الصحة

علاج الفطريات حول الفم وأبرز أعراضها ومسبباتها، وكيفية الوقاية منها

علاج الفطريات حول الفم

تُعدّ الفطريات الفموية من الأمراض الشائعة والتي تسبب الأرق لكثير من الناس، لذا فهم يبحثون باستمرار عن حل أو علاج لها، فما هو علاج الفطريات حول الفم وكيف يمكنك التخلص منها؟

إن الفطريات ما هي إلَّا كائنات حيّة دقيقة، تعيش وتنتشر حولنا في كل مكان، وتحتوي أجسامنا على بعضٍ منها، ولكن كما أنَّ لها فوائد فبعضٍ منها له أضرار أيضًا. فعندما تسيطر تلك الفطريات على الجسم بسبب إحدى العوامل المختلفة، فإنها تضعف جهازك المناعي، مما ينتج عنه ظهور تلك الفطريات في مناطق مختلفة من الفم، ولا سيما حول الشفاة أو على سطحهما.

وهذه الفطريات في حد ذاتها لا يوجد ضرر كبير منها، إلّّا في حالة استمرارها وتفاقمها، غير أنّه يصاحبها بعض الآلام التي تزعج وتؤرق المصاب بها. لذلك، فأنت في حاجة للبحث عن علاج يوقف نموها وتزايدها، ويحد من انتشارها، فضلًا عن اتخاذ سبل الوقاية من الإصابة بها، واتباعها للحفاظ على صحتك، وهذا هو ما سنعرفه سويًا في هذا المقال… فلنتابع معًا

ما هي الفطريات التي تظهر حول الفم

هي عبارة عن نقاط بيضاء أو صفراء تصيب الفم سواء من الداخل أو الخارج، ثم تنتشر لتصل إلى حدود الفم، حيث تصيب الشفتين، ومحيطها، وزاويا الفم الخارجية أيضًا. وفي بعض الحالات تمتد وتنتشر بشكل أكبر لتصيب التجويف اللثوي للفم، وباطن الخدين، أو اللسان وباطنه، ويصاحبها في بعض الأحيان احمرار وتوهج شديد، قد يصل لمرحلة النزيف الطفيف أحيانًا.

وتعرف هذه الفطريات بمرض (القلاع الفموي) أو (داء المبيضات الفموية)، وذلك حيث أن الفطر المبيض هو السبب الرئيسي في ظهورها وتكونيها على سطح الجلد. يستلزم علاج الفطريات حول الفم أن تدرك أولًا ما هي الأسباب التي تؤدي إليه، ثم معرفة حالات الإصابة المختلفة بتلك الفطريات ودرجتها، حتى تختار العلاج المناسب لها.

أسباب ظهور الفطريات حول الفمعلاج الفطريات حول الفم 2

إنَّ السبب الأساسي في ظهور تلك الفطريات بشكل عام هو ضعف جهازك المناعي، ولكن بالتأكيد هناك بعض العوامل والأسباب الثانوية التي تؤدي إلى ظهورها حول الفم، ومنها:

  • إهمال البشرة، وعدم العناية والاهتمام بها، وتنظيفها بشكل يومي من الشوائب والأتربة التي تلحق بها
  • إهمال تنظيف الأسنان، وما حولها من بقايا الطعام المتبقية في الفم
  • جفاف الفم والشفتين، وما حولهما
  • بعض الأمراض الخطيرة أو المزمنة مثل: داء السكري، وسرطان الدم
  • ضعف شديد في مناعة الجسم، ونقص ملحوظ وواضح فيها
  • الشراهة في التدخين وتناول الكحوليات
  • ترك آثار معجون الأسنان أو بعض منه عالقًا بين الأسنان، أو بداخل الفم دون غسله وإذابته جيدًا بالماء
  • استخدام المواد التجميلية للبشرة، والمساحيق والمستحضرات الكيمائية بطريقة خاطئة، تؤدي بدورها إلى حدوث تهيجات وجفاف للبشرة ولا سيما في منطقة الشفاة، وما حولها
  • الإصابة ببعض الإلتهابات الجلدية، التي قد تخلف ورائها بعض من هذه الفطريات
  • الإصابة ببعض الأمراض الجلدية المزمنة كالصدفية، والقوباء
  • نقص في بعض الفيتامينات الأساسية للجسم مثل فيتامين ب12 وفيتامين سي، وبعض العناصر والمعادن الأخرى مثل: الحديد والزنك، وحمض الفوليك
  • عند تناول بعض الأدوية والمضادات الحيوية مثل: تلك التي تحتوي على الكورتيزون، والعلاج الكيميائي الذي يستخدمه مرضى السرطان، حيث تظهر هذه الفطريات كإحدى الآثار الجانبية لتلك الأدوية
  • الضغوطات النفسية والعصبية الشديدة، وما يصاحبها من أرق، واكتئاب، وتوتر، وحرمان من النوم
  • إفراز مستمر للّعاب بشكل متزايد وغير طبيعي، مما يؤدي إلى تجمعه وسيلانه على زوايا الفم
إقرأ ايضا  مدة علاج فطريات اللسان.. وما هي أعراض الإصابة بها، وكيف يمكنك تجنبها

أعراض الفطريات التي تظهر حول الفم

لكي تستطيعين علاج الفطريات حول الفم بشكل مناسب، ينبغي أن تتعرفي أولًا على الأعراض التي يمكنك ملاحظتها ورصدها، بمجرد ظهور تلك الفطريات حول فمك. مع العلم بأنَّ هذه الأعراض لا تظهر غالبًا في المراحل الأولى من الإصابة بتلك الفطريات، ولكنّّ يظهر بشكل تدريجي إحداها، أو متجمعة معًا؛ ومنها ما يلي:

  • ظهور بعض البقع الجلدية ذات اللون الأصفر أو الأبيض على حدود الفم، والشفتين، أو داخل الفم في مناطق متنوعة
  • حدوث نزيف دموي طفيف عند محاولة كشط أي منها
  • حدوث جفاف شديد للبشرة حول الفم، يؤدي إلى ظهور تشققات صغيرة حول الفم وزاوياه
  • صعوبة في بلع الطعام، وفقدان حاسة تذوقه
  • شعور بوجود كتلة ما بالفم كأنها قطعة قطن صغيرة
  • حرقان في الفم، وشعور بالآم شديدة

بالطبع توجد أعراض أخرى، أكثر تقدمًا مثل حدوث تورمات حول الفم، وكبر مساحة تلك الفطريات على الشفاة، ولكن هذه هي أبرز الأعراض التي غالبًا ما تظهر على المصاب، إذا لم تزول تلك الفطريات سريعًا.

علاج الفطريات حول الفم

تعتبر الفطريات التي تصيب الفم غير خطيرة إذا ما ظهرت في إطارها الطبيعي، واختفت تدريجيًا مع مرور الأيام، بدون استخدام أي علاجات، لكنَّ عندما تنمو وتتزايد، ويتفاقم ظهورها وانتشارها، فلابد من اللجوء إلى إحدى الطرق والوصفات العلاجية المناسبة، فور ملاجظة ذلك، حتى لا تسبب ضررًا بالغًا لصاحبها.

وتوجد العديد من الطرق العلاجية سواء الطبية أو المنزلية البسيطة التي تعتمد بشكل أساسي على الأطعمة والأعشاب التي تحتوي على عناصر مقاومة للفطريات والبيكتريا. وفي الحقيقة فإن تلك الوصفات العلاجية المنزلية تنجح غالبًا في الحد كثيرًا من زيادة انتشار تلك الفطريات، بل وعلاجها واختفائها تمامًا من حول الفم؛ ومنها:

علاج الفطريات حول الفم من خلال الآتي:علاج الفطريات حول الفم 3

1- عسل النحل الطبيعي: وهو من أفضل الوسائل والطرق التي تحقق نجاحًا مبهرًا في علاج تلك الفطريات، وذلك لاحتوائه على أهم العناصر الغذائية، والفيتامينات التي يحتاجها الجسم. والتي تعد من أفضل المواد الطبيعية المطهرة لتلك الفطريات المنتشرة حول الفم، والبيكتريا غير النافعة. ويمكن استخدامه بشكل مباشر من خلال وضعه كدهان موضعي على الفطريات، وتركه مدة قليلة ثم غسلها برفق بالماء. ومن خلال تناوله أيضًا، إذ يقوم بزيادة كفاءة الجهاز المناعي لجسمك، وتعويض نقص الفيتامينات والمعادن الأساسية له، مع مراعاة تكرار ذلك حتى الشفاء وزوال تلك الفطريات تمامًا.

إقرأ ايضا  هل فطريات الفم خطيرة وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها؟

2- القرنفل: من الأعشاب المطهرة القوية التي تُفيد كثيرًا في علاج تلك الفطريات، سواء من خلال غلي حباته بالماء، ثم المضمضة به مرتين على الأقل يوميًا. أو باستخدام زيت القرنفل كدهان موضعي مباشر على تلك الفطريات، أو إضافته للماء والغرغرة بها، وتكرار ذلك حتى الشفاء منها.

3- طحينة السمسم: وهي من المواد القوية في علاج وتطهير تلك الفطريات سريعًا، لاحتوائها على زيت السمسم الذي لا تأثير قوي في تطهير الفطريات والبيكتريا الضارة. يتم دهن الفطريات المنتشرة حول الفم بها حتى تتشربها تمامًا، ويُكرر ذلك حتى الشفاء منها واختفائها تمامًا.

4- اللبن والزبادي: من المشروبات الفعالّة كثيرًا في علاج تلك الفطريات هو اللبن لاحتوائه على بكتيريا نافعة، تعمل على مكافحة ومقاومة تلك الفطريات، والبيكتريا الأخرى الضارة التي تلحق بالجسم. كما أنَّ منتجاته أيضًا مثل الزبادي تحتوي على نفس هذه البيكتريا النافعة، لذا يمكنك دهن سطح تلك الفطريات حول الفم بالزبادي، وتركه فترة مناسبة، مع تكرار ذلك مرتين على الأقل يوميًا.

5- خل التفاح الطبيعي: وهو من المواد القوية والفعّالة في علاج تلك الفطريات، باعتباره محلول معادل لحموضة البشرة، ومقاومًا للجراثيم والبيكتريا الضارة التي تلحق بها. ويمكن إضافته إلى القليل من الماء وشطف الفم وما حوله من فطريات به، وأيضًا تناوله كشراب مقوي لجهاز المناعة.

زيوت وأعشاب أخرى يمكن بواسطتها علاج الفطريات حول الفم

كما توجد هناك بعض الزيوت الطبيعية الأخرى التي تفيد في علاج الفطريات حول الفم مثل: زيت جوز الهند، وزيت الأوريجانو، وزيت شجرة الشاي. بالإضافة إلى استخدام المحلول الملحي شائع الإستخدام في كافة المنازل، من أجل تطهير الفم، أو خليط الكركم، وكذلك الأطعمة الغنية بفيتامين سي.

ختامًا.. كانت هذه بعض الطرق والوصفات العلاجية، التي يمكنك استخدام واحدة منها أو أكثر لعلاج الفطريات التي تظهر حول الفم، وتكرارها حتى زوالها واختفائها، واستعادة الحالة الصحية للفم مجددًا. كما أنّه يمكنك الوقاية من الإصابة بها أصلًا، من خلال تجنب مسببات تلك الفطريات التي ذكرناها، والاعتناء بنظام غذائي صحي وشامل ومتنوع، كي تنعمين بحياة صحية سعيدة وهانئة.

السابق
مدة علاج فطريات اللسان.. وما هي أعراض الإصابة بها، وكيف يمكنك تجنبها
التالي
حبوب فيتامينات تساعد على الحمل بسرعة.. وأهم الأغذية الطبيعية لتلك الفيتامينات