الصحