.
  • ومن الممكن أيضًا أن يكون الجفاف نتيجة تناول الأدوية المساعدة على علاج مشكلة القلق والاكتئاب والحساسية والآلام ونزلات البرد.
  • وفي بعض الأحيان يكون السبب في مزيلات الاحتقان ومضادات الهيستامين وأدوية حب الشباب والسمنة والصرع ومدرات البول والغثيان والإسهال وسلس البول والاضطرابات العقلية والربو، ومرض باركنسون.
  • وقد يكون السبب في هذا الجفاف هو مرخيات العضلات وكذلك المهدئات.
  • وهناك بعض الحالات الطبية كمرض الزهايمر وفقر الدم والتهابات المفاصل والسكري وارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية، وجميعها ينتج عنها نشفان الريق في الكثير من الأحيان.

مشكلة تلف الأعصاب

  • من الممكن أن يكون السبب الرئيسي لجفاف الفم هو تلف الأعصاب في الرقبة والرأس.
  • ويكون ذلك نتيجة التعرض لإصابة ما أو إجراء عملية جراحية.

جفاف الجسم

  • عندما يجف الجسم من المؤكد أن يتعرض الفرد إلى جفاف الفم.
  • وتتعدد أسباب جفاف الجسم وتشمل التعرق المفرط والحمى والإسهال والقيء والحروق وفقدان الدم.
  • وفوق كل ذلك قلة شرب الماء على مدار اليوم، جميع هذه الأمور وأكثر قد تكون أسباب شائعة لنشفان الريق.

استئصال الغدة اللعابية

الغدة اللعابية هي المسؤولة عن إفراز اللعاب داخل الفم، ومع استئصال هذه الغدة يحدث قد يحدث اضطراب ملحوظ في الفم، مما يسبب نشفان الريق بعد ان تقل نسبة اللعاب بشكل كبير.

العادات اليومية الخاطئة

هناك بعض العادات اليومية التي تتسبب في حدوث نشفان الريق أو جفاف الفم، ومن أهم هذه العادات التي لا يُنصح بها هي تدخين أو مضغ التبغ، وهذه العادة تؤثر على نسبة اللعاب بشكل سلبي، وكذلك يسبب الفم المفتوح كثيرًا زيادة حدة مشكلة جفاف الفم بشكل ملحوظ.

أعراض نشفان الريق

من أهم أعراض نشفان الريق الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • الشعور بجفاف ولزوجة داخل الفم.
  • العطش الشديد من وقت لآخر، وقلة شرب الماء.
  • الإصابة بتقرحات الفم، أو وجود انقسامات في الجلد الموجود في زوايا الفم.
  • تشقق الشفاه.
  • جفاف اللسان وتحوله إلى اللون الأحمر.
  • الشعور بوجود حرقان أو وخز داخل الفم خاصة في منطقة اللسان.
  • الإصابة بمشكلة جفاف الحلق المستمرة.
  • وجود  صعوبة في تذوق الطعام والبلع والمضغ، ومشاكل في الكلام.
  • رائحة كريهة في الفم.
  • التهابات الحلق مع جفاف في الممرات الأنفية ووجود بحة في الصوت.

علاج جفاف الفم

ما هو سبب نشفان الريق ؟ بعد أن قمنا بالإجابة على هذا السؤال يكون قد حان الوقت للتعرف على العلاج المناسب لهذه المشكلة، ومن أجل ذلك قد يقوم الطبيب المختص أو طبيب الأسنان بالقيام بما يلي:

  • تغيير الدواء المسبب لجفاف الفم، وذلك في حالة اعتقاد الطبيب بأن الدواء هو سبب المشكلة.
  • ومن الممكن أن يقوم الطبيب بتعديل الجرعة المحددة، أو استبدال الدواء بدواء آخر له نفس التأثير والفعالية.
  • قد يوصي الطبيب باستخدام بعض المنتجات التي تساعد على ترطيب الفم.
  • تشمل منتجات ترطيب الفم المرطبات واللعاب الصناعي أو الأدوية التي تستخدم في شطف الفم.
  • قد يتمثل العلاج في غسول الفم المصمم خصيصًا لعلاج نشفان الريق، خاصة النوع الذي يحتوي على مادة الإكسيليتول الفعال.
  • غسل الفم باستخدام البيوتين الجاف، أو باستخدام غسول يساعد على علاج تسوس الأسنان.

