الحمل والولادة

علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب والعادات اليومية الصحية

علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب

تعتبر الأورام الليفية في الرحم من الأمور الشائعة، وهى أورام غير سرطانية وغير خطيرة على الإطلاق تتواجد في الرحم. تستخدم بعض النساء علاجات طبيعية وأعشاب تساعد  على تخفيف أعراض الأورام الريفية. لذا، سوف نتعرف في هذا المقال على علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب.

علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب

"<yoastmark

علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب.. في كثير من الأحيان لا تسبب الأورام الليفية في الرحم أي أعراض، كما أنها في الغالب لا تحتاج إلى علاج، حيث أنها من الممكن أن تختفي بشكل تلقائي دون علاج، خاصة عند انقطاع الدورة الشهرية، ومن الممكن أن يعاني الشخص من هذه الأورام الليفية دون أن يدرك ذلك. وقد يوصي الأطباء بتناول العلاجات الطبية من أجل علاج تليف الرحم بالأدوية، كما يجرب البعض الاعتماد على العلاجات العشبية الفعالة لتخفيف أعراض هذه الأورام، وسوف نتعرف الآن على أهم العلاجات العشبية للورم الليفي الغير سرطاني وأهم التغييرات في النظام الغذائي وأنماط الحياة.

ما هي الأورام الليفية؟

  • تسمى الأورام الليفية أيضًا باسم الأورام العضلية والتي لا تعتبر سرطانية وتتطور في الرحم في بعض الأحيان.
  • إنها من الأورام الشائعة لدى النساء قبل توقف الحيض.
  • وتختلف من امرأة لأخرى وقد تؤثر على نسبة من النساء قبل عمر الخمسين عام تتراوح ما بين 20 إلى 80 في المائة.

وتعاني من 1 إلى 3 نساء من أعراض الأورام الليفية التي تشمل الأعراض التالية:

  • الدورة الشهرية المؤلمة والثقيلة
  • الشعور بآلام البطن أو آلام أسفل الظهر
  • تكرار التبول
  • الإمساك

هل يمكن أن تساعد الأعشاب على علاج الأورام الليفية؟

  • علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب.. في معظم الأحيان نجد أن الأورام الليفية تختفي تمامًا بدون علاج.
  • ورغم ذلك من الممكن أن يوصي الطبيب بتناول الأدوية والعلاجات العشبية للأشخاص الذين يعانون من الأعراض المؤلمة والمزعجة للأورام الليفية.
  • وقد تشمل العلاجات حبوب منع الحمل أو التدخل الجراحي،
  • ومن الممكن أن تساعد بعض العلاجات الطبية على تخفيف حدة الأورام.
  • ولكنها من الممكن أن تسبب آثار جانبية مضرة للصحة العامة مع مرور الوقت.
  • لذلك يصفها الأطباء لفترة قصيرة فقط، أو من أجل الاستعداد للعملية الجراحية.

ورغم ذلك هناك القليل من الدراسات التي تؤكد على ضرورة القيام بعمل تغييرات في النظام الغذائي اليومي واستخدام علاجات عشبية لعلاج الأورام الليفية ومنع ظهورها وتطورها. وقد أوضحت الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة دور النظام الغذائي اليومي والعلاجات الطبية لعلاج الأورام الليفية، وقد كانت النتيجة أن هناك بعض أنواع الأطعمة التي تقلل من خطر إصابة المرأة بالأورام الليفية، وهناك أنواع أخرى تزيد من خطر هذه الأورام. لذا، ينصح الأطباء دائمًا باستخدام العلاجات العشبية لعلاج الأورام الليفية في فترة وجيزة.

ويعتقد بعض الأطباء والخبراء أن العادات اليومية الصحية التي تشمل التمرينات الرياضية والأطعمة المفيدة من شأنها أن تعزز من صحة الجسم وتخفف أعراض الأورام الليفية وتعالج حالات الاكتئاب والدورة الشهرية المؤلمة، وتشمل العادات اليومية التي يجب تطبيقها يوميًا هى تمرينات الاسترخاء، وهذه هى أهم الأطعمة والأعشاب المفيدة لهذه الحالة.

