الصحة

سبب الم الثدي عند لمسه تعرف على أهم الأسباب الواضحة للألم

سبب الم الثدي عند لمسه

قد تشعر بعض النساء بالقلق من ألم الثدي الغير مبرر. لكن ما هو سبب الم الثدي عند لمسه، يعتبر ألم الثدي علامة مخيفة تجعل النساء يشعرن بالقلق من الإصابة بمرض سرطان الثدي الخطير. ولكن لا داعي للقلق فهناك أسباب متعددة للشعور بألم في الثدي عند لمسه غير الإصابة بمرض السرطان.

تشعر النساء في الغالب بألم الثدي عند لمسه كما تلاحظ أحياناً انتفاخات وتورم في الثديين. ولكن  هذا ليس بالضرورة سرطان الثدي، بل يكون هناك أسباب كثيرة لألم الثدي ناتجة عن هرمونات المرأة المتغيرة. لذا، سنذكر لكي عزيزتي في هذا المقال أبرز الأسباب التي تجعلك تشعرين بألم في الثدي عند لمسه، فالأمر لا يستدعي القلق..

سبب الم الثدي عند لمسه

سبب الم الثدي عند لمسه
سبب الم الثدي عند لمسه
  • آلام الثدي الدورية

يكون ألم الثدي أحياناً دورياً أي مرتبط بالدورة الشهرية الخاصة بالمرأة. فتشعر المرأة بألم الثدي وتغيرات به شهرياً قبل موعد الدورة الشهرية بحوالي أسبوعين. ويستمر الألم حتى نزول الدورة الشهرية. كما تشعر المرأة بألم في الثدي وثقل وأيضاً ينتفخ الثدي في تلك الفترة ويبدو متكتلاً، ويتأثر كلا الثديين بشكل رئيسي في المناطق العلوية والخارجية، وفي بعض الأحيان يمكن أن ينتشر الألم إلى الإبطين.

تحدث آلام الثدي الدورية خاصة إذا كانت المرأة في عمر الإنجاب (العشرون أو الثلاثون)، أو إذا كانت المرأة في سن اليأس (الأربعون)، وللمساعدة في تخفيف آلام الثدي الدورية. قد ينصحك طبيبك بتناول حبوب منع الحمل عن طريق الفم، أو قد يقوم بتعديل الجرعة التي تتناوليها بالفعل. وقد ينصحك أيضاً بتقليل تناول الكافيين أو تجربة مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم، لتفادي سبب الم الثدي عند لمسه.

  • مستويات الهرمونات

تتسبب الهرمونات المتغيرة لدى المرأة في العديد من الأعراض الجسدية والنفسية أيضاً. وهو الأمر الذي يزعج الكثير من النساء، ويعد ألم الثدي عند لمسه من أبرز أعراض تغير الهرمونات لدى المرأة. وتتعلق معظم آلام الثدي عند المرأة بمستوى هرمونين وهما: الإستروجين والبروجسترون. ولكن الأطباء ليسوا متأكدين من التوقيت الذي يسببون فيه ألم الثدي. فيمكن أن يحدث في أوقات مختلفة في حياتك، مثل سن البلوغ أو أثناء دورتك الشهرية أو عند الإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض (PMS).

  • الحمل يعد سبب الم الثدي عند لمسه

يعتبر الحمل من أبرز سبب الم الثدي عند لمسه، حيث تتغير الهرمونات في جسم المرأة في تلك الفترة بشكل كبير جداً، وتشعر المرأة بالأخص بذلك خلال الثلث الأول من الحمل. فهي الشهور الأولى من الحمل التي تكون فترة التغيرات الجسدية والنفسية المصاحبة للحمل.

  • الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية السبب الشائع والغني عن التعريف لألم الثدي عند المرأة، فتصاب العديد من النساء في بعض الأحيان بـ “انسداد في قناة الحليب” وهي حالة مؤلمة تسمى التهاب الضرع، وهو ما يجعلها تشعر بألم شديد في الثدي وأيضاً انتفاخات، ويحتاج ذلك إلى العلاج على الفور، وعادة يكون العلاج بالمضادات الحيوية.

  • تغييرات الثدي الليفية

من المعروف أن ألم الثدي يرتبط بالهرمونات، وتغييرات الثدي الليفية هي تغييرات تصيب الثدي وتكون مرتبطة بالهرمونات أيضاً، حيث تتشكل الأنسجة الليفية (أنسجة الثدي التي تشبه الندبة أو الحبال) وتكون الأكياس المليئة بالسوائل في ثدييك، ويسبب ذلك انتفاخات الثدي كما يمكن أن يكون مؤلماً ولكنه طبيعي وعادة ما يكون غير ضار. كما يصاب حوالي نصف النساء في سن العشرينات إلى الخمسينات بتغيرات الثدي الليفية، ولكنها لا تحتاج إلى علاج ما لم تكن الأعراض شديدة.

  • اختلال توازن الأحماض الدهنية

توجد الأحماض الدهنية في الزيوت النباتية والحيوانية، وإذا كان هناك اختلال في توازنها في جسمك، يمكن أن تجعل ثديك أكثر حساسية للهرمونات، وحتى يمكنك تجنب ذلك والوقاية من سبب الم الثدي عند لمسه وأيضاً حاولي تقليل الدهون في نظام الغذائي. وقد يوصي الطبيب أيضاً بنظام غذائي غني بالكربوهيدرات المعقدة، حتى يمكن للمرأة تجنب تلك المشكلة، ويعتقد بعض الأطباء أن تناول زيت زهرة الربيع يساعد على تصحيح اختلالات الأحماض الدهنية في الجسم أيضاً.