أما في حالة المعاناة من جفاف الفم الشديد، ففي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بالتالي:

  • وصف دواء يعمل على تحفيز إنتاج اللعاب، على سبيل المثال دواء بيلوكاربين أو دواء سيفيميلين.
  • التوصية بحماية الأسنان للوقاية من مشكلة التسوس، والحرص على غسلها بعد كل وجبة.
  • الاستخدام الأسبوعي لغسول الكلورهكسيدين لإيقاف حالة التسوس بفعالية.
ما هو سبب نشفان الريق
ما هو سبب نشفان الريق

العلاجات المنزلية

هناك مجموعة من النصائح والعلاجات المنزلية التي من شأنها أيضًا أن تخفف من أعراض مشكلة جفاف الفم أو نشفان الريق، وتتمثل فيما يلي:

  • الحرص على شرب الكثير من الماء، مع شرب العصائر الطازجة والخالية من السكر.
  • امتصاص رقائق من الثلج على مدار اليوم للمساعدة على ترطيب الفم، وشرب الماء خلال الوجبات من أجل المساعدة في مضغ وبلع الطعام.
  • مضغ علكة تخلو من السكر أو القيام بامتصاص حلوى صلبة لا تحتوي على سكر.
  • تجربة بدائل اللعاب، خاصة البدائل التي لا تتطلب أي وصفة طبية، والتي تتضمن الإكسيليتول في مكوناتها، أو تلك التي تحتوي على مادة كربوكسي ميثيل سلولوز، أو مادة هيدروكسي إيثيل السليلوز.
  • التنفس من الأنف وليس من الفم، وعلاج مشكلة الشخير في حالة التنفس من الفم في الليل.
  • إمداد هواء الغرفة ليلاً بالرطوبة باستخدام المرطب الخاص.
  • ترطيب الشفتين من أجل المساعدة على تهدئة الأماكن المتشققة أو الجافة.

ومن الضروري أيضًا أن يتم التوقف عن تناول بعض المواد وتجنبها تمامًا، لأنها قد تتسبب في زيادة حدة الأعراض، وتشمل ما يلي:

  • من الممكن أن تسبب الكافيين والمشروبات الكحولية في جفاف وتهيج الفم.
  • لذلك لا ننصحك بالإفراط في تناول هذه المواد عند الإصابة بمشكلة نشفان الريق.
  • كما أنه لا يجب استخدام غسول فم يحتوي على مادة الكحول على الإطلاق.
  • في حالة أنك من المدخنين أو من الأفراد الذين يقبلون على مضغ التبغ، فلابد من التوقف عن ذلك تمامًا لتجنب جفاف وتهيج الفم.
  • التوقف عن استخدام مزيلات الاحتقان ومضادات الهيستامين التي لا تتطلب وصفة طبية، لأنها قد تؤدي إلى زيادة حدة جفاف الفم.
  • التوقف عن تناول الحلويات التي تحتوي على الكثير من السكر أو المواد الحمضية، وذلك لأنها قد تسبب تسوس الأسنان.
  • تجنب تناول الأطعمة الحارة بأنواعها أو الأطعمة المالحة لأنها من الممكن أن تزيد من تهيج الفم.

طرق الوقاية من جفاف الفم

للعاب أهمية كبيرة في الحفاظ على الصحة العامة للفم والأسنان، ومن الممكن أن تساعد الخطوات التالية على الوقاية من جفاف الفم أو نشفان الريق:

  • الحرص الدائم على تنظيف الأسنان باستخدام معجون أسنان بمادة الفلورايد، مع تنظيف الأسنان بالخيط.
  • ينبغي أيضًا سؤال طبيب الأسنان المختص عن نوع المعجون المناسب لحالتك.
  • وذلك سواء معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة الفلورايد، أم معجون الأسنان الذي يحتوي على مادة البيتين، أو استخدام الهلام الخاص الذي يعمل على تحييط الأحماض البكتيرية المختلفة.
  • القيام باستخدام غسول يحتوي على الفلورايد أو استخدام هلام الفلورايد مع الأسنان قبل الخلود إلى النوم.
  • مراجعة طبيب الأسنان مرتين كل عام على الأقل، وذلك من أجل فحص الأسنان على النحو الجيد وإزالة البلاك من الأسنان ومنع التسوس.
السابق
هل الحساسية تسبب جفاف الحلق أم لا؟ تعرف على الأسباب المحتملة وطرق العلاج
التالي
 ما هى اسباب نشفان الريق ومضاعفاته ونصائح حول العناية بالفم الجاف في المنزل