الصحة

الم التبويض على ماذا يدل.. وهل يعد ذلك الألم مؤشراً على حدوث الحمل؟

الم التبويض على ماذا يدل

الم التبويض على ماذا يدل .. تعاني بعض النساء من ألم خلال فترة التبويض أو عملية “الإباضة”، وبحسب الدراسات الطبية الحديثة فإن هناك سيدة من كل 3 سيدات تعانى من ألم شديد وقت خروج البويضة من إحدى المبيضين، ويكون الألم فى جانب واحد يتغير من شهر إلى الآخر أسفل البطن، وتحديداً قبل أسبوعين من موعد الدورة الشهرية، في بعض الحالات هذه الألم قد يكون طبيعي ويستمر بضعة ساعات وفى حالات أخرى يكون مزعج ومؤشر إلى الإصابة بأمراض أخرى ويستمر الألم عدة أيام. وإذا كنتي تعانين من هذا الألم يمكنك معرفة كل ما هو متعلق بألم التبويض من أسبابه وطرق علاجه ودلالاته من خلال هذا المقال.

الم التبويض على ماذا يدل وما المقصود بـ”التبويض”؟

الم التبويض على ماذا يدل.. لمعرفة دلالات ألم التبويض لابد أولا من معرفة ماذا تعني كلمة تبويض، هي عملية تحدث خلال الدورة الشهرية للنساء، حيث تنفجر بويضة ناضجة من المبيض تقريبا خلال الفترة من 11لـ16 من الدورة الشهرية، وتنتقل تلك البويضة التى تكون جاهزة للتخصيب فى حالة الزواج إذا توافر الحيوان المنوي، حيث تنتقل تلك البويضة إلى قناة فالوب، استعداد لفترة الحيض، والشعور بالألم خلال التبويض أمر طبيعي ويمكن أن يزول هذا الألم ببعض الخطوات المنزلية أو تناول أى من المسكنات.

الأعراض المصاحبة لألم التبويض

  • نزيف مهبلي
  • شعور بالغثيان
  • إفرازات مهبلية
  • ألم على إحدى الجانبين فى الجزء السفلي من البطن يستمر من بضعة دقائق إلى بضعة ساعات
  • تشنجات في منطقة البطن يمكن أن تزول بوضع كمادات دافئة على منطقة الألم
  • الشعور بألم عند ملامسة الثدي بسبب التغيرات الهرمونية
  • الالم اسفل الظهر (حيث تتواجد المبايض فى مركز الحوض والذى يؤثر على منطقة أسفل الظهر)
  • انتفاخ البطن نتيجة تهيج بطانة المعدة أثناء الإباضة

يمكنك الاطلاع أيضاً على:افرازات بعد التبويض من علامات الحمل وخصائص إفرازات الحمل المختلفة

الم التبويض على ماذا يدل وما هي أسبابه؟

تختلف أعراض التبويض من سيدة إلى أخرى، قد لا تجتمع كل تلك الأعراض معًا فقد تصاب المرأة بعرض أوعرضين فقط من الأعراض السابقة، ويرجع الألم إلى عدة أسباب تتمثل في الآتي: 

  • أثناء التبويض تنفع الهرمونات المبيضين لإنتاج نحو 20 بصيلة (التي تتحول فيما بعد إلى بويضات) ويتبقى من بينهم بويضة واحدة التى تنضج، وتكون محاطة بسائل مسامي ويحدث الألم بسبب السوائل التى تسبب تهيج فى بطانة الرحم.
  • يزداد الألم مع تحطم البويضة بسبب السوائل التى يتم إفرازها نتيجة انفجار الجريب.
  • فضلًا عن التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة خلال تلك الفترة.

الم التبويض على ماذا يدل 

فى بعض الحالات يكون الألم الناتج عن عملية الإباضة طبيعي ويقل تدريجياً دون الحاجة إلى أدوية، ولكن فى بعض الحالات يكون إشارة لمشاكل طبية أخرى أكثر خطورة، ويمكن معرفة ذلك من خلال شدة الألم واستمراره لعدة أيام بشكل متواصل دون انقطاع، ويتمثل الم التبويض فيما يلي:

1- بطانة الرحم أو التصاقات

الم التبويض على ماذا يدل؟ الإصابة ببطانة الرحم والتي تعنى نمو أنسجة من بطانة الرحم خارج تجويف الرحم، وتهيج المناطق المصابة عندما تستجيب أنسجة البطانة للهرمونات أثناء الدورة الشهرية، مما يتسبب ذلك فى حدوث نزيف والتهاب خارج الرحم.

