الصحة

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار وكيف تختار الأنسب لك

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار.. عند الوصول لوزن مرتفع نسبياً، ربما يجد الفرد نفسه في الحاجة لبحث عن حلول أخرى قد تكون أكثر فاعلية من الرياضة أو الحمية الغذائية. وذلك، نظراً لحاجته لفقدان كمية كبيرة من الوزن ربما تتجاوز نصف وزنه الفعلي.

وهو ما يجعله يبدأ في البحث عن العمليات التي تساعد على التخلص من نسبة كبيرة من الوزن خلال فترة زمنية قصيرة مثل شفط الدهون أو تحويل مسار المعدة أو تكميم المعدة. كما يبدأ أيضاً في عقد مقارنات بين هذه العمليات مثل المقارنة للتعرف على الفرق بين عملية قص المعدة وتحويل المسار. وما هي تكلفة عملية تحويل مسار المعدة وتكاليف عملية التكميم. وما هي أضرار عملية التكميم وأضرار عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار.

الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار وما هي عملية تكميم المعدة

لمعرفة الفرق بين عملية تكميم المعدة وتحويل المسار يتوجب عليك معرفة تفاصيل كلاً منهما على حد سواء. وتتناول السطور القادمة عملية تكميم المعدة بدقة.

طريقة إجراء عملية تكميم المعدة

تتم عملية تكميم المعدة عن طريق قص نسبة كبيرة من المعدة تصل إلى 80% من إجمالي حجمها مع الحرص على إزالة الجزء المسؤل عن الشعور بالجوع. ثم إغلاق الجرح بعد ذلك لتأخذ المعدة بعد ذلك شكلأ صغير يساعد على استهلاك كمية أقل من الطعام. وذلك، بصورة تساعد على فقدان نسبة كبيرة من الوزن خلال فترة زمنية قصيرة.

ولجعل العملية أكثر فاعلية، يتوجب على المريض اتباع نظام غذائي قائم على بعض المشروبات منزوعة السكر. ثم يبدأ في تناول بعض الأطعمة المسلوقة أو المهروسة. وبعد مرور أربعة أسابيع يمكنه العودة لنظام حياته والأطعمة التي كان يستهلكها قبل إجراء العملية ولكن هذه المرة بكميات أقل بكثير.

من يمكنه إجراء عملية تكميم المعدة

عند البحث عن البدائل التي تساعدك على فقدان الوزن بصورة سريعة، وعمل المقارنات للتعرف على ما الفرق بين قص المعدة وتحويل المسار أو عملية شفط الدهون. ربما يتوجب عليك معرفة شروط كل عملية وهل تنطبق عليك أم لا.

ولإجراء عملية تكميم المعدة يتوجب أن يتراوح عمرك ما بين ثماني عشر سنة وخمس وستون سنة. كما يجب أيضاً أن تعاني من السمنة المفرطة بحيث يزيد مؤشر كتلة الجسم عن 35

طريقة الاستعداد لعملية تكميم المعدة

بعد التأكد من تناسب عملية تكميم المعدة لحالتك، ربما يتوجب عليك الاستعداد للعملية وفقاً لتعليمات الطبيب التالية:

  • يجب تحضير قائمة تتضمن التاريخ المرضي للفرد منذ طفولته وحتى اللحظة الحالية. كما يتوجب عليه أيضاً القيام بذكر جميع العقاقير الطبية التي يتناولها في الفترة الحالية. وخاصة الأدوية الخاصة بسيولة الدم والتي قد تتسبب في حدوث نزيف أثناء العملية.
  • إذا كان الفرد من المدخنين، فيتوجب عليه إيقاف التدخين قبل إجراء العملية بفترة لا تقل عن ثلاثة أشهر. وذلك، لخفض نسبة النيكوتين في الدم.
  • يجب التجهيز النفسي لمرحلة ما بعد العملية قبل إجرائها. وذلك، عن طريق اتباع تعليمات الطبيب المتعلقة بتغيير العادات الغذائية. وأيضاً العمل على ممارسة بعض الرياضة البسيطة يومياً.

مخاطر تكميم المعدة

أثناء رحلة بحثك عن الخيار الأفضل لخسارة الوزن الزائد، والتعرف على ما الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار أو الطرق الأخرى. ربما يتوجب عليك التعرف على مخاطر كل منها. ومن أهم مخاطر تكميم المعدة هو التسريب. ويحدث التسريب نتيجة خروج العصارة الهضمية من المعدة لخارجها.

وفي الغالب يحدث التسريب نتيجة عدم قيام الطبيب بإغلاق مكان قص المعدة بصورة جيدة. وذلك، نتيجة قلة خبرته أو نتيجة عدم امتلاكه للوسائل التقنية التي تمكنه من إغلاق مكان القص بصورة تمنع حدوث التسريب. أيضاً قد يحدث التسريب نتيجة إهمال المريض وعدم اتباع تعليمات الطبيب بدقة خاصة فيما يتعلق بنوعية الطعام وكميته. ومن أهم الأعراض التي قد تدل على حدوث تسريب المعدة هي الشعور بألم في الكتف الأيسر، والشعور بأعراض الحمى، والقئ والغثيان، وارتفاع معدل ضربات القلب.

ما هي عملية تحويل المسار؟

تتلخص عملية تحويل المسار في قيام الطبيب المعالج بعمل جيب صغير في المعدة. وذلك، لتقليل حجمها والقيام بتوصيله بالأمعاء. وبالتالي يمكن القول بأن الفرق بين تكميم المعدة وتحويل المسار المصغر بأن تكميم المعدة يتم إزالة السواد الأعظم من المعدة وإخراجه من الجسم. بينما تحويل المسار يجعل حجم المعدة أصغر دون الحاجة لاستئصال أي جزء منها.

من يقوم بإجراء عملية تحويل مسار المعدة؟

نظراً لسهولة عملية تحويل المسار، فإن الإقبال عليها كبيراً من مرضى السمنة الذين فشلوا في التخلص من الوزن الزائد عن طريق الحمية الغذائية أو التدريبات الرياضية. كما أنها الخيار الأمثل للراغبين في خفض وزنهم من مرضى السكر. أيضاً يجب أن لا يقل عمر الراغب في إجراء عملية تحويل المسار عن ست عشرة سنة وأن لا يزيد عن خمس وستين سنة.

خطوات ما بعد عملية تحويل المسار

ربما من أهم الأمور التي ينصح بها الأطباء للتعافي من عملية تحويل المسار والعودة لممارسة الحياة الطبيعية، هي الحرص على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية التي يوصي بها الطبيب بعد العملية. وذلك، لتعويض نقص العناصر الناجم عن إجراء العملية. وفي الوقت نفسه للمساعدة على خفض الوزن بأمان وتعويض العناصر التي قد تقل نتيجة انخفاض كمية الطعام التي يتم تناولها بعد العملية.

مخاطر عملية تحويل المسار

من أهم مخاطر أو أضرار عملية تحويل المسار هي احتمالية تعرض المريض لنزيف، أو احتمالية تعرضه لعدوى بكتيرية، أو التعرض لما يعرف باسم متلازمة الإفراغ السريع. وهى حالة يترتب عليها شعور المريض بالغثيان والقئ، واحتمالية تعرض المريض لفقر الدم نتيجة نقص بعض العناصر في الجسم.

أيضاً قد يتعرف المريض لحالة تمدد المعدة مرة أخرى نتيجة عدم كفائة الطبيب المعالج أو نتيجة إهمال المريض لتعليمات الطبيب المتعلقة بالطعام. وهو الأمر الذي قد يترتب عليه الحاجة لإعادة عملية تحويل المسار.

السابق
خلطة لشد البطن في اسبوع وما هي أسباب سمنة البطن والخصر؟
التالي
افضل كريم اساس للبشرة الدهنية بالصور.. تعرفي على أفضل الأنواع