الصحة

علاج الحبوب داخل الفم.. وكيفية التخلص منها والحد من انتشارها

علاج الحبوب داخل الفم

يعاني الكثير من الفطريات التي قد تصيب أجزاء من الفم مكونة تلك الحبوب البيضاء، والتي تختلف من حالة إلى أخرى، فما هو علاج الحبوب داخل الفم وكيف يمكن التخلص منها؟

عادةً ما يتطلب علاج أي مرض من الأمراض، إلى تحسين التغذية، حيث أن جهاز مناعتك يعتمد عمله بالأساس على التغذية الجيدة المنوعة، والمتكاملة. كذلك الأمر هنا بالنسبة لتلك الحبوب البيضاء داخل الفم، أو ما يعرف بمرض “القلاع الفموي” أيً كانت حالته أو مرحلة الإصابة به، فإن التغذية السليمة ولا سيما الأطعمة التي تقوي جهاز المناعة تعد هي الحل الأول والأنجح في علاج تلك الحبوب، إلى جانب بعض الطرق والوصفات العلاجية الأخرى، التي سوف نذكرها في هذا المقال.. فلنتابع سويًا

ما هي الحبوب التي تظهر داخل الفم؟

قبل أن نتطرق إلى علاج الحبوب داخل الفم حتى يمكننا التخلص منها والحد من انتشارها علينا أن نعرف أولًا ما هي تلك الحبوب البيضاء التي تظهر داخل الفم، وهي عبارة عن تقرحات تصيب الفم، ناتجة عن تكاثر ونمو بعض أنواع الفطريات الطبيعية والبكتيريا النافعة في الفم، تنتشر هذه التقرحات بحجم صغير على الأنسجة الرخوية للفم فتصيب الشفتين، وباطن الخدّين، وتجويف اللثة، وعلى باطن سطح اللسان، وأحيانًا على طرف اللسان ذاته. وهي من الأمراض الشائع إصابة العديد من الناس بها، وزوالها سريعًا، سوى في بعض الحالات، حيث تقدر نسبة الذين يصابون بها إلى نحو 20% من البشر، يقع معظمهم ما بين عمر 10 سنوات وحتى 40 عامًا.

وهذه الحبوب تتمايز بشكلها الدائري أو البيضاوي بلون أبيض أو يميل إلى الإصفرار، مع حدود حمراء حولها نتيجة التهيج الذي تسببه، والذي قطعًا يسبب الألم لصاحبه. كما أنَّ هذه الحبوب لا تكون معدية في الأغلب، إلَّا أنَّها تسبب آلامًا لصاحبها عند التحدث أو بلع الطعام والشراب.

أسباب ظهور الحبوب داخل الفم

في الحقيقة أنّه لا يوجد سبب واحد محدد وواضح لظهور تلك الحبوب في الفم، وإن كان من المعلوم طبيًا أنَّ حدوث خلل في توازن نسبة الفطريات الطبيعية، والبكتيريا النافعة داخل الفم، هو المسبب الرئيسي لتلك الحبوب. كما أنَّ ضعف جهاز المناعة أيضًا يُعزي إلى ظهور تلك الحبوب البيضاء، ولكن هناك العديد من الأسباب والعوامل الأخرى، التي اكتشف الأطباء أنها تؤدي إلى ظهور تلك الحبوب داخل الفم، والتي تتمثل فيما يلي:

  • إهمال نظافة الفم والأسنان بشكل مستمر
  • بعض الحلول العلاجية للأسنان، كاستخدام أجهزة تقويم الأسنان المختلفة مثلًا
  • ضعف التمثيل الغذائي للجسم، بسبب التغذية غير السليمة
  • ضعف الجهاز المناعي وتراجعه
  • إصابة المعدة ببعض الإلتهابات والتقرحات الهضمية، فيما يُعرف بجرثومة المعدة
  • تناول الأطعمة الحارة، أو الممتلئة بالبهارات بشكل مُفرط، وكذلك الأطعمة الساخنة جدًا
  • التدخين وتناول كافة أنواع الكحولات المختلفة
  • اللجوء الطبي إلى إستخدام الكورتيزون، وبعض أنواع المضادات الحيوية الأخرى
  • جفاف متكرر بشكل مستمر للفم
  • الإصابة بمرض السرطان، ولا سيما سرطان الدم
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة، مثل: داء السكري، وفقر الدم
  • الاضطرابات النفسية المختلفة والشائعة من قلق، وتوتر، واكتئاب
  • الإجهاد المتكرر الذي يصاحبه قلة في عدد ساعات النوم اليومية
  • نقص بعض الفيتامينات في الجسم مثل: نقص فيتامين ب12 أو العناصر المعدنية مثل الحديد والزنك والماغنسيوم
  • عض الخد أو اللثة أو اللسان أو الشفتين بشكل مفاجئ عن طريق الخطأ
إقرأ ايضا  علاج حبوب الفم بعد السخونه.. تعرف على أسباب هذه الحبوب وطرق تفاديها

هذه هي أبرز وأهم الأسباب التي تم رصدها لحالات كثيرة أُصيبت بظهور الحبوب داخل الفم، كما أن هناك غيرها الكثير من الأسباب والعوامل الأخرى أيضًا.