أو يكون سبب ألم التبويض ناتج عن انسداد ندبي أو التصاقات بطانة الرحم والتى تكون مؤلمة بشكل خاص أثناء الدورة الشهرية، والإصابة ببطانة الرحم أو الالتصاقات من الصعب تشخيصها من خلال الموجات فوق الصوتية، لذلك حين يشكل الطبيب يطلب على الفور إجراء منظار الرحم والتى تسمح برؤية ما داخل الرحم والحوض.

2- الحمل خارج الرحم

الم التبويض على ماذا يدل؟ قد يكون هذا الألم الذى يحدث أسفل البطن وعلى أحد جانبي الحوض علامة على حدوث حمل خارج الرحم من خلال انغماس الجنين فى قناة فالوب أو أى مكان خارج الرحم، وعادة ما يتم اكتشاف الحمل خارج الرحم فى الأسبوع الثامن، وإذا كان لديك حمل خارج الرحم، ويستلزم ذلك الحصول على أدوية أو تدخل جراحي لمنع قناة فالوب من التمزق.

3- أكياس على المبايض

الم التبويض على ماذا يدل؟ قد يدل على وجود تكيسات على المبيض، تظهر أكياس المبايض سبب خلل هروني ويزيد نسبة الإصابة بها مع الوزن الزائد، وعلاجها عن طريق الحصول على أدوية تعمل على توازن الهرمونات مع اتباع نمط غذائي صحي.

4- العدوى البكتيرية أو الأمراض المنقولة جنسياً

إذا صاحب الألم الشائعة التى تحدث خلال عملية الإباضة والتى ذكرناها فى الأعلى، إفرازات ذات رائحة كريهة وحرقان عند التبول مع الحمى، فإن تلك الأعراض تشير إلى الإصابة بعدوى بكتيرية أو مرض انتقل عن طريق الاتصال الجنسي الذي قد يؤدي إلى العقم، وإذا شعرتي بتلك الأعراض لابد من مراجعة طبيبك على الفور لتشخيص الحالة.

متى يستدعي استشارة الطبيب؟

يوجد بعض الأعراض التي يستوجب عند الشعور بها زيارة الطبيب على الفور، وهي:

  • ألم منتصف الدورة يدور أكثر من يوم
  • احمرار أو حرق الجلد فى مكان الألم
  • التقيؤ
  • ألم أثناء التبول
  • حمي 

فيما توصي الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بأن تخضع النساء التى تترواح أعمارهن ما بين 21 إلى 29 عاما إلى فحص سرطان عنق الرحم كل ثلاث سنوات. كما تخضع النساء التى تتراوح أعمارهن من 30 إلى 65 عاما إلى فحص عنق الرحم واختبار فيروس الورم الحليمي البشري كل ثلاث سنوات، بينما لا تحتاج النساء فوق سن الـ65 إلى إجراء فحص عنق الرحم، إلا إذا كان لديهن تاريخ وراثي من:

وبشكل عام يجب على جميع النساء لعمل زيارة سنوية لطبيب أمراض النساء للفحص والاطمئنان على صحتهم.

الم التبويض على ماذا يدل وكيفية علاجه؟ 

علاج ألم التبويض قد يزول بمجرد تناول بعض المسكنات أو اتباع تلك الخطوات التالية للحماية من ألم الإباضة، وهي:

  • الاسترخاء فى السرير
  • الحصول على حمام دافئ
  • وضع عبوات حرارية على منطقة الألم لتدفئتها
  • تناول مسكنات التى لا تستلزم وصفة طبية: ايبوبروفين ونابروكسين
  • وضع وسادة تدفئة على أسفل البطن
  • تدليك البطن بالزيت الدافئ لمدة لا تقل عن 20 دقيقة
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المالحة والمشروبات الغازية والكافيين
  • الاهتمام بالنظافة الشخصية وارتداء الملابس القطنية مع تغيير الفوطة الصحية باستمرار
  • استخدام غسول مهبلي للقضاء على البكتريا الضارة التي تؤدي إلى حدوث إلتهاب
  • شرب السوائل للمحافظة على رطوبة الجسم
السابق
انتفاخ اصبع القدم الصغير.. تعرف على أسبابه وأفضل طرق العلاج الفعالة
التالي
طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة.. تعرف على طرق الوقاية منها