الصحة

علاج حروق الوجه بعد التقشير.. كيف يمكن علاجها بأفضل الطرق

علاج حروق الوجه بعد التقشير

أصبح العلاج عن طريق التقشير الكيميائي للبشرة أمر منتشر بين النساء في الفترة الأخيرة، ولكن ما هو علاج حروق الوجه بعد التقشير يمكن أن تصاب البشرة الحساسة بعد عملية التقشير الكيميائي بالالتهابات أو الحروق، أو أي نوع بشرة إذا تعرضت لأشعة الشمس بعد أو قبل التقشير قد تكون معرضة أيضاً للإصابة بحروق والتهابات.

ولكن هل أنت مضطرة للجوء إلى التقشير الكيميائي على الرغم من المخاطرة؟ التقشير علاج سحري وفعال للعديد من مشاكل البشرة التي تعاني النساء من أجل إيجاد حلول لها ولا تستطيع علاجها بسهولة.

بينما يمنحك التقشير الكيميائي للبشرة نتيجة مذهلة في التخلص من كل مشاكل البشرة المزعجة. والتي من أبرزها حب الشباب والبثور والبقع الداكنة والمسام الواسعة. فكل هذه المشكلات يمكن علاجها بالتقشير الكيميائي والتخلص منها تماماً وبكل سهولة.

ولتفادي المخاطر يجب الحفاظ على البشرة جيداً قبل وبعد التقشير حتى تتجنبين الإصابة بالحروق أو حتى يمكنك متابعة البشرة إذا طهرت أي حروق يكون بإمكانك علاجها على الفور. لذلك سنذكر لكي في هذا المقال طرق متعددة لـ علاج حروق الوجه بعد التقشير.

علاج حروق الوجه بعد التقشير

العناية بالبشرة بعد التقشير الكيميائي أمر هام جداً. وذلك، لتسريع الشفاء من آثاره على البشرة، ولكن يعتمد روتين العناية بالبشرة ومدة التعافي على نوع التقشير الذي تم إجراؤه والنتيجة الذي تركها على البشرة وهل سبب حروق أم لا؟

ولكن من أهم النصائح والتي يجب أن تتبعها المرأة طالما خضعت لتقشير كيميائي للبشرة هو عدم التعرض لأشعة الشمس. فذلك قد يتسبب في حروق والتهابات ينتج عنها مضاعفات خطيرة على بشترك. كما أنكِ إذا تعرضتي لحرق بسبب التعرض للشمس بعد التقشير تحت أي ظرف. يجب عليكي حينها علاج الحرق على الفور حتى لا يتفاقم. ومن طرق علاج حروق الوجه بعد التقشير ما يلي:

  • تنظيف الجلد

سوف تلاحظين أن بشرتك حساسة وملتهبة بعد التقشير الكيميائي. لذا، سيكون من الضروري العناية بها بشكل خاص وتنظيف الجلد برفق يومياً، ولكن سيكون الأمر مختلف إذا تعرضتي لحروق بعد التقشير. فيكون من الضروري حينها تنظيف الجلد جيداً حتى يكون جاهزاً لتلقي علاج الحروق.

ومن الضروري إذا تعرضتي لحرق وتبحثين عن علاج حروق الوجه بعد التقشير استخدام منظف يحتوي على نسبة عالية من الترطيب. وذلك، حتى لا يجعل البشرة جافة والحرق يصبح أكثر التهاباً. فالحروق تحتاج لأن يكون الجلد رطب بشكل كبير حتى يتعافى بسرعة.

ويجب استخدام الماء البارد عند غسل البشرة بعد التقشير الكيمائي. وذلك، حتى يخفف من التهاب الجلد بعد التقشير ولكن إذا كانت هناك حروق فيكون من المستحيل استخدام الماء الساخن على البشرة نهائياً حتى لا يزيد من التهاب الجلد. فمن الضروري استخدام الماء البارد. ثم يجب استخدام كريمات ترطيب قوية وفعالة لترطيب البشرة وتجنب تهيجها أكثر.

  • شرب الكثير من الماء

الجميع يعرف أهمية شرب الكثير من الماء على مدار اليوم فالماء هام جداً للحفاظ على صحة الجسم. وينصح خبراء الصحة دائماً بشرب 8 أكواب من الماء يومياً على الأقل. كما أن الماء يساعدك تحافظين على وزنك وصحتك وبشرتك نضرة ورطبة.

ومن المعروف أن ترطيب الجلد هاماً جداً عند التعرض لحروق. فإذا تريدين علاج حروق الوجه بعد التقشير يجب عليكي شرب الكثير من الماء. وذلك، لترطيب الجلد الجاف المصاب بحرق. لأن  ذلك يغذي البشرة ويجعلها تتعافى بسرعة أكبر.

  • الابتعاد عن أشعة الشمس

في الطبيعي يجب ان تبتعدين عن أشعة الشمس تماماً بعد التقشير الكيميائي للبشرة. فماذا تظنين إذا تعرضي لحرق بعد التعرض للتقشير. فيكون الأمر أصعب بكثير ويكون الجلد في حاجة ماسة للابتعاد عن أي شيء يزيد من التهابه. فيجب أن يعامل معاملة خاصة وبعناية حتى يتعافى مرة أخرى.

فلا تخرجين من المنزل في فترة العلاج التي تساعدين الجلد فيها على الاستشفاء، ولكن إذا كنتي بحاجة ضرورية للخروج أثناء النهار. فيكون من الضروري وضع واقي شمس قوي وفعال. وذلك، لحماية الوجه من الأشعة الفوق بنفسجية بقدر الإمكان. كما يكون مهم ارتداء قبعة ونظارة شمسية بحماية أكثر قدر من الأجزاء في بشرتك.

  • استخدام مرهم لعلاج الحروق

في حالة الإصابة بحروق على المستوى العام يكون أول شيء يجب أن تفكرين فيه أو تفعليه هو الذهاب للطبيب أو حتى الصيدلي. وذلك، للحصول على أدوية لعلاج الحرق أو تهدئته بشكل مؤقت. وهناك العديد من مراهم علاج الحروق التي يمكنك استخدامها، ولكن من الأفضل أن يكون ذلك بوصفة واستشارة الطبيب.

علاج حروق الوجه بعد التقشير لا يختلف كثيراً عن أي حروق في الجلد يمكن أن تتعرضين لها. بل يكون أخطر قليلاً لأنه يكون في أكثر منطقة حساسة بالجسم وهي بشرة الوجه. فهي تكون رقيقة وحساسة ويجب معاملتها بشكل خاص عن باقي الجسم.

وتختلف أنواع التقشير الكيميائي من متوسط إلى عميق. ويختلف أيضاً العلاج للحرق بعد التقشير على حسب اختلاف نوعية التقشير التي تم إجراؤها. ومن المعروف أن الأطباء يصفون في الغالب مراهم موضعية للحروق تساعد في تعافي البشرة في وقت قليل.

  • لا تلمس المنطقة المصابة بالحرق

بعد التعرض لحروق يكون الجلد في حالة شديدة الالتهاب والحساسية فيتم التعامل معه بكل لطف وحذر عند تجفيفه من الماء بالمنشفة أو حتى عند لمسه بالأيد. فيجب الابتعاد عن لمس المنطقة المصابة بالحرق حتى لا تضر بالبشرة ويتفاقم الحرق.

كما أن هناك من يحبون تقشير الجلد بأيديهم بعد عملية التقشير الكيميائي حتى لو لم يصابوا بحروق، ولكن ذلك خطأ كبير يجعلهم يصابون بندبات فيما بعد في البشرة تترك آثار دائمة لا تختفي من بشرتهن. فمن الضروري الابتعاد تماماً عن لمس البشرة بعد التقشير او عند الإصابة بحرق.

السابق
كيف اتعامل مع الطفل العصبي.. تعرف على طرق تعديل سلوك الطفل العصبي
التالي
كيفية التخلص من الوسواس القهري نهائياً وما أسبابه وطرق الوقاية منه