الصحة

شكل الجلد بعد الليزر.. ما هي أهم مزايا وعيوب جلسات الليزر؟

شكل الجلد بعد الليزر

شكل الجلد بعد الليزر.. الليزر هو عبارة عن جهاز يقوم بتركيز الضوء في نطاق ضيق مما يسمح بانتاج شعاع عالي الكثافة يمكن استخدامه للقيام بالعديد من الأمور، وأصبحت تقنية الليزر لا غنى عنها في الكثير من القطاعات خاصة القطاع الطبي، حيث يستخدم في الوقت الراهن للقيام بجراحات الأسنان مثل عمليات اللثة وتبييض الأسنان، والجراحات العامة مثل إزالة الأورام، وجراحات العيون مثل تصحيح النظر، وجراحات التجميل لتقشير الجلد أو إزالة الشعر من بعض المناطق.

شكل الجلد بعد الليزر وأكثر عمليات التجميل انتشاراً باستخدام الليزر

من أكثر عمليات التجميل باستخدام الليزر والتي تجرى يومياً في جميع أنحاء العالم ما يلي:

شكل الجلد بعد الليزر لإزالة الشعر من الجسم

تعتبر عملية إزالة الشعر من بعض مناطق الجسم خاصة المناطق الحساسة من أكثر الأمور صعوبة وأكثرها ألماً، وهو الأمر الذي أصبح أكثر سهولة باستخدام تقنية الليزر، وذلك لأن الليزر يقوم بإزالة الشعر من جذوره ومنع ظهوره مرة أخرى، وللقيام بعملية إزالة الشعر باستخدام الليزر لا يحتاج الفرد أكثر من زيارة طبيب الأمراض الجلدية الذي يقوم بعمل بعض الفحوصات البسيطة مثل اختبار أشعة الليزر على بقعة صغيرة من الجلد للتعرف على رد فعل الجلد تجاه أشعة الليزر وذلك لتجنب بعض الآثار الجانبية مثل تبقع الجلد بعد الليزر في المناطق المراد إزالة الشعر منها.

تجميل الجلد

هناك العديد من عمليات تجميل الجلد والبشرة التي يتم الاعتماد فيها بصورة أساسية على الليزر مثل التخلص من الخطوط الدقيقة والتجاعيد في الوجه الناجمة عن التقدم في العمر، وعلاج تصبغات الجلد والبقع لتوحيد لون البشرة، وإزالة آثار حب الشباب والندبات أو الجروح، وإزالة الآثار الناجمة عن العمليات الجراحية، أيضاً من أهم المزايا التي يوفرها استخدام الليزر لعلاج البشرة هي تحفيز إنتاج الكولاجين عن طريق تسخين طبقة الجلد الخارجية وهو الأمر الذي يجعل البشرة تبدو بمظهر أكثر شباباً وأكثر نضارة.

شكل الجلد بعد الليزر وكيف تستعد لعملية تجميل باستخدام الليزر

رغم أن عملية التجميل باستخدام الليزر أكثر أماناً كما ذكرنا سابقاً، إلا أن هذا لا يمنع الاستعداد لها بصورة جيدة عن طريق بعض الخطوات كما يلي:

