الصحة

علاج الوسواس القهري بدون أدوية وباستخدام طريقة سهلة وبسيطة

علاج الوسواس القهري بدون أدوية

يعتبر الوسواس القهري من الأمراض النفسية التي تواجه عدد كبير من الأشخاص حول العالم. ويسبب هذا المرض التفكير في مجموعة من الأفكار الغير مرغوب فيها. وذلك، لأن الكثيرون لا يفضلون أخذ الأدوية للعلاج. لذا، اخترنا أن نقدم لكم اليوم علاج الوسواس القهري بدون أدوية .

علاج الوسواس القهري بدون أدوية

هل قمت بالتفكير يومًا ما في فعل شيء غريب وبعيد تمامًا عن شخصيتك؟ أو هل فكرت يومًا في العودة إلى منزلك مرة أخرى للتأكد من أنك قمت بإغلاق الباب جيدًا؟ أو للتأكد من أن الموقد مغلق؟ بشكل عام في حالة شعورك برغبتك في القيام بأمر لا ترغب في القيام به حقًا فإن ذلك يدل على الإصابة بالوسواس القهري. كما أنه عبارة عن مجموعة من الأفكار التي تقاطع أفكارك الرئيسية. وهي أفكار غير مقبولة وغير مرغوب فيها على الإطلاق. وقد تتواجد هذه الأفكار في ذهنك على شكل دوافع أو صور أو كلمات.

ولأن الأفكار المختلفة تظهر على شكل صور بغيضة وغير مقبولة يكون من الصعب أن يتجاهلها الفرد. فالمشكلة تتمثل في عدم القدرة على التخلص من هذه الأفكار والشعور بالقلق والتوتر من أمر ما. وكلما كانت مزعجة وغير سارة كلما زاد الشعور بالقلق تجاهها.

ما هو الدافع أو الإكراه؟

الدافع هو ذلك الإجراء الجسدي أو العقلي الذي يحيد مختلف الأفكار التطفلية ويقلل من الشعور بالقلق الشديد الذي يصاحب هذه الأفكار. فمثلاً من خلال التأكد من أن جميع الأمور في مكانها الصحيح أو من خلال وضع كل شيء في مكانه بشكل صحيح. وذلك، لإزالة جميع الأضرار المحتمل حدوثها والشعور بالراحة. ومن أمثلة ذلك القيام بإبعاد السكاكين على الأنظار بسبب التفكير في احتمالية تعرض فرد ما للإيذاء بسبب وجود هذه السكاكين.

وفي الغالب تتحول السلوكيات القهرية مع مرور الوقت وبشكل تدريجي إلى مجموعة من الطقوس التي تأخذ الأولوية في حياة الفرد وتستغرق الكثير من الوقت والجهد. ومن الممكن أن يكون هذا الشعور مؤلم بشكل كبير، حيث يشعر الفرد أن حياته خارجة عن سيطرته. وعلى الرغم من أن البعض يستطيع أن يتعايش مع هذه المشكلة ويستقر في العمل والحياة الاجتماعية، إلا أن البعض الآخر يجد أنه لابد أن يتخلي عن الكثير من الأمور عند الإصابة بالوسواس القهري.

بعض مرضى الوسواس القهري يكونون على دراسة تامة بالأفكار المتطفلة الخاصة بهم، ولكن لا يأتي في أذهانهم أنهم يقومون بذلك بالإكراه. وعادة ما تكون هذه الأمور مخفية أو مرتبطة بتجنب القيام بنشاط محدد أو استخدام بعض الاستراتيجيات العقلية المعروفة، مثل القيام بالتفكير في بعض الأفكار الإيجابية للتخلص من بعض الأفكار السيئة.

الأمور التي تسبب الإصابة بالوسواس القهري

في العادة يكون سبب الوسواس القهري هو شعور الناس بالخجل أو الجنون أو الإحراج أو الشعور بالخوف من الطريقة التي قد يستخدمها الآخرين للحكم عليهم في حالة معرفتهم بما يقومون به. وهذا الأمر يؤدي إلى تأخير العلاج بشكل كبير. ومن أهم الأسئلة التي يقوم مريض الوسواس القهري بطرحها هي “ما هو سبب الوسواس القهري؟” وتتمثل الإجابة في كون 10 في المائة من اضطرابات الوسواس القهري تعود إلى العوامل الوراثية. وهي عوامل ترتبط بشكل أكبر بتعرض الفرد للقلق عامة. وفي الواقع يكون الوسواس القهري نتيجة مبالغة الفرد في مختلف العمليات النفسية، ولكن من الممكن أن يتم علاجه بسهولة ويسر.

علاج الوسواس القهري بدون أدوية
علاج الوسواس القهري بدون أدوية

علاج الوسواس القهري

يمكن أن يتم علاج الوسواس القهري بدون أدوية بكل سهولة عن طريق فهم المرض بشكل جيد حتى يتمكن المريض من التغلب عليه. وتبدأ حالة الوسواس القهري بطريقة تقييم المواقف الحياتية والأهمية التي يعطيها الفرد للأفكار المتطفلة بأنواعها. وقد أوضحت الدراسات أن كل فرد يكون لديه فكرة من الأفكار التطفلية ولكن الأفراد الذين يعانون من الوسواس القهري يكونون مقدرين لهذه الأفكار ويعتبرونها هامة بشكل كبير.

علاج الوسواس القهري نهائياً .. ونظرًا لكون الوسواس القهري من الأمراض النفسية التي تدور حول طريقة التفكير في الأشياء. فإن العلاج المعرفي السلوكي من العلاجات الفعالة بشكل كبير. كما أن فهم طريقة عمل مختلف الأشياء هو أمر هام في حد ذاته. وبمجرد قيام المريض بتنفيذ هذه الخطوة يمر بمرحلة من العلاج تسمى مرحلة التعرض. وفيها يثبت لنفسه أن فهمه الجديد لا يحتاج إلى سلوك قهري قديم بعد الآن.

وتتضمن طرق علاج الوسواس القهري تعريض الأفراد لأشياء تسبب ظهور أعراضهم وتشجع الفرد على مقاومة المرض والدوافع المختلفة والقيام بهذه الأشياء التي يخاف منها. وقد قامت بعض الدراسات باستخدام الرنين المغناطيسي للمساعدة على فحص طريقة استجابة الدماغ لدى الأفراد المصابين بالوسواس القهري للعلاج المعروف السلوكي الذي يتم فيه منع التعرض والاستجابة. وهذا الأمر يعتبر رائع في حد ذاته خاصة مع إجراء البحوث ومشاهدة المرضى يمرون بمراحل العلاج ويتخلصون من الوسواس القهري أخيرًا وتكون هذه بالفعل هي نهاية الوسواس القهري.

السابق
ليزر لإزالة آثار حب الشباب وأهم أنواعه وكيف تتحضر لجلسة الليزر
التالي
علاج البقع البيضاء بعد الحرق بالوصفات الطبيعية