الصحة

الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية.. تعرف على أعراضها ومخاطرها

الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية

الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية من أهم المواضيع التي يسأل عنها كل من خضع لجراحة استئصال الزائدة. يعتبر استئصال الزائدة الدودية عملية جراحية لإزالة الزائدة الدودية لعلاج الإلتهاب. ويعتمد وقت الشفاء من العملية وخطر حدوث المضاعفات على شدة وقوة التهاب الزائدة الدودية، حيث يعتبر اكتشاف التهاب الزائدة الدودية في وقت مبكر من أكبر العوامل التي تساهم في الشفاء قبل تمزقها أو انفجارها. لذا، سوف نتحدث عنها بالتفصيل في هذا المقال.

ما هي الزائدة الدودية؟

الزائدة الدودية عبارة عن كيس صغير  يشبه الأنبوب يتصل بالأمعاء الغليظة ويقع في الجانب الأيمن أسفل البطن. تساعد الزائدة الدودية على التعافي والشفاء من الإسهال والتهابات الأمعاء،. ولا يعتمد  الجسم بشكل كبير في أداء هذه الوظائف عليها، حيث يتمكن الجسم من أداء هذه الوظائف بشكل صحيح بعد إزالتها.

يحدث التهاب الزائدة الدودية عند انسداد الفتحة بالبكتيريا والبراز، حيث يمكن أن تتكاثر البكتيريا بسرعة داخلها عندما تصبح ملتهبة أو متورمة، مما يؤدي إلى تجمع القيح. كما يمكن أن يتسبب تجمع البكتيريا والقيح داخل الزائدة الدودية في الشعور بالألم حول السرة وانتشار الألم من السرة إلى الجزء الأيمن أسفل البطن، ويمكن أن يؤدي المشي أو السعال إلى زيادة الألم.

لماذا يتم إجراء عملية استئصال الزائدة الدودية؟

يعتبر استئصال الزائدة الدودية هو العلاج المثالي لالتهابها، حيث يعتبر من الضروري إزالتها على الفور قبل أن تتمزق. ويتعافى معظم الأشخاص بسرعة بدون حدوث أي مضاعفات بعد إجراء العملية، ولكن يمكن أن  يحدث انفجار في الزائدة الدودية إذا لم يتم علاجها على الفور. وقد تنتشر البكتيريا وجزيئات البراز المتراكمة داخل الزائدة الدودية في البطن في حالة انفجارها، مما يؤدي إلى حدوث عدوى خطيرة تعرف بالتهاب الصفاق أو حدوث خراج وكل منهما قد يؤدي الى الوفاة.

أعراض التهاب الزائدة الدودية

  • الغثيان
  • القيء
  • ألم المعدة الذي يبدأ بالقرب من السرة وينتشر إلى الجانب الأيمن أسفل البطن
  • انتفاخ البطن وتصلب العضلات الموجودة في البطن
  • الإمساك أو الإسهال
  • فقدان الشهية
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • كثرة التبول
  • التبول المؤلم

يحدث  الألم الناتج عن التهاب الزائدة الدودية في الجانب الأيمن أسفل البطن، ولكن يمكن أن تعاني المرأة الحامل من ألم في الجانب الأيمن أعلى البطن، وذلك لأن الزائدة الدودية تكون موجودة في الجانب العلوي أعلى أثناء الحمل.

 الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية .. ما هي مخاطر استئصال الزائدة الدودية

يعتبر استئصال الزائدة الدودية هو إجراء شائع وبسيط، ولكن هناك بعض المخاطر التي يمكن أن تحدث بعد العملية الجراحية مثل:

  • النزيف
  • العدوى
  • إصابة الأعضاء المجاورة
  • انسداد الأمعاء

الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية..  تعتبر المخاطر التي يمكن أن تحدث بعد استئصال الزائدة الدودية أقل خطورة بكثير من المخاطر التي تحدث في حالة عدم علاجها. لذا، يجب القيام بالعملية لمنع الخراج والتهاب الصفاق.

 الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية .. ووقت الشفاء من العملية 

من الطبيعي أن تشعر بالضعف والتعب لعدة أيام بعد العودة إلى المنزل، حيث يختلف وقت الشفاء من مريض لآخر لأن ذلك يعتمد على شدة العدوى وحدوث انفجار للزائدة أم لا. يعود الشخص إلى المنزل بعد يوم أو يومين من المستشفى في حالة عدم تمزق الزائدة الدودية. ويحتاج الشخص إلى البقاء لفترة أطول في المستشفى في حالة تمزقها، حيث يتناول المضادات الحيوية القوية ويبقى تحت الملاحظة لتجنب حدوث أي مضاعفات.

من الممكن أن تنتفخ البطن وأن يكون مؤلم بعد العملية، من الممكن  أن تشعر بألم في كتفك لمدة 24 ساعة تقريباً بعد العملية، وقد تشعر أيضاً بالغثيان في المعدة والإسهال أو الغازات أو الصداع وهذا يختفي بعد أيام قليلة.

 الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية .. الاعتناء بالنفس في المنزل بعد العملية

  • يتم تطبيق قيود على النشاط اليومي للمريض لمدة تصل إلى 14 يوم بعد استئصالها
  • المحافظة على منطقة العملية نظيفة وجافة، حيث يمكنك استخدام ضمادة شاش وتغييرها كل يوم
  • يجب على المريض تجنب القيادة وشرب الكحول وتشغيل الآلات لمدة تصل إلى يومين بعد العملية
  • يمكن أن يعود الأطفال إلى المدرسة بعد أسبوع واحد من العملية في حالة عدم تمزقها وبعد أسبوعين في حالة التمزق
  • الإستراحة قدر الإمكان عند الشعور بالتعب
  • الحصول على القدر الكافي من النوم
  • محاولة المشي كل يوم، حيث يعزز المشي من تدفق الدم ويساعد على منع الالتهاب الرئوي والإمساك
  • تجنب رفع أي شيء يسبب لك الإجهاد لمدة أسبوعين
  • تجنب الأنشطة الشاقة مثل ركوب الدراجات أو الركض أو رفع الأثقال أو التمارين الهوائية
  • عدم الاستحمام في أول أسبوعين حتى يخبرك الطبيب أنك بخير
  • يجب أن تسأل الطبيب قبل تناول الأسبرين أو مميعات الدم الأخرى
  • يجب أن تتناول الجرعة كاملة من المضادات الحيوية في حالة انفجار الزائدة الدودية
  • لا تتناول دوائين أو أكثر من مسكنات الألم في نفس الوقت ما لم يخبرك الطبيب بذلك، لأن الكثير من مسكنات الألم تحتوي على مادة تايلينول التي قد تكون ضارة في حالة تناول الكثير منها

الاكل المناسب بعد عملية الزائدة الدودية

  • تناول الأطعمة الخفيفة قليلة الدسم مثل الأرز العادي والخبز المحمص والزبادي والدجتج المشوي.
  • تناول الأطعمة سهلة الهضم مثل عصيدة القمح، والحليب والزبادي وشوربات الكريمة.
  • تناول الكربوهيدرات حيث تُوفر الطاقة اللازمة لإنشاء أنسجة وأوعية دموية جديدة، وتشمل الكربوهيدرات الصحية التي يجب تناولها بعد استئصال الزائدة: الفاصوليا والخبز المصنوع من القمح الكامل والأرز البني والفواكه أو الخضار.
  • تناول الدهون مثل زيت الزيتون والمكسرات والبذور والأفوكادو ضروري لأغشية لخلايا الجديدة ويمكن أن تساعد أيضًا في تقليل الالتهاب.
  • تناول فيتامين أ حيث يحميك من العدوى من خلال المساعدة في الحفاظ على سلامة الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي.
  • تناول فيتامين ج ضروري لإنتاج الأجسام المضادة.
  • تناول فيتامين إي حيث تحمي الخصائص المضادة للأكسدة الموجودة في فيتامين إي الخلايا من التلف.
  • تناول الخضروات الورقية والفلفل الأحمر اللوز والسبانخ حيث تساعد على تلبية الاحتياجات من فيتامين أ، وج، وهـ.
  • تناول الأطعمة الغنية بالزنك حيث يساعد الزنك على مقاومة العدوى لأنه ضروري لتكوين خلايا الدم البيضاء التي تساعد في تكوين الأجسام المضادة وتؤدي وظائف المناعة الأخرى، وتعد المأكولات البحرية والحليب والحبوب الكاملة والفول والمكسرات مصادر جيدة للزنك.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروميليان وهو إنزيم موجود في الأناناس يساعد في التئام الجروح بشكل أسرع ويقلل من فرص تورم الأنسجة والعضلات بعد الجراحة.
  • تناول الكثير من الأطعمة الغنية بفيتامين سي، تعتبر الفراولة والليمون الحامض وفاكهة الكيوي والفلفل الأحمر والجوافة والبرتقال والجريب فروت والقرنبيط من المصادر الأعلى لحمض الأسكوربيك و فيتامين سي.
  •  تناول الأطعمة ذات الخصائص المضادة للالتهابات مثل الزنجبيل والكرفس والبنجر والبروكلي والأناناس والعنب البري.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على البروبيوتيك لبناء أمعاء صحية بعد الجراحة مثل الزبادي.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا3 مثل الجوز وزيت السمك وبذور الكتان والبيض.
  • تناول الأطعمة الغنية بالأرجينين مثل الدجاج والديك الرومي وبذور اليقطين والفول السوداني ومنتجات الألبان.
السابق
اسباب سماع صوت هواء في الاذن.. تعرف على أعراض طنين الاذن وطرق علاجه
التالي
هل التهاب الاذن يسبب الم في الراس.. تعرف على أسباب الإلتهاب وطرق العلاج