أطعمة وأعشاب طبيعية تفيد في العلاج

الفيتامينات

أثبتت التجارب والدراسات في عام 2011 أن الأشخاص الذين يحرصون على تناول الفواكه بأنواعها المختلفة وتناول فيتامين (أ) المأخوذ من الحيوانات يكونوا أقل عرضة للإصابة بالأورام الليفية في الرحم. ومن أهم مصادر فيتامين (أ) الحيوانية هى منتجات الألبان واللحوم والأسماك، ولكن يفضل تناول اللحوم البيضاء بدلاً من اللحوم الحمراء، وهناك بعض أنواع الأطعمة التي تساعد على العلاج وإمداد الجسم بالفيتامينات المفيدة والتي تشمل ما يلي:

  • الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون والتونة والماكريل
  • الأطعمة التي تحتوي على الفلافونويد مثل التوت
  • الخضروات الطازجة ذات اللون الأخضر مثل البروكلي والخس والسبانخ
  • الفواكه الحمضية مثل الليمون والبرتقال
  • منتجات فول الصويا

"<yoastmark

علاج الأورام الليفية بالأعشاب

  • علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب.. أثبتت الدراسات المختلفة أن الأعشاب بها آثار علاجية مفيدة ولا يستهان بها في علاج الأورام الليفية.
  • ومن أهم أنواع الأعشاب الطبيعية التي تساعد على ذلك هو الشاي الأخضر.
  • ولكن هناك دائمًا حاجة للمزيد من الأبحاث التي تثبت فعالية الأعشاب في علاج الأورام الغير سرطانية.
  • خاصة تلك الأورام الشائعة التي تعاني منها الكثير من النساء في الرحم.

الشاي الأخضر

  • من المعروف أن الشاي الأخضر يحتوي على المواد الكيميائية الفعالة التي تسمى الفلافانول.
  • وهى من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد على تقليل تعرض خلايا الجسم للتلف.
  • وذلك من خلال تخفيف الإجهاد التأكسدي وهو من أهم أسباب المرض.
  • ولهذا من الممكن أن يساعد تناول الشاي الأخضر في علاج الأورام الغير سرطانية في الرحم.
  • ولكن هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث التي تجعل الأطباء والأخصائيين يقومون بوصف الشاي الأخضر للمرضى.

مادة ريسفيراترول (العنب والتوت)

  • ريسفيراترول وهى عبارة عن مادة كيميائية تقوم بإنتاجها النباتات عندما تكون في ضغط بيئي.
  • وتساهم هذه المادة بشكل كبير في علاج الأورام الليفية.
  • ومن أهم أنواع الفواكه التي تحتوي عليها هى العنب والتوت.
  • كما أشارت الأبحاث إلى أن هذه المادة لها دور فعال في إيقاف نمو خلايا الأورام الليفية في الرحم ومنع تكاثرها.
  • ولكن حتى الآن لم يتوصل الباحثون إلى مدى قدرة هذه المادة والأطعمة التي تحتوي عليها على علاج الأورام الليفية في الرحم.
  • ولكن هناك آثار ملحوظة لهذه المادة على خلايا الجسم.

الكركمين

  • علاج الورم الليفي في الرحم بالاعشاب.. يعتبر الكركمين من أهم المكونات النشطة التي تتواجد في الكركم.
  • ومن المعروف أن له بعض الخصائص المضادة للأكسدة والالتهابات والبكتيريا.
  • وقد أشارت الأبحاث والدراسات المختلفة إلى أن مادة الكركمين الموجودة في الكركم لها قدرة كبيرة على تدمير الخلايا الليفية ومنعها من التكاثر.
  • ولكن يحتاج الباحثون إلى إجراء المزيد من الدراسات للتعرف على تأثير الكركمين على البشر.
  • وذلك من أجل التأكد من أنه مفيد في علاج الأورام الليفية في الرحم.