  • يجب على الفرد مراجعة التاريخ المرضي الخاص به، ومراجعة الأدوية أو العقاقير الطبية التي يستخدمها، وذلك لضرورة إيقاف بعض الأدوية التي قد يكون لاستخدامها تأثير سلبي عند استخدام الليزر مثل الأدوية التي تحتوي على مادة الريتينويد وذلك للحفاظ على البشرة أكثر رطوبة، ومادة الجيلكوليك التي قد تتسبب في تهيج البشرة وتعرضها للتقشر، كما يجب أيضاً تجنب استخدام الأدوية المسيلة للدم مثل الأسبرين.
  • يجب مناقشة جميع تفاصيل العملية مع الطبيب والتعرف على الفوائد المتوقعة وما هي المخاطر المحتملة مثل اسمرار الجلد بعد الليزر، أيضاً يجب معرفة ماهي التعليمات الواجب اتباعها بعد العملية مثل متى يمكن الاستحمام بعد الليزر وهل أضرار الماء بعد الليزر قد تكون بالغة الخطورة لذلك يجب تجنب وضع الماء على الجزء الذي تم معالجته باستخدام الليزر لفترة ما.
  • يجب التقاط بعد الصور قبل العملية وبعدها للتعرف على الفرق الذي أحدثته العملية.
  • هناك بعض النصائح التي يقدمها الطبيب وفقاً للعملية التي يتم إجرائها، فعلى سبيل المثال إذا كان الفرد يرغب في إجراء عملية للتخلص من تجاعيد الوجه وتوحيد لون البشرة ففي هذه الحالة قد ينصح الطبيب بالامتناع عن استخدام الكريمات التي تعمل على تفتيح البشرة. أما في حالة الرغبة في القيام بعملية لإزالة الشعر باستخدام الليزر، فقد ينصح الطبيب بعد اتباع أي أساليب أخرى قبل العملية لإزالة الشعر وذلك لتجنب حدوث اضطرابات في بصيلات الشعر، أيضاً قد ينصح بعدم قص الشعر في منطقة العملية قبلها بيومين على الأقل.

شكل الجلد بعد الليزر ومزايا وعيوب الليزر

يقدم العلاج بالليزر الكثير من المزايا مثل تحسين شكل الجلد بعد الليزر بصورة ملحوظة، لكن استخدامه قد ينطوي على بعض العيوب أيضاً، ومن أبرز مزايا وعيوب استخدام الليزر للتجميل ما يلي:

مزايا الليزر

  • استخدام الليزر فعال بصورة كبيرة وذلك لإمكانية ملاحظة النتائج بصورة فورية في حالة استخدامه لتجميل بشرة الوجه، وفي حالة استخدامه لإزالة الشعر فإنه يقلل من احتمالية ظهوره في هذه المنطقة مرة أخرى بنسب تصل إلى 80%.
  • لا يتسبب استخدام الليزر إلا بالشعور بألم بالغ البساطة والذي يمكن التغلب عليه عن طريق استخدام الطبيب لمخدر موضعي في منطقة العملية.
  • يتميز الليزر بالسرعة، حيث لا تستغرق جلسات الليزر سوى بضع دقائق معدودة والتي لا تتجاوز الساعة في حالة كانت منطقة العملية كبيرة نسبياً مثل استخدام الليزر لإزالة بعض الخطوط أو الندبات من منطقة الظهر بالكامل.

عيوب الليزر

  • من أهم عيوب استخدام الليزر هو ارتفاع تكلفته والتي تزيد وفقاً لحجم المنطقة المحددة لإجراء العملية.
  • رغم السرعة الفائقة في ظهور نتائج عمليات أو جلسات الليزر، إلا أن بعض الحالات قد تحتاج لعدة جلسات تتراوح ما بين أربع إلى ست جلسات للوصول للنتائج المرجوة.
  • العلاج بالليزر قد يجعل البشرة حساسة بعض الشئ تجاه ضوء أشعة الشمس، وهو الأمر الذي قد يضع بعض القيود على حركة الفرد في الأسابيع الأولى بعد العملية مثل تجنب الخروج في ضوء الشمس المباشر دون استخدام واقي البشرة، أو تجنب التعرض لأي شكل من أشكال الحرارة مثل حمامات البخار وذلك لتأثيرها السلبي على البشرة بعد العملية.
  • في بعض الحالات قد يترتب على استخدام الليزر على البشرة تلف بعض أجزاء الجلد مثل ظهور حروق الليزر في المناطق الحساسة عند إزالة الشعر منها، وهو الأمر الذي قد يدفع الفرد لزيارة الطبيب مرة أخرى للحصول على علاج تهيج الجلد بعد الليزر أو علاج حروق الليزر وهو ما يعني مزيد من التكاليف.

السابق
اعراض التهاب مفصل الورك.. ما هي أسباب حدوثه وطرق علاجه في المنزل
التالي
انواع الحبوب الجلدية بالصور.. تعرف على طرق علاجها المختلفة والفعالة