علاج الحبوب داخل الفم

علاج الحبوب داخل الفم غالبًا ما يحدث التئام لتلك التقرحات، وتُزال تلك الحبوب البيضاء تدريجيًا بدون استخدام أي أدوية أو وصفات علاجية طبية، ولكن هذا يحدث في الحالات العرضية الطبيعية. أمّا الحالات التي تستمر فيها لأكثر من أسبوع أو عشرة أيام، ويتزايد ظهورها، ويشتد ألمها. يجب استخدام إحدى هذه الطرق وتلك الوصفات أو بعض منها، للحد من انتشارها، وعلاجها بشكل سريع وفعّال، ومنها:

  • استخدام السواك في تنظيف الأسنان والفم، وذلك لأنه يحتوي على بعض المواد المطهرة والمضادة للفطريات والبكتيريا الضارة
  • وضع قطع صغيرة من الثلج، وفركه بالتقرحات للحد من الألم الناتج عنها
  • استخدام طحينة السمسم كدهان موضعي لتلك الحبوب
  • الاهتمام الواسع بنظافة الفم والأسنان على الدوام
  • استخدام العسل كدهان موضعي على سطح تلك الحبوب
  • تناول المشروبات والعصائر التي تقوي جهاز المناعة، مثل: عصير البرتقال لاحتوائه على فيتامين سي
  • القيام بمضمضة القليل من الماء الفاتر أو البارد مضافًا إليه القليل من الملح أو الخل، للحد من انتشار البكتيريا الضارة ونموها
  • المضمضة بشراب القرنفل المغلي مرتين على الأقل يوميًا، حيث يعد من أقوي المطهرات للفم من الفطريات والبكتيريا الضارة
  • استخدام زيت النعناع بوضعه مباشرةً على أماكن الحبوب والتقرحات المنتشرة، للحد من التهيج والآلام الشديدة الناتجة عنها
  • الإكثار من تناول البصل، سواء بشكل منفرد، أو مضافًا للأطعمة الأخرى كالسلاطات المختلفة مثلًا، لتضمنه على عنصر الكبريت الذي يقاوم البكتيريا الضارة بشكل فعّال وقوي
  • تناول شراب عشب الميرمية مرتين على الأقل يوميًا، والذي يساعد كثيرًا في التخلص من البيكتريا

وصفات أخرى يُمكن من خلالها علاج الحبوب داخل الفمعلاج الحبوب داخل الفم 3

كما تُوجد بعض الوصفات والطرق الأخرى التي يمكنك تجربتها في علاج الحبوب داخل الفم للحد من انتشارها والتخلص منها تمامًا، ومنها:

  • صنع خليط مشترك من معجون الأسنان مضافًا إليه صودا الخبز، وخلطهما بشكل جيد، ثم استخدامه كدهان موضعي للتقرحات بشكل يومي حتى زوال تلك الحبوب من الفم تمامًا.
  • مضغ بعض من أوراق الريحان مع شرب القليل من الماء، والذي يساعد بدوره كثيرًا في التئام هذه التقرحات.
  •  استخدام بعض من أنواع الجيل الموجودة في الصيدليات، والتي لا تحتاج إلى وصف طبي مسبق، مثل جيل الصبار (الألوفيرا) حيث يُستخدم كدهان موضعي لتسكين الآلام الناتجة عن تلك الحبوب، والحد من احمرارها وزيادة تهيجها.
  • تناول بعض من مُكملّات فيتامين ب12 الموجودة بالصيدليات، والتي تساعد بشكل كبير في الحد من انتشار تلك الحبوب، وتخفيف الآمها.
  • تجنب أنواع الأطعمة الحارة، والتي تحتوي على كميات كبيرة من البهارات، وكذلك الأطعمة الساخنة جدًا، وتركها مدة كافية حتى تبرد.
  • تجنب التدخين، وتناول الكحوليات بأنواعها المختلفة.
  • تناول شراب البابونج المغلي مضافًا إليه العسل، فهو من الأعشاب الطبيعية القوية في تطهير الفم من الفطريات والبكتيريا.
إقرأ ايضا  علاج الفطريات حول الفم وأبرز أعراضها ومسبباتها، وكيفية الوقاية منها

وفي الختام..

كانت هذه هي بعض الطرق والوصفات التي يُمكنك استخدامها في علاج الحبوب داخل الفم، عند إصابتك بها، كما ينبغي عليك متابعة حالتها بشكل مستمر للحد من تفاقمها وزيادة انتشارها، ولكن يبقى أهم شيء وهو الوقاية من الإصابة بها من الأساس، وذلك من خلال الاهتمام الدائم بنظافة الفم والأسنان، والعناية بها، وتجنب مسببات ظهورها حتى تتمتع بصحة جيدة، وحياة سعيدة هانئة.

السابق
شكل الجنين في الاسبوع التاسع بالسونار وحجم كيس الحمل
التالي
ازالة اثار الحبوب من الجسم في اسبوع وما هي أفضل الوصفات لجعل البشرة أكثر نقاء