ومع استخدام الأعشاب العلاجية في علاج الأورام الليفية يكون هناك أيضًا مجموعة من العادات اليومية التي تساعد على تحسين أعراض هذه الأورام ومن أهم هذه العادات ما يلي:

  • التمرينات المنتظمة
  • تمرينات التنفس
  • تناول الأطعمة الصحية والفيتامينات والمعادن المفيدة
  • ممارسة اليوجا

وفي العادة تكون أورام الرحم الليفية شائعة لدى الأشخاص أصحاب الوزن الزائد والسمنة بنسبة كبيرة، لذلك يعتبر الحفاظ على الوزن الصحي من أهم الأمور التي تساعد على العلاج السريع. كما أن ممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم وتناول النظام الغذائي الصحي من أهم الطرق الفعالة لفقدان الوزن الزائد وعلاج الأورام الليفية.

علاجات طبية للأورام الليفية في الرحم

  • كما ذكرنا سابقًا لا تحتاج جميع أنواع الأورام الليفية إلى العلاج.
  • فمعظمها يختفي من تلقاء نفسه، ولكن يوصي الأطباء باستخدام مجموعة من العلاجات الطبية إذا ظهرت أعراض لهذه الأورام.
  • وتكون الأدوية على حسب شدة الأعراض التي يشعر بها المريض.
  • ومن الممكن أن يساعد استخدام حبوب منع الحمل والعلاجات المختلفة كالحقن وأجهزة الرحم مثل اللولب في العلاج.
  • كما تعمل على خفض معدل نزيف الحيض والسيطرة عليه، ولكنها لا تعمل على تخفيف حدة الأورام الليفية.

هل الورم الليفي يكبر ؟

بالتأكيد الإجابة هي نعم، من الممكن أن تكبر هذه الأورام وقد يقل حجمها أيضًا مع مرور الوقت وتختفي بعد مرور سنوات، ومن الممكن أن يكون هناك ورم واحد لدى المرأة أو أكثر من ورم بأحجام مختلفة.

وتعتبر الأورام الليفية من الأورام الحميدة التي تنمو داخل الرحم أو في منطقة عنق الرحم، وتعتبر من أكثر أنواع الأورام شيوعًا، وتصاب نسبة لا تقل عن 20 في المائة من النساء بهذا النوع من الأورام حتى عمر الخمسين، وحوالي 30 في المائة من النساء في عمر يتراوح ما بين 25 و 44 تكون لديهن أعراض هذه الأورام غير السرطانية الشائعة.

أما في حالات الحمل، فإن نسب الهرمونات تكون أكثر من المعتاد، خاصة الهرمون الذي يسمى الاستروجين، وهذا الهرمون هو المسؤول عن نمو الأورام على الرحم، وهذا الأمر قد يسبب زيادة حجم هذه الأورام الليفية في حالات الحمل. وفي بعض الحالات الأخرى تتحسن حالة الأورام الليفية بعد انتهاء فترة الحمل، ولكن ذلك حتى الآن لا يكون له أي تفسير علمي مؤكد.

خلال الحمل لا تعاني الكثير من النساء من الأورام الليفية، ولكن تشير بعض الاحصاءات إلى أن نسبة من النساء تصل إلى 30% تقريبًا تعاني من الأورام الليفية ومضاعفاتها المختلفة.

الأدوية

  • من الممكن أيضاً أن يقوم الأطباء بوصف الأدوية المختلفة التي تعمل على تخفيف حدة الأورام الليفية والهرمونات.
  • ولكن من الممكن أن يكون لها بعض الآثار الجانبية الشديدة مثل ضعف العظام.
  • ومن أجل ذلك يحرص على تناولها الأفراد لمدة ستة أشهر فقط وبعدها يتوقفون عن تناولها.
  • وفي الغالب تنمو هذه الأورام الليفية مرة أخرى.
  • ومن المعروف أيضًا أن هناك مجموعة من العلاجات الجراحية الموصى بها لعلاج هذه الأورام.
  • ويمكن أن يقوم المريض بالتحدث مع الطبيب بشأن أفضل أنواع العلاجات الجراحية.

السابق
اعراض الحمل بعد تاخر الدورة ٦ ايام وأهم النصائح خلال الحمل
التالي
اعراض نقص المغنيسيوم الحاد التي تتطلب العلاج الفوري