السفر والسياحة

السياحة في النمسا: أهم 10 أسباب تدفعك للاستمتاع بسحر البلد الذي يقع في قلب أوروبا

السياحة في النمسا

مقدمة حول السياحة في النمسا

تُعد دولة النمسا واحدة من أهم الوجهات السياحية المثيرة والأكثر شعبية في أوروبا. كما تُعتبر السياحة في النمسا من أفضل التجارب التي من الممكن أن يخوضها كل عشاق السفر حول العالم. فهذا البلد يفتح أبوابه لكل الضيوف طوال العام. لذلك، تكتظ النمسا بالسياح من حول العالم في كل فصول السنة. ويأتي السياح من كل دول العالم للتمتع بالطبيعة الخلابة لدولة النمسا، حيث يوجد بالبلاد العديد من الحدائق والمساحات الخضراء والمناطق الجبلية المذهلة.

وتجذب النمسا زوراها بسبب الجمال الطبيعي الذي تتمتع به العديد من مدن وأماكن بلاد جبال الألب مثل مدينة فيينا، وهي عاصمة جمهورية النمسا. كما تُعد النمسا أحد أصغر دول أوروبا، حيث تضم العديد من البحيرات الجميلة والسلاسل الجبلية الشاهقة، حيث تشغل جبال الألب الشرقية 60 في المائة من أراضيها. ويتدفق أيضاً نهر الدانوب على نحو حوالي 350 كم من الغرب إلى الشرق في الجزء الشمالي من دولة النمسا. وتستحوذ السياحة في النمسا على أحد أكبر نسب القطاعات التي تساهم في إجمالي الناتج المحلي للبلاد.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السياحة في جورجيا

السياحة في النمسا
جمهورية النمسا
  • أين تقع دولة النمسا؟

تٌعتبر دولة النمسا من الدول الغير ساحلية إلى حد كبير، حيث أنها تقع في جنوب وسط أوروبا بجانب دولة سويسرا. ويسمى الجزء الذي تقع فيه البلاد بالجزء المحايد لأوروبا. وهذا يجعل السياحة في النمسا مختلفة كلياً نظراً لموقعها الفريد الذي يتسم بطابع خاص يميز البلاد عن غيرها من دول القارة.

وتحد دولة النمسا من الشمال الجمهورية التشيكية، بينما يحدها من الشمال الشرقي دولة سلوفاكيا، كما يحدها من الجنوب دولة سلوفينيا ومن الغرب دولتا سويسرا وليختنشتاين.

  • مناخ النمسا

يعتبر مناخ البلاد أحد أهم العوامل التي تجعل السياحة في النمسا مستمرة طوال العام. ويرجع ذلك لاختلاف الطقس بها، حيث أن كل منطقة ولها مناخ خاص يميزها عن غيرها. فتتميز المنطقة الغربية لجبال الألب والجزء الصغير من سهول جنوب شرق أوروبا بمناخ مميز ومختلف، حيث تأتي الرياح من ناحية الغرب، وبالتالي تكون نسبة الرطوبة أعلى في الغرب. بالإضافة إلى أن المناطق الغربية الأكثر رطوبة في النمسا تتمتع بمناخ أطلسي، حيث تهطل الأمطار سنوياً نحو حوالي 40 بوصة أي ما يعادل 1000 ملي متر.

إقرأ ايضا  مدن جورجيا – أهم 5 مدن عليك زيارتها في بلاد الطبيعة الخلابة

وعلى الجانب الآخر، فالمنطقة الشرقية تكون أكثر جفافاً، حيث تتسم بنُدرة هطول الأمطار بها. كما أن مناخ المنطقة الشرقية يعتبر مناخ قاري.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السياحة في روسيا

  • الأعراق والديانات المختلفة للشعب النمساوي

تضم دولة النمسا العديد من الأعراق والدينات المختلفة. ويُشكل العرق النمساوي الغالبية العظمى من السكان. كما تشتمل البلاد على مجموعة صغيرة من الألمان والسويسريين وكل منهما يتحدث باللغة الألمانية. وتضم النمسا عدداً كبيراً من المسلمين، حيث يقيمون بشكل أساسي في المدن الكبرى. وتضم البلاد أيضاً عدداً لا بأس به من الأتراك، الذين يقيمون بشكل رئيسي في بورغنلاند. كما تضم مجموعة من السلوفينيين، ويقيمون بشكل رئيسي في كارنتن.

