الصحة

علاج البقع البيضاء بعد الحرق بالوصفات الطبيعية

علاج البقع البيضاء بعد الحرق يعتمد أساساً على نوعية الحرق التي تم التعرض له، ودرجته؛ فالحرق من الدرجة الأولى يختلف تماماً عن حروق الدرجة الثالثة. نتعرض دائماً إلى الكثير من الحوادث الغير مقصودة، والتي قد تسبب بعض الآثار المزعجة في الجلد. وعادة ما يؤدي التدخل الخاطئ إلى زيادة الأمر سوءاً؛ مثلاً ما زال هناك من يعتقد أن وضع معجون الأسنان من الإسعافات الأولية بعد التعرض للحرق، مع العلم أن هذا التصرف من شأنه زيادة تضرر الجلد، بل والتسبب في ندوب دائمة أيضاً. 

لذلك، فإن المعرفة التامة بكيفية التعامل مع الحروق فور حدوثها خطوة أساسية من خطوات العلاج، وجعل عملية الشفاء أسهل وأسرع. 

درجات الحروق في الجلد وتأثيرها في تكوين ندوب

يتعرض الجلد لعملية الحرق بعدة طرق، ولا يقتصر الأمر على ملامسة النار فقط كما هو شائع؛ فقد تحدث حروق الجلد نتيجة: 

  • التعرض الزائد لأشعة الشمس
  • الإصابة بحروق كيميائية
  • التعرض لماس كهربائي شديد

أما عند الندوب عادة ما تتكون أثناء عملية الالتئام من الإصابة. وهي عبارة عن مناطق سميكة من الجلد، متغيرة في اللون عادة ما تتحول المنطقة المتضررة إلى اللون الأحمر والأبيض (تنتشر البقع البيضاء بعد حروق الدرجة الثانية)، ولكن الأشهر ما يصبح لون الجلد وردي بعد الحرق. وتنتج ندوب الجلد نتيجة إنتاج الجسم لبروتين الكولاجين المسؤول عن إصلاح الخلايا التالفة. ومع ذلك فإن درجات الحروق واحدة مهما كان المسبب، والتي تنقسم إلى ٣ درجات.

الحروق من الدرجة الأولى

يقتصر تلف الجلد على الطبقة الخارجية فقط، وعادة ما يسبب احمرار وشعور بالألم. وتلتئم المنطقة في غضون ٦ أيام بدون التسبب في حدوث أي ندبة. 

الحروق من الدرجة الثانية

يجب علينا قبل الخوض في نقطة علاج البقع البيضاء بعد الحرق من معرفة أن البقع البيضاء عادة ما تنتج من هذا النوع. ويؤثر الحرق من الدرجة الثانية على كل من طبقة الجلد الخارجية المعروفة بال epidermis والطبقة التي تليها ال dermis. وعادة ما يعاني مصابين هذه النوعية من الحروق تكون بثور، ولكنها تتماثل للشفاء في فترة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، مخلفة ورائها ندوب. 

الحروق من الدرجة الثالثة

أكثر درجات الحروق حدة، وفيها تتأثر طبقتي الجلد العلويتين بالكامل. ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل يمتد التأثير ليطول العظام والأوتار ونهايات الأعصاب كذلك. وتتغير درجة لون الجلد للون الأبيض أو الأسود. وتستغرق هذه النوعية من الحروق وقتاً طويلاً لكي تلتئم. 

علاج البقع البيضاء بعد الحرق 

علاج البقع البيضاء بعد الحرق
علاج البقع البيضاء بعد الحرق

عندما يصبح لون الجلد أبيض بعد الحرق، يؤثر هذا بالسلب على الحالة النفسية للمصاب. لهذا ندرج فيما يلي الطرق المتبعة للتعامل مع هذا الأثر، ولكن أولاً يجب توضيح التأثير البالغ التي تحدثه طريقة التعامل مع الحروق فور حدوثها على حالة الجلد فيما بعد. إن الممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض على عدم دراية قد تؤدي إلى تدهور الحالة وزيادتها سوءاً. وفيما يلي بعض هذه التصرفات وتصحيحها. 

مالذي يجب فعله أو تجنبه عند الإصابة بالحروق؟

  • قم بنزع جميع الملابس من على المنطقة المتضررة. 
  • ولكن لا تقم بنزع الملابس الملتصقة بالجلد في المنطقة المحترقة.
  • قم بوضع المنطقة المتضررة تحت صنبور مياه جارية بنفس درجة حرارة الغرفة. فهذا من شأنه إيقاف عملية الاحتراق، والتخفيف من الألم.
  • لا تقم باستخدام مياه باردة جداً أو ثلج على المنطقة المحترقة؛ فهذا من شأنه التسريع من عملية تلف الخلايا.
  • قم بوضع قطعة ملابس نظيفة جافة على المنطقة (في حالة الحروق الشديدة والمتقدمة)، واطلب الطوارئ. 
  • لا تقم بوضع الكريمات أو المراهم على المنطقة المتضررة في حالة الحروق الشديدة، ولكن اتجه مباشرة للمستشفى. 

علاج البقع البيضاء بعد الحرق بالوصفات الطبيعية

جل الصبار 

كثيراً ما يتغير لون الجلد بعد الحرق، وقد يتساءل الكثيرون: هل يعود لون الجلد بعد الحرق؟ نعم، غالباً ما يعود لون الجلد طبيعياً في الدرجات الخفيفة من الحروق، ولكن هذا يتطلب المداومة على وضع الكريمات التي يصفها طبيب الحالة، مع بعض الطرق الطبيعية الأخرى. ويظل جل الصبار من أفضل المكونات التي يمكن استخدامها للتعامل مع حروق الدرجة الأولى. إذ يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب، ومضادة للبكتيريا تجعله يسرع عملية الالتئام على نحو جيد جداً. 

العسل الأبيض 

تعمل ملعقة من العسل الأبيض على التخفيف من حدة الآلام في الحروق البسيطة. كذلك تسرع من عملية الالتئام. كما يحتوي العسل الأبيض على خواص مضادة للبكتيريا تمنع نمو البكتيريا في المناطق المصابة، وتسرع من بناء خلايا جديدة. 

وفي الختام، أظل أكرر أن التعامل الأول هو أحد أهم العوامل المؤثرة على درجة تلف الخلايا عند تعرضها للحرق. إن سرعة التعامل مع الحادث بالطريقة المناسبة قد يجنبنا الكثير من المعاناة في التعامل مع البقع البيضاء التي قد تنتج من الحروق. ومن ثم يليها الالتزام التام بتعليمات الطبيب في تطبيق الكريمات التي تساعد على سرعة التئام الخلايا، وأهمها كريم ميبو، أو سكارو لمنع تكون الندوب. ولكن هذا لا يكون إلا بوصفة طبية. 

السابق
علاج الوسواس القهري بدون أدوية وباستخدام طريقة سهلة وبسيطة
التالي
خلطة لتفتيح البشرة الدهنية وازالة الحبوب بمنتجات طبيعية