الصحة

علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة.. تعرف على أسبابه وأهم طرق علاجه

علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة

يعاني بعض المراهقين من الشباب مشكلة التبول اللاإرادي، بشكل كبير ومزعج، فما هو علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة وكيف يمكن التغلب عليه؟. وقد أثبتت بعض الدراسات التي أُجريت حديثًا أنَّ حوالي ما يقرب من 3% من المراهقين فيما بين عمر 16 إلى 18 عام مصابون بسلس البول، أو التبول اللاإرادي. وتكمن مشكلة هذا المرض في الحرج الذي يسببه لأولئك الشباب، مما يجعلهم لا يستطيعون التعامل بشكل طبيعي مع غيرهم، ولا يمارسون حياتهم اليومية بشكل آمن ومستقر.

بالإضافة إلى عدم اعترافهم بالمشكلة والإفصاح عنها، خوفًا من نظرات الآخرين لهم وتجاههم نحوهم، وهو ما يزيد المشكلة تعقيدًا وتفاقمًا، إذ لا يطلبون المشورة أو العلاج، ولكن ما هي أسباب حدوث التبول اللاإرادي لدى المراهقين والمراهقات من الشباب سواء كان التبول اللاإرادي النهاري أو الليلي، وكيف يمكن علاجه؟ هذا هو ما سنعرفه في هذا المقال.. فلنتابع سويًا

ما هو التبول اللاإرادي؟

قبل أن نتطرق لطرق وأساليب علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة علينا أن نعرف أولًا ما هو المقصود بالتبول اللاإرادي؟. يُقصد بالتبول اللاإرادي ذلك الانسياب التلقائي الذي يحدث للبول، دون قدرة صاحبه على التحكم فيه، بسبب مشكلة ما تتعلق بإدارة المثانة أو الأمعاء. ويُعد الذكور أكثر عرضةً للإصابة به مقارنة بالإناث، إذ أنَّ النسبة التي أوضحتها العديد من الدراسات، أن 3% من الذكور مصابون بالتبول اللاإرادي في مقابل 1% فقط من الإناث.

كما يوجد نوعان لظاهرة التبول اللاإرادي، فمنه ما هو نهاري يحدث في النهار، ومنه ما هو ليلي يحدث في الليل أثناء نوم الشاب أو الفتاة. تكمن المعضلة الكبرى في مشكلة التبول اللاإرادي في التأثير النفسي والاجتماعي السلبي الذي يعانيه المصاب وذويه، وهو في الحقيقة ما يُزيد الأمر سوءً وتعقيدًا، وتأخرًا في العلاج وتراجعًا.

أسباب التبول اللاإرادي في سن المراهقةأسباب التبول اللاإرادي في سن المراهقة

تختلف أسباب الإصابة بالتبول اللاإرادي، ولا يوجد سبب واضح ومحدد يمكن اعتباره هو أصل المشكلة، وتتراوح الأسباب ما بين أسباب وراثية في الجينات، أو أسباب عضوية، أو أسباب مرضية طارئة، وأسباب نفسية، ومن أبرز تلك الأسباب ما يلي:

  • عيوب خلقية: مثل تغير في الكروموسومات الجينية يؤدي إلى حدوث بعض التشوهات، في المثانة أو الحالب أو مجرى البول.
  • التهاب المسالك البولية: وبالأخص منها المثانة، ممن الممكن أن يكون سببًا أساسيًا في التبول اللاإرادي، نظرًا لعدم قدرة المصاب بإفراغ المثانة بشكل طبيعي وقت امتلائها، ويعاني صعوبات متعددة في عملية التبول من ألم وحرقان واحتباس وتقطع، مما يُحفز عملية سلس البول.
  • صغر حجم المثانة: مما يعيق ويحد من السعة الوظيفية لها، فلا تستطيع تخزين كميات البول التي يتم إنتاجها، وتؤدي إلى تدفقه دون تحكم من صاحبه.
  • تناول بعض الأدوية: وخاصة أنواع معينة من المضادات الحيوية، والمهدئات التي تساعد على الارتخاء بشكل مُفرط لعضلات التحكم الإرادي للجهاز البولي، ولا سيما أدوية مرضى القلب أو داء السكري، أو ضغط الدم.
  • قسوة الآباء: قد تكون أحد أهم الأسباب للتبول اللاإرادي هو طريقة تعامل الآباء مع أبنائهم من قسوة وظلم واعتداء وإيذاء بدني ونفسي، مما يجعل الجسم يعبر عن تلك المشاعر من الخوف والتهديد والتوتر والقلق بهذا السلوك.
  • الغيرة: قد تنشأ غيرة مُفرطة بين الأخوات، ويساهم الآباء أيضًا بجزء كبير في حدوثها، وعدم التعامل معها بالشكل الأمثل، مما يؤدي إلى حدوث تبول اللاإرادي لدى أولئك المراهقون أيضًا.
  • الإفراط في تناول بعض المشروبات: التي تكون مدرة للبول، وتساعد على تهيّج المثانة، وخاصة قبل النوم، مثل الشاي، والكافيين، وعصير البرتقال، والتفاح، وغيرها.

علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة

إنَّ علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة لدى المراهقين، يلزمه خطة علاج شاملة ودقيقة، تغطي الجوانب المختلفة لأعراض ونتائج تلك الظاهرة أو المشكلة. يتطلب الأمر أولًا التشخيص الجيد من قبل الطبيب المختص لحالة ابنك، من خلال الفحوصات المختلفة التي يطلب إجراءها، كي يحدد على وجه الدقة أي نوع من سلس البول لديهم، ومستوي الإصابة به.

حيث أنّه عادةً ما يُصنف التبول اللاإرادي إلى أربعة أنواع مختلفة، وهي:

  • التبول اللاإرادي الطارئ: ويحدث عندما تكون هناك رغبة مُلّحة ومفاجأة للتبول، مع نشاط مُفرط للمثانة، يعمل على ضغطها سريعًا، وإفراغها قبل تمكن المصاب من الوصول للحمّام.
  • التبول اللاإرادي الإجهادي: والذي يحدث بسبب القيام ببعض الأعمال أو الأنشطة الشاقة والمجهدة بدنيًا، مثل التمرين، أو رفع أشياء ثقيلة، أو ضحك بصوت مرتفع، أو سعال حاد.
  • التبول اللاإرادي الزائد: وهو ما يحدث في حالة عدم قدرة المثانة على إفراغ البول بشكل كامل، مما يؤدي إلى تسرب ما بقي منها في صورة سلس البول.
  • التبول اللاإرادي البرازي: وهو المرتبط بعدم القدرة على التحكم والسيطرة في الأمعاء، مما يؤدي إلى سلس البول.

علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة.. خطة العلاج المناسبة

بعد تحديد نوع التبول اللاإرادي لدى ابنك، وتشخيص حالته من قِبل الطبيب بشكل دقيق، فإنه يضع خطة العلاج المناسبة والتي قد يكون من بينها:

  • استخدام بعض الأدوية العلاجية، مثل: (ديزومبريسين) أو (ايمبرامين)
  • عملية حقن مجهري للمثانة بالبوتوكس
  • استخدام بعض الأدوية، والبخاخات التي تعمل على خفض إنتاج البول ليلًا، وتوسيع المثانة
  • علاج الإمساك والتهابات المسالك البولية المسببة لسلس البول
  • وصف تمارين رياضية معينة للتحكم في البول
  • التدخل الجراحي في الحالات الشديدة والصعبة، والتي قد يكون من بينها إصلاح في عنق المثانة، أو قاع الحوض، أو استخدام التحفيز الكهربائي، أو تكبير حجم المثانة

بالإضافة إلى جانب العلاج النفسي فهو غاية في الأهمية، وتناول بعض الأطعمة والمشروبات والأعشاب التي تُفيد في علاج التبول اللاإرادي.

في الختام.. كانت هذه هي أبرز طرق ووسائل علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة، وأسباب حدوثه، وأنواع التبول اللاإرادي المختلفة. كما ننصحك بدعم ابنك لممارسة الرياضة والحفاظ عليها، وشرب كميات مناسبة من الماء يوميًا، مع دعمه معنويًا للتحسن والاستمرار في العلاج حتى الشفاء منه تمامًا.

السابق
هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل وما علاقتها بالتبويض؟
التالي
السن المناسب لازالة اللحمية عند الاطفال وعلاج اللحمية بدون جراحة