ومن ناحية أخرى، تغلب الديانة المسيحية على الشعب النمساوي، حيث أن حوالي ثلاثة أرباع النمساويين ينتمون للديانة المسيحية. 

  • أهم 10 أسباب لتجربة السياحة في النمسا ولو لمرة واحدة على الأقل:

تُعد المناظر الطبيعية الجبلية والقرى الساحرة المميزة والقهوة الفاخرة والكعك اللذيذ ما هي إلا مجرد عدد قليل وبسيط من الأسباب التي تجعل زيارة النمسا ضرورية لكل من يرغب بالسفر إلى دولة رائعة في أوروبا في يوم من الأيام. وسنحاول فيما يلي عرض بعض الأسباب الإضافية التي تحفزك للزيارة وخوض تجربة السياحة في النمسا:

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السياحة في البحرين

  1. زيارة مدينة فيينا عاصمة النمسا والتي يطلق عليها “المدينة الأفضل لحياة مميزة”

حصلت مدينة فيينا على لقب “المدينة الأفضل لحياة مميزة” ثمانية مرات على التوالي من قبل شركة الاستشارات مركير. بالإضافة إلى ذلك، فالمدينة تنخفض بها معدلات الجريمة. وتتميز فيينا بالهواء النقي والإيجار الرخيص للعقارات والثقافة الغنية والعريقة. وهذا من بين أهم الأسباب التي أدت إلى منحها هذا اللقب، فهي من أجمل مدن السياحة في النمسا.

السياحة في النمسا
مدينة فيينا
  1. مشاهدة قمم جبال الألب المثيرة

تضم دولة النمسا العديد من سلاسل جبال الألب الشاهقة والتي تناطح سحاب البلاد. بالإضافة إلى أنك سوف تعشق كل ما يقدمه الريف، وستكتشف المناطق المحيطة بجبال “تيرولين”. كما أنك ستستمتع أيضاً برؤية المناظر الطبيعية الأكثر جمالاً وجاذبية أثناء السياحة في النمسا وخاصة جبال الألب المميزة.

إقرأ ايضا  السفر إلى تركيا - وأهم 15 معلم سياحي جذاب يمكنك زيارتهم في أي وقت
السياحة في النمسا
جبال الألب الخلابة
  1. الفن والموسيقى في النمسا لها طابع خاص

يعد الفن والموسيقى أحد أهم نقاط القوة التي تميز مدينة فيينا نقطة القوة للفن. ولا يزال التراث الفني لأبناء هذه البلاد على قيد الحياة حتى عصرنا الحالي. و لقد أنتجت النمسا عدداً لا بأس به من الأسماء المبدعة في الفن مثل كليمت وموزارت وأنجر وسترووس. كما تحتفظ أكبر المتاحف والمعارض في أوروبا بأعمال هؤلاء الفنانين. ورُغم أن فيينا هي مركز النمسا الثقافي والفني، إلا أن العديد من المدن الأخرى في البلاد تشهد تطوراً فنياً وثقافياً بشكل ملحوظ. كما أصبح متحف “سالزبورغ” للفن الحديث من أشهر معارض الفن المعاصر. فدولة النمسا بشكل عام لا تخلو من مشاهد الازدهار الموسيقي سواء الكلاسيكي أو الحديث. وكل هذا يجعل من دولة النمسا والتي تهتم بالفنون والموسيقي أحد أهم الوجهات لكل عشاق الفن حول العالم.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: أفضل فنادق شرم الشيخ

  1. الاستمتاع بالقهوة والحلوى اللذيذة

  • تتميز النمسا بأن كل شارع بها يحتوي على مخبز واحد على الأقل يقدم أفضل المعجنات والحلوى اللذيذة.
  • كما تضم فيينا العديد من المقاهي المميزة التي تقدم أفضل وألذ أنواع القهوة التي لا يمكن تذوقها في أي مكان آخر.
  • ونظراً لإقبال السياح الكبير على زيارة مقاهي ومطاعم هذا البلد الرائع.
  • فقد أصبح أهم ما يميز السياحة في النمسا هي تذوق أنواع جديدة وشهية من الأكلات والمشروبات النمساوية.
  1. سهولة التجول واستكشاف الأماكن في جميع مدن النمسا

تعتبر دولة النمسا صغيرة نسبياً، حيث يمكن للسياح التنقل من مدينة إلى أخرى بمنتهى السهولة. بالإضافة إلى أن النمسا توفر العديد من وسائل المواصلات التي تناسب جميع الفئات مثل الحافلات والقطارات. كما تتوفر بالبلاد رحلات رخيصة نسبياً وخالية من أي إجهاد أو عناء للسياح.

ومن ناحية أخرى، فجميع مدن دولة النمسا الرئيسية مثل فيينا ولينز وغراتس متصلة جيداً ببعضهم البعض، مما يجعل التنقل سهل وسلس. ويتم أيضاً تنظيم العديد من الرحلات البرية للسياح، لإتاحة الفرصة لهم لمشاهدة أجمل المناظر الطبيعية والخلابة الرائعة.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: فنادق مكة القريبة من الحرم

  1. ممارسة أجمل الرياضات الشتوية

السياحة في النمسا مختلفة عن أي دولة أخرى خاصة في فصل الشتاء. حيث تعتبر جبال الألب المحيطة بالدولة المكان الأمثل لممارسة رياضة التزحلق على الجليد.

إقرأ ايضا  السياحة في البحرين: أفضل الأماكن السياحية التي يمكنك زيارتها في المملكة

كما يتوجه العديد من السكان الأصليين والسياح أيضاً إلى التلال ولو لمرة واحدة على الأقل في السنة للمشاركة في بعض المسابقات الخاصة برياضة التزحلق على الجليد. وتكلف تجربة ممارسة هذه الرياضة السائح مبلغ قليل جداً مقارنة بالأموال التي ينفقها  السياح في فرنسا أو سويسرا للممارسة التزحلق على الجليد.

وتُعد مدينة “تيرول” واحدة من أكثر الوجهات المثالية التي سيجدها المهتمين برياضة التزلج. حيث أنها تشبه قرية نموذجية على شكل كرة ثلجية يوجد بها شاليهات خشبية وتتميز بنوافذ برتقالية مميزة وجذابة.

السياحة في النمسا
الرياضات الشتوية
  1. تاريخها الغني والعريق

تحظى دولة النمسا بتاريخ عريق حيث كانت الامبراطورية النمساوية المجرية في الماضي تعتبر عاصمة لأوروبا حتى عام 1867 بعد الحرب العالمية الأولى. وفي عام 1918 استحوذت الحكومة النمساوية على العديد من القصور والحدائق والقلاع،  التي كانت في السابق ملكاً للأباطرة، ثم حولتها النمسا بعد ذلك إلى أماكن عامة ومتاحف مفتوحة للزوار. وهذا يزيد من تطورقطاع السياحة في النمسا. كما أن أبراج فلاك المتبقية من عهد النازية ما زالت منتشرة حول مدينة فيينا، وهو ما يوضح حجم الدمار الذي حدث في البلاد خلال الحرب العالمية الثانية.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السياحة في لندن

  1. قرى ومدن النمسا الخلابة

تضم النمسا العديد من المنازل الرائعة التي شكلت على طراز جبال الألب والمروج الخضراء والبحيرات الطبيعية الخلابة. كما يوجد بالنمسا أيضاً العديد من المنازل المميزة خارج فيينا وغراتس ولينز.

وهذا بالإضافة إلى مدينة “هالستات” التي تعتبر وجهة سياحية مفضلة لكل من أراد خوض تجربة السياحة في النمسا.

كما يوجد بالنمسا أيضاً منطقة سالزكاميغيرت التي تتميز بوجود إحدى البحيرات الجميلة، حيث تقع المنطقة ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو. كما يكمن جمال المنطقة في منجم الملح القديم الذي تم تأسيسه من قبل الصينيين.

السياحة في النمسا
القرى الريفية في النمسا
  1. الهندسة المعمارية المذهلة أحد أبرز معالم السياحة في النمسا

تتنوع الأنماط المعمارية بشكل مذهل في جميع أنحاء دولة النمسا. فقد شهد عصر “فيينا الأحمر” والذي كان بين عامي 1918-1934  طفرة مميزة في الإسكان الاجتماعي في جميع أنحاء المدينة، وذلك بناءً على نتيجة وجهد الحكومة الاشتراكية الديمقراطية.

إقرأ ايضا  الشاي الاخضر لانقاص الوزن بدون رجيم ولا رياضة مجرب

ومثل بقية بلدان أوروبا، تعتبر العديد من المباني المصممة في هذا الوقت في قمة الابتكار والتقدم الملحوظ. حيث صممها أفضل المهندسون المعماريون في ذلك الوقت مثل أوتو فاغنر.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السفر إلى تركيا

  1. زيارة أكبر مستودع أسلحة في العالم في مدينة غراتس

تعرضت مدينة غراتس لهجمات متكررة من قبل المناطق المجاورة في القرن السابع عشر. وبناءً على ذلك، تم إجبار أمراء ستيريا على تنظيم جيوش ضخمة رداً على ذلك. وفي تلك اللحظات تم تأسيس ” أرموري جراس”، وهو أحد أكبر مستودعات الأسلحة في العالم.

و يُعد المستودع العظيم هو أكبر مستودع أسلحة أصلي في العالم. ولا تزال حتى الآن أغراض المجموعة المميزة والبالغ عددها 32000 قطعة مخزنة من هذه الأسلحة مثلما كانت قبل 400 عام.

فيمكنك استكشاف عدد لا حصر له من الأسلحة في المستودع مثل الرماح الحادة وألواح الدروع الحديدية وغيرها. وأخيراً يمكنك أيضاً تسلق جبل المدينة لترى كيف ساعدت القلعة في تحويل غراتس إلى معقل دفاعي.

السياحة في النمسا
مستودع الأسلحة
  • أهم أماكن جذب السياحة في النمسا

  • قصر هوفبورغ أو القصر الإمبراطوري في النمسا

يُعد قصرهوفبورغ المذهل والفخم من أهم نقاط جذب السياحة في النمسا وتحديداً في مدينة فيينا. فقد كان لقرون عديدة مقراُ للحكم الملكي في النمسا. كما يدير الرئيس أعمال الدولة الآن في نفس الغرف التي كانت ذات يوم ملكاً للإمبراطور جوزيف الثاني. ويحتوي القصر على العديد من التصاميم المعمارية المختلفة والمميزة.

كما يضم القصر العديد من الساحات الخضراء والحدائق الجذابة بمساحات واسعة. حيث يشغل قصر هوفبورغ بأكملة مساحة شاسعة تصل إلى 60 فداناً وتشمل 20 فناءً وحوالي 2600 غرفة.

ويضم القصر أهم وأبرز المعالم السياحية التي تجذب السياح مثل المعالم الإمبراطورية وسلسة تصل إلى 20 غرفة تم احتلالها من قبل الإمبراطور فرانز جوزيف وزوجته.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: السياحة في سويسرا

قصر هوفبورغ أو القصر الإمبراطوري في النمسا
  • سالزبورغ وهو أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو

تُعد مدينة سالزبورغ مركزاً روحياً منذ الأيام الأولى لظهور المسيحية في أوروبا. وتأسس بها دير سانت بيتر البينديكتين على يد القديس روبرت في عام 690 ميلادياً، وقد كان بمثابة مقر إقامة الأساقفة حتى أوائل القرن الحادي عشر.

إقرأ ايضا  أفضل فنادق شرم الشيخ العشرة لكل محبي السفر حول العالم

وقد اتفق أساقفة الأميرمع مجموعة من أروع الفنانين والمهندسين المعماريين في عصرهم على بناء وتزيين كنائسهم ومساكنهم وأديرتهم. وعلى الرغم من تحديثها وتغيير أذواقها على مدار القرون المتتالية، إلا أن مباني العصور الوسطى في هذه المدينة ما زالت تعتبر من أجمل المناطق القديمة التي يحب زيارتها كل السياح للتجول فيها.

ومن أهم المعالم البارزة في المدينة هي دير القديس بطرس وكنيسته، إلى جانب المقبرة الأثرية وسراديب الموتى، والتي يمكن التعرف عليها على الفور كموقع هام  لتصوير صوت الموسيقى وصدى الصوت. وستجد أيضاً بالقرب من الكاتدرائية العديد من المنازل البرغرية الباروكية الملونة، التي يمكنك التجول فيها.

كما أنك ستجد العديد من الساحات والمعالم السياحية الساحرة التي يمكنك زيارتها مثل مسقط رأس “ولفجانج اماديوس موزارت”، والذي يعد من أجمل المتاحف الآن. بالإضافة إلى أنه يمكنك زيارة قلعة “هوهن سالزبورغ”، والتي يمكنك الذهاب إليها عن طريق القطار الجبلي المائل.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: رحلات تركيا المميزة

سالزبورغ
  • مدرسة الفروسية الإسبانية في فيينا

يعود تاريخ مدرسة الفروسية الإسبانية إلى عهد الإمبراطور “ماكسيميليان الثاني”. وتُعد المدرسة أحد أهم الأماكن المميزة والوحيدة التي لا يزال فيها النمط الكلاسيكي لركوب الخيل المفضل لدى الطبقة الأرستقراطية. لذلك، سوف تعيش تجربة فريدة عند زيارتها وعند أثناء السياحة في النمسا بشكل عام.

كما يمكنك مشاهدة عروض الفروسية الشهيرة في مدرسة الباروك الشتوية للفروسية التي تم تأسيسها هناك منذ عهد تشارلز السادس. مشاهدة هذه العروض أمر لا بد منه عند زيارة النمسا وعندما تكون في فيينا تحديداً.

بالإضافة إلى أنه يمكنك زيارة القاعة الرائعة التي تم تصميمها خصيصاً للنبلاء لإظهار مهاراتهم في ركوب الخيل. كما يمكنك أيضاً مشاهدة العديد من الحيوانات الرائعة أثناء فقرة رقص البالية.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: مدن جورجيا

مدرسة الفروسية الإسبانية في فيينا
  • قصر شونبرون في فيينا

يقع قصر شونبرون في ضواحي مدينة فيينا، وتم الانتهاء من تصميمة في أوائل القرن الثامن عشر. كما تم تحويله بعد ذلك إلى سكن صيفي من قبل الإمبراطورة “ماريا تيريزا”. ويضم القصر حوالي 40 غرفة مفتوحة لكل الزوار، مثل المعرض الكبير الذي يضم مجموعة كبيرة من لوحات السقف المزخرفة والمزينة بألواح الخشب المنحوتة والمذهبة.

إقرأ ايضا  اكثر مدينة سياحية في العالم يتوجب عليك زيارتها ولو لمرة واحدة على الأقل

ويحتوي القصر أيضاً على قاعة المرايا المزينة بالمرايا الذهب الرائعة. كما يوجد خلف القصر ما يصل إلى 1441 غرفة تمتد على مساحة 500 فدان وأكثر من الحدائق المصممة على الطراز الباروكي من القرن الثامن عشر.

وعند زيارتك للقصر ستكتشف العديد من المناطق الجذابة المنتشرة حول القصر بأكمله مثل الحدائق الرسمية، ومتاهة بيت النخيل، والعديد من النباتات الإستوائية والغربية والفراشات الملونة والجميلة.

كما يوجد بالقصر معرض متحف “كاريدج”، حيث يوجد به العشرات من السفن التاريخية. ويعد مجمع القصر والحدائق التي تقع في نطاقه أحد أهم مواقع التراث العالمي لليونسكو ومن أفضل معالم السياحة في النمسا بشكل عام.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: اكثر مدينة سياحية في العالم

قصر شونبرون في فيينا
  • متحف هوفبرج وهوفكيرش

يُعد متحف هوفبرج هو القصر السابق لهابسبورج، حيث كانت مدينة انسبروك هي المقر الرئيسي لحكومة هابسبورج. ويحظى المتحف بالعديد من المميزات، حيث يمكنك مشاهدة الغرف الملكية الفخمة وقاعة “جيانت هول” العملاقة والسقوف المزينة والمطلية في جميع أنحائه.

كما يحتوي المتحف أيضاً على قبر الإمبراطور ماكسيميليان الأول، والذي توفى في عام 1519. ويعُد القبر من أفضل أعمال النحت في عصر النهضة الألمانية.

ومن أهم مايميز المتحف أيضا النصب التذكاري، وهو عبارةة عن تابوت رخامي أسود ضخم مع شخصية برونزية مصنوعة من تمثال برونزي. ويوجد على جانبي التابوت 24 نقشاً رخامياً يمثل أهم الأحداث في حياة الإمبراطور. كما يوجد أيضاً حوله 28 تمثالاً برونزياً حجمه أكبر من حجم أسلاف الإمبراطور ومعاصريه.

وتشمل القطع الأخرى حول النصب التذكاري حوالي 23 تمثال برونزي للقديسين من عائلة هابسبورغ وحوالي 20 تمثال نصفي منحوت يمثل الإمبراطور الروماني.

متحف هوفبرج وهوفكيرش
  • دير ميلك

يُعد دير ميلك أحد أهم وأشهر المواقع الرهبانية في العالم، كما أنه من أبرز معالم السياحة في النمسا. وتقع مباني الدير الرائعة حول سبعة أفنية، حيث أن الجزء الأبرز من هذا المجمع الضخم يبلغ طوله حوالي 325 متراً.

ويقع الدير في منطقة جبلية صخرية عالية ومميزة فوق مدينة ميلك ويطل على نهر الدانوب. كما يشهد الديرعلى العديد من الأسباب العظيمة الأخرى التي تجعلك تقضي أكثر وقت ممكن للتجول فيه.

إقرأ ايضا  السياحة في لندن - وأهم وأبرز 12 معلم يمكنك زيارتها

ويضم الدير العديد من المعالم المقدسة مثل قبرالقديس كولمان وهو من بقايا الأسرة الحاكمة الأولى في النمسا، وبيت بابنبرغ، والممر الإمبراطوري الرائع الذي يبلغ طوله حوالي 196 متراً ويعرض من خلاله صوراً لحكام النمسا.

دير ميلك
  • مدينة هالستات وداتشستين سالزكاميرجوت

تُعد مدينة هالستات من أجمل و أكثر المدن الصغيرة الطبيعية والخلابة في النمسا. فهي من أفضل الأماكن لاستكشاف منطقة داخشتاين سالزكاميرجوت الرائعة. وتندرج المدينة ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو.

كما يمكنك زيارة البحيرة المالحة تحت الأرض في كهف “هورنيرويرك” أو استكشاف كهف “داشستين” وهو أحد أكثر شبكات الكهوف المثيرة للدهشة  في أوروبا، حيث يصل عمقه إلى 1774 متراً.

وتضم المدينة مجموعة من أفضل المعالم البارزة التي يمكنك زيارتها أثناء السياحة في النمسا، مثل كهف الجليد العملاق، والكهوف الضخمة مع الشلالات الرائعة المجمدة، وكهف الماموث.

كما تضم أيضاً صالات العرض الضخمة المصممة على شكل أنابيب. كما يمكنك مشاهدة ال “فينجرز” الرائعة التي تتمثل على شكل هيكل معدني مذهل معلق ويبلغ ارتفاعه حوالي 400 متر، حيث يطل على أجمل المناظر الجذابة لجبال الألب المحيطة.

يمكنك الاطلاع أيضاً على: مناطق سياحية

مدينة هالستات

– مدينة زيلامسي

تقع هذه المدينة على بحيرة تسمى زيل وهي من البحيرات الصافية الموجودة بين سلاسل جبال الألب، وتتميز المدينة بطبيعتها الخلابة وجمالها الساحر، لذلك تعتبر من أجل المدن السياحية الموجودة في النمسا، وفيها عدد كبير من الأماكن التاريخية والترفيهية والسياحية، ومجموعة من المنتزهات الجذابة التي يذهب إليها السياح من أجل الاسترخاء والحصول على الطاقة الإيجابية والهدوء والراحة التامة، وتعتبر بحيرة زيل من الأماكن الرائعة في مدينة زيلامسي، وهي مجموعة بجوارمنتزه اليزابيث الشهير.

  • وفي هذه المدينة أيضًا تتواجد قمة شمتنهوه، وهي من أشهر الأماكن الجبلية التي تتواجد في النمسا.
  • ويعشق هذا المكان جميع محبي رياضة التزلج لأن هذا الجبل هو جبل جليدي مميز يصل ارتفاعه تقريبًا إلى 2000 متر، ويزوره عدد هائل من السياح من وقت لآخر.
  • ومن أهم الحدائق التي تتواجد في مدينة زيلامسي هي حديقة اليزابيث المميزة.
  • وهي من أجمل المناطق السياحية والطبيعية الشهيرة هناك.
  • خاصة لسكان المنطقة المحليين لأنهم يستمتعون فيه بجمال الطبيعة والهدوء والراحة، وهذه الحديقة موجودة بالتحديد على ضفاف البحيرة الرائعة.
إقرأ ايضا  السياحة في روسيا : مقال شامل عن أبرز الأماكن و المعالم السياحية

– مدينة كابرون

  • تتميز هذه المدينة المميزة بموقعها الرائع في دولة النمسا، وهي قريبة من سلاسل جبال الألب.
  • تعتبر بالنسبة للجميع من أفضل أماكن الجذب السياحي خاصة في فصل الشتاء عندما تتراكم الثلوج معظم العام.
  • هذا الأمر يجعل جميع السياح من كل مكان يريدون زيارتها للاستمتاع بالطبيعة الخلابة والثلوج.
السابق
السفر إلى تركيا – وأهم 15 معلم سياحي جذاب يمكنك زيارتهم في أي وقت
التالي
السياحة في سويسرا – أهم الأماكن والمعالم السياحية الجذابة والمميزة