الصحة

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه وأهم طرق التجميل الطبيعية

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه

تستخدم المغربيات الكثير من المنتجات الطبيعية للتجميل، وتحظى كل امرأة مغربية بأسرار جمالها التي تتنوع ما بين الزيوت الطبيعية الأساسية والنباتات المحلية التي تمتلئ بها المغرب، وفي هذا المقال اخترنا أن نتعرف معًا على اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه .

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه
اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه.. تتميز المغرب باجواءها الساحرة من الشمال إلى الجنوب، حيث تتميز بالجبال والشلالات التي تمنح الفرد شعورًا بالراحة والسلام، بالإضافة إلى ألوان الرمال الذهبية في الصحراء المغربية، كل ذلك وأكثر يبعث الدفء والسحر إلى من يراه، ولا يتوقف الأمر على جمال الطبيعة فقط، بل يميل الشعب المغربي دائمًا إلى النظر للجمال على أنه شيء فريد من نوعه، فنجده يبتكر أشياء طبيعية فريدة للحفاظ على جمال البشرة والجسم، حيث تحافظ المرأة المغربية على نظافتها وطهارتها التي تمتد جذورها إلى التاريخ والدين، وتعتبر طهارة الروح والجسد من أهم عادات المغربيات وطقوس الجمال الرائعة، ومن أجل ذلك نجد المغربيات يبذلن جهدًا كبيرًا للحفاظ على الجمال والتردد على الحمامات المغربية التقليدية لتنظيف الجسم بعمق وتقشير البشرة وعلاج مشاكل الجلد باستخدام أفضل منتجات العناية بالجسم مثل الأقنعة والتدليك. وهذه مجموعة من أهم المستحضرات التجميلية المغربية التي ابتكرتها المغربيات وظهرت فعاليتها الرائعة على جمال المرأة وتتمثل فيما يلي:

ماء وزيت الورد

من أهم أسرار جمال المرأة المغربية هى ماء الورد التي تتواجد في قلعة تسمى قلعة مغونة التي تسمى وادي الورد، حيث تذهب النساء إلى الحقول من أجل قطف الورد وصنع ماء وزيت الورد الرائع، فيتم سحق الورد باستخدام البخار والتقطير وينتج عن ذلك الزيت وبخار الماء، وبفعل عوامل تبريد البخار يتم إنتاج زيت الورد وكذلك ماء الورد، وتتميز هذه المنتجات برائحتها الجميلة ويستخدمها المغاربة في الكثير من الأغراض كالتطهير والترطيب للمساعدة على تهدئة البشرة وتوحيد لونها بشكل كبير وهذا الأمر مفيد للجسم بشكل عام والمنطقة الحساسة بشكل خاص، ومن الممكن أن يكون ماء الورد مزيل رائع للمكياج ومضاد لعلامات الشيخوخة المبكرة.

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه .. ومن الممكن أن تساعد ماء الورد على علاج مشكلة حب الشباب، وكذلك تحقيق توازن حموضة الجلد من خلال رش ماء الورد على قطعة من القطن وغمسها على المناطق الحساسة ورشها على الجلد بشكل عام، ومن الممكن أن يساعد هذا الأمر على تهدئة الالتهابات والعينين، ويمكن أيضًا أن يتم رش ماء الورد بشكل مباشر على الشعر الرطب أو الجاف للحفاظ عليه ناعم ورطب وخالي من التجعد.

زيت الأركان العضوي

يأتي هذا الزيت من بذور شجرة الأركان التي تنمو في منطقة جنوب غرب دولة المغرب، ويكون الزيت نوعين النوع الأول صالح للأكل والنوع الثاني على شكل مستحضر تجميل، وبغض النظر عن قيمته الصحية لهذا الزيت الكثير من الفوائد الجمالية الرائعة التي تستخدمها النساء المغربيات في الروتين الجمالي اليومي منذ عصور قديمة للحفاظ على صحة الجلد والأظافر والشعر والمنطقة الحساسة، وتقوم المغربيات بتطبيق زيت الأركان على الجلد مباشرة لعلاج الصدفية والإكزيما والصدفية وكذلك مشكلة تساقط وتجعد الشعر، ويعتبر هذا الزيت أيضًا من الزيوت المرطبة الرائعة لما يحتوي عليه من نسبة كبيرة من فيتامين E، ويمكن العثور على الكتير من المنتجات التجميلية الشائعة والصابون المصنوع من هذا الزيت في كل مكان بالمغرب.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الزيت على الكثير من مضادات الأكسدة والفيتامينات، وكذلك مجموعة من الخصائص المضادة للالتهابات والبكتيريا وهذا الأمر يكون مفيد للغاية في علاج التهابات الجلد وحب الشباب والأمراض الجلدية بأنواعها، كما أنه يساعد على عودة مرونة الجلد ونعومته ويكافح الشيخوخة.

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه
اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه

طين الغاسول المغربي

اسرار المغربيات للمنطقه الحساسه.. هو عبارة عن نوع طين معدني مغربي يتم استخراجه من جبال الأطلس المغربية، وتقوم المرأة المغربية باستخدام هذا الطين كجزء من طقوس المغاربة في الحمام المغربي، حيث يتم وضعه على الشعر والجلد وتركه لمدة ربع ساعة تقريبًا ثم شطفه باستخدام الماء الدافئ، ولهذا الغسول مجموعة خصائص مطهرة ومهدئة تساعد على إمداد الجلد والمناطق الحساسة بالفيتامينات والعناصر والمعادن المفيدة التي تشمل الزنك والحديد والفوسفور والمغنيسيوم والسيليكون، ومن الممكن أن يساعد هذا الطين على فتح الخلايا الميتة وإزالة الأوساخ وتنظيف المسام وتنقية الجلد وجعله أكثر نعومة وجمال، ومن الممكن أن تساعد الطرق المختلفة لاستخدام هذا الطين على علاج مشاكل الشعر الدهني أو الجاف، كما تحب المرأة المغربية إضافة الطين إلى ماء الورد لعلاج الشعر وترطيبه وإعطاءه مظهر مميز للغاية، وكذلك يساعد على إزالة الجلد الميت وعلاج قشرة الشعر.

الصابون البلدي المغربي

هو عبارة عن صابون مغربي أسود اللون يحتوي على نسبة عالية من القلوية وله قوام يشبه الهلام، وتتم عملية صناعة هذا الصابون باستخدام زيت الزيتون والمواد الطبيعية التي تعتبر جزء لا يتجزأ من طقوس علاج مشاكل الجلد والمناطق الحساسة وذلك في الحمام المغربي، وفي العادة يتم استخدام الصابون المغربي في الكثير من الأغراض المتعلقة بالبشرة ونظافتها ورطوبتها وإزالة الجلد الميت الموجود بها، وهو أيضًا يحتوي على فيتامين E الذي يساعد على تنقيتها وعلاج البهتان والجفاف والشيخوخة التي تصيب الجلد، ومن الأمور التي تميزه أنها يصلح لجميع أنواع البشرة خاصة البشرة الجافة، وبالإضافة إلى كونه يجعل البشرة حريرية وناعمة فهو يساعد أيضًا على علاج لون الجلد المتغير وتهيجاته بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا، ومن أهم مكونات الصابون المغربي الأخرى هى أنه يحتوي على زيوت عطرية مثل زيت النعناع أو إكليل الجلد أو الأوكالبتوس وجميعها زيوت طبيعية مفيدة.

السابق
افرازات بيضاء سميكة مثل الجبن.. تعرف على أسبابها وهل تعتبر من علامات الحمل؟
التالي
اسباب النغزات في الظهر والصدر.. هل يهدد بعضها الحياة؟