  • آلام الثدي غير الدورية

قد تشعر النساء أحياناً بألم في الثدي يكون سببه ليس الهرمونات. فقد يرتبط بمشاكل أخرى مثل الانزعاج المستمر والتوتر والقلق أو عند تجاوز المرأة سن اليأس. ويكون الألم وقتها مؤثراً على ثدي واحد فقط في منطقة معينة.

  • آلام الثدي خارج الثدي

تشعر النساء بألم في الثدي قد تعتقد أنه داخل الثدي دائماً. ولكن قد تكون آلام الثدي خارج الثدي أحياناً ولكن يبدو هذا الألم وكأنه قادم من ثدييك. وغالباً يكون الألم في جدار الصدر وهذا هو سبب الم الثدي عند لمسه. وعادة يتحسن الألم مع الراحة والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs)، وأحياناً حقن الكورتيزون. وإذا كنتي تجهدين عضلة الصدر الرئيسية (الموجودة أسفل الثديين وحولها)، فقد تشعرين أيضاً بأن ثدييك هي مصدر الألم. ويمكن أن ينتج ذلك عن أنشطة مثل الرفع والجرف.

  • العدوى أحد سبب الم الثدي عند لمسه

على الرغم من أنه معروف أن التهاب الثدي يحدث عادة عند النساء اللاتي يرضعن، إلا أنه يمكن أن يحدث في أي عمر وأي وقت للمرأة، خاصة إذا كانت الملابس التي ترتديها تلمس الثدي مباشرة. فهذا يمكن أن يسمح بدخول البكتيريا التي قد تؤدي إلى العدوى.

  • إصابة معينة

يمكن أن تشعرين بألم في الثدي نتيجة لإصابة في منطقة معينة من ثديك، مثل الخضوع لعملية جراحية أو إجراء عمليات زرع، ويمكن أن يسبب ذلك آلام شديدة في الثدي. وفي بعض الأحيان يمكن أن تتسبب الإصابة في تورم وريد الثدي وتكوين جلطة دموية، وعلى الرغم من أنها مؤلمة إلا أنها ليست خطيرة في العادة.

  • الأدوية سبب الم الثدي عند لمسه

تشعر النساء أحياناً بألم غير مبرر في الثدي نتيجة لتناول بعض الأدوية الموصوفة. وكذلك الأدوية الهرمونية التي يكون لها آثار جانبية سيئة على جسدها. ويمكن أن تكون سبب الم الثدي عند لمسه وتشمل هذه بعض أدوية القلب والأدوية النفسية.

  • مشاكل السمنة

يعاني أحياناً النساء اللواتي لديهن ثدي كبير وثقيل من ألم الأربطة الممتدة وأنسجة الثدي. ويمكن أن يؤلم ليس فقط في ثدييك ولكن في ظهرك ورقبتك وكتفيك أيضاً. كما يمكن أن تساعد جراحة التخسيس في ذلك، ولكنها أيضاً مشكلة يمكن أن تسبب الألم إذا تضررت الأنسجة أثناء العملية. كما يمكن أن تساعدك حمالة الصدر القوية والداعمة في الحفاظ على ثدييك في مكانهما. وارتداء حمالة الصدر الرياضية على السرير وعند ممارسة الرياضة يمكن أن يساعد أيضاً.

نصائح عامة للتخلص من آلام الثدي

بعد معرفة سبب الم الثدي عند لمسه أو الضغط عليه. نقدم فيما يلي مجموعة من العلاجات المنزلية التي تساعد في تخفيف هذا الألم. حسبما ذكر موقع Medical News Today البريطاني..

– ارتداء الملابس الواسعة

ينصح بارتداء ملابس واسعة وقطنية مريحة للثدي. حيث إن الملابس الضيقة تعمل على الضغط بشكل شديد على الثدي والأوردة، ما يتسبب في زيادة الألم.

– التدليك بزيت زهرة الربيع

يعتبر أحد العلاجات التقليدية للتخلص من آلام الثدي. وأكدت كثير من النساء أنه يخفف الألم بسرعة، ومع ذلك فلا يوجد دليلًا علميًا يدعم هذا الاعتقاد. كما ينصح بعدم استخدام هذا الزيت إذا كنتِ حاملًا أو تخططين للحمل. كما ينصح بعدم تناولها إذا كنتِ مصابة بالصرع. وفي هذه الحالة عليك استشارة طبيبك أولًا.

–  تناول بعض الأدوية المسكنة

يمكنك تناول بعض الأدوية لتخفيف آلام الثدي. وبعض هذه الأدوية لا تتطلب وصفة طبية، مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين. كما يمكن استخدام الكريمات الموضعية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، مثل جل الإيبوبروفين.

– تقليل نسبة الكافيين

إذا كنتِ ترغبين في التخلص من آلام الثدي؛ فعليكِ الحد من تناول المشروبات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكافيين، مثل الشاي والقهوة والنسكافيه، وكذلك الشيكولاتة. ووجدت دراسة حديثة أن تناول الكافيين يرتبط بالإصابة بآلام الثدي الناتجة عن الإصابة بمرض التكيس الليفي.

– الإقلاع عن التدخين

قد يكون التدخين سببًا في معاناتك من آلام الثدي؛ حيث إن النيكوتين يعمل على تضييق الأوعية الدموية والتهابها، ما يسبب الألم.

السابق
الم الحلمتين من اعراض الحمل وأهم النصائح لعلاج الألم
التالي
رجيم بذرة الكتان في أسبوع وأهم فوائد بذرة الكتان الصحية