الصحة

ماهي أعراض مرض القلب وكيف تحافظ على صحة قلبك؟

ماهي أعراض مرض القلب

ماهي أعراض مرض القلب.. القلب هو أحد الأعضاء الداخلية لجسم الإنسان. ويقع في الجانب الأيسر من الصدر. وفي الغالب يكون حجمه مقارباً لحجم قبضة يد الفرد.

ويعتبر القلب بمثابة مضخة تعمل بصورة مستمرة لإيصال الدم المحمل بالأكسجين لجميع أجزاء الجسم. وبالتالي فإن حدوث أي مشكلة في القلب قد تتسبب في عدم وصول الدم بالصورة السليمة لسائر الأعضاء. وهو ما يؤدي لشعور الفرد ببعض الأعراض المزعجة والتي قد تشعره بالقلق وتدفعه للبحث عن الفرق بين علامات القلب السليم وعلامات القلب المريض. وأيضاً بماذا يشعر مريض القلب لمعرفة ما إن كان يعاني من مشكلة حقيقية في القلب أم لا.

ماهي أعراض مرض القلب وما هي أكثر أمراض القلب انتشاراً؟

عند التساؤل ما هى أعراض القلب المريض، ربما يتفاجئ الكثير أن مشاكل القلب ليست بالقليلة. كما أن هناك بعض أمراض القلب قد تكون شائعة بعض الشئ للعديد من الأسباب مثل النظام الغذائي الخاطئ أو إهمال الرياضة. ومن أمثلة تلك الأمراض ما يلي:

اعتلال عضلة القلب

المقصود باعتلال عضلة القلب هي إصابتها بمرض يعيقها عن تنفيذ مهمتها الأساسية المتمثلة في ضخ الدم لباقي أجزاء الجسم بصورة سليمة. ويأخذ اعتلال عضلة القلب أحد الأشكال التالية:

  • تمدد عضلة القلب: وتحدث نتيجة تمدد أو تضخم البطين الأيسر بصورة تعيق عمل القلب بشكل سليم.
  • تضخم عضلة القلب: تحدث هذه الحالة نتيجة تضخم أنسجة عضلة القلب بصورة غير طبيعية. والتي تؤدي لصعوبة ضخ الدم بصورة طبيعية.
  • عضلة القلب المقيدة: هي المشكلة الأكثر خطورة. وذلك، لأن عضلة القلب تفقد مرونتها بصورة يترتب عليها عدم قدرتها على التمدد والامتلاء بالدم لضخه لسائر أعضاء الجسم بصورة سليمة.

وبالتالي عند التساؤل ماهي اعراض مرض تضخم القلب التي قد تظهر نتيجة الإصابة بإحدى الحالات السابق ذكرها. ربما تجد أن الأعراض الأكثر شيوعاً هي ضيق التنفس المستمر حتى في حالة عدم بذل أي مجهود، وتورم الكاحلين والقدمين، وملاحظة انتفاخ البطن، والشعور بتسارع نبضات القلب، والشعور بالدوار. وفي بعض الحالات التعرض للإغماء.

وتتلخص الإجابة على سؤال ماهي اسباب مرض عضلة القلب و تضخمها في الإصابة بارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة. وكذلك وجود مشاكل في بعض صمامات القلب، والسمنة المفرطة، والإصابة بمرض السكر، وتناول الكحوليات بصورة مستمرة. وتعاطي بعض أنواع العقاقير الطبية الممنوعة تداولها بدون وصفة طبية. وكذلك الإصابة بحالة من تراكم عنصر الحديد في عضلة القلب، واستخدام عقاقير العلاج الكيميائي.

ثقب القلب

يحدث ثقب القلب نتيجة وجود ثقب أو فراغ بين البطين الأيمن والبطين الأيسر. وقد يحدث هذا الثقب في أي مكان في المنطقة التي تفصل بين جانبي عضلة القلب. وفي بعض الحالات قد يلتئم هذا الثقب من تلقاء نفسه دون حدوث أي أعراض جانبية.

ويمكن حصر أعراض هذا المرض عن طريق الإجابة على سؤال ما هي أعراض مرض ثقب القلب. والتي تتمثل في تغير لون البشرة بصورة ملحوظة، والإصابة المتكررة بمرض الالتهاب الرئوي. وكذلك تغير لون الشفتين للأزرق، وتسارع التنفس بصورة ملحوظة وصعوبته في بعض الأوقات.

ونظراً، لأن هذا المرض في الغالب يحدث نتيجة عيب خلقي. فيمكن ملاحظة أعراض مرض القلب المبكر لدى الرضع المتمثلة في التعرق الشديد أثناء الرضاعة، أو زيادة وزن الطفل في هذه المرحلة العمرية بصورة غير طبيعية.

قصور القلب

يحدث قصور القلب نتيجة حدوث مشكلة في حجرات ضخ الدم في القلب بصورة يترتب عليها عدم قدرتها على الامتلاء. ثم ضخ الدم مرة أخرى بصورة سليمة. ويحدث قصور القلب نتيجة إحدى العوامل التالية:

  • مرض الشريان التاجي: هو السبب الأكثر شيوعاً لمرض قصور القلب. وتظهر مشاكل الشريان التاجي نتيجة ترسب الدهون في الشرايين بصورة تعيق تدفق الدم بصورة سليمة.
  • ارتفاع ضغط الدم: يترتب على ارتفاع ضغط الدم زيادة الضغط على القلب وضرورة عمله بجهد أكبر. وذلك، لتوزيع الدم لسائر أجزاء الجسم بصورة يترتب عليها ضعف عضلة القلب على المدى الطويل.
  • مشاكل الصمامات: يترتب على وجود مشاكل في الصمامات الرئيسية للقلب عدم قدرته على ضخ الدم بصورة سليمة. وهو ما يدفع القلب لبذل جهد مضاعف يتسبب في إصابته بالقصور على المدى الطويل.
  • التهاب عضلة القلب: يحدث قصور القلب الناتج عن التهاب عضلة القلب. وذلك، نتيجة الإصابة بأحد الفيروسات التي تؤدي لفشل الجانب الأيسر من القلب.

ويمكن تلخيص إجابة سؤال ما هي أعراض مرض قصور القلب المصاحبة لأي من المشاكل السابق ذكرها في الشعور بضيق في التنفس عند بذل أقل مجهود أو حتى أثناء الاستلقاء. وكذلك الشعور المستمر بالإرهاق والضعف، وملاحظة تسارع ضربات القلب، وفقدان الشهية، وعدم القدرة على التركيز، والشعور بالآم في منطقة الصدر.

كيف تحمي نفسك من أمراض القلب؟

ماهي أعراض مرض القلب

يعتبر مرض القلب من أخطر الأمراض التي تصيب أي فرد. وقد تتسبب الإصابة بمرض القلب في تغيير نمط حياة الفرد بصورة شبه كاملة. وبالتالي لتجنب ظهور أي عرض من أعراض مرض القلب والحاجة للقيام بعمل تشخيص مرض القلب للتأكد من حدوث الإصابة من عدمه، والحاجة لعلاج مرض القلب في حالة تأكد الإصابة. كما أن هناك بعض العادات التي يمكنك اتباعها والتي تحميك من الإصابة بأحد أمراض القلب كما يلي:

  • ضغط الدم من أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بأمراض القلب. وبالتالي يجب عليك مراقبة ضغط دمك والعمل على علاجه في حالة ملاحظة ارتفاعه عن المعدلات الطبيعية.
  • يجب الحرص على قياس معدلات الكوليسترول في الدم بصورة مستمرة. وذلك لتجنب ارتفاعه وتسببه في تراكم الدهون الثلاثية في الشرايين. وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالشريان التاجي أو التعرض للنوبات القلبية.
  • يجب الإقلاع عن تناول الكحوليات. وذلك لتسببها في زيادة احتمالية التعرض لأمراض القلب.

  • يجب على المصابين بمرض السكر التحكم به والسيطرة عليه بصورة مستمرة. وذلك لتجنب تسبب مرض السكر في الإصابة بتلف الأوعية الدموية والأعصاب المتصلة بالقلب.
  • يجب وضع نظام غذائي قائم على بعض أنواع الأطعمة مثل اللحوم منزوعة الدهون والفاكهة والخضروات الطازجة. وتجنب تلك المشبعة بالدهون والتي قد تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون في الدم.
  • زيادة الوزن والسمنة من أهم الأسباب التي تؤدي لزيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب. وبالتالي يجب الحرص على التحكم في الوزن والسيطرة عليه في نطاق المعدلات الطبيعية.
  • التدخين يتسبب في تدمير صحة الإنسان وزيادة احتمالية إصابته بالعديد من العلات من أهمها أمراض القلب. وبالتالي يجب الإقلاع الفوري عن التدخين للوقاية من أمراض القلب.

  • يجب الحرص على تجنب التوتر والإجهاد الذان قد يتسببان في الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو الشعور بالجوع العاطفي الذي يؤدي لتناول مزيد من الطعام خاصة الحلويات. وذلك، بصورة تؤدي لزيادة الوزن. وبالتالي زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب.
  • يجب الحرص على إضافة الرياضة لروتينك اليومي حتى ولو كانت تتمثل في المشي لبضع دقائق يومياً. وذلك، لفائدة الرياضة على تحسين الدورة الدموية وتنشيط عضلة القلب.
  • قلة النوم من الأسباب التي تؤدي لزيادة احتمالية الإصابة بمرض القلب. وبالتالي يجب الحرص على النوم فترة تتراوح ما بين سبع إلى تسع ساعات يومياً.

السابق
ماهو علاج حرقة المعدة بالأعشاب الطبيعية ومتى تحتاج لاستشارة الطبيب؟
التالي
الم في الحلق والاذن اليسرى وأسبابه المختلفة وعلاجاته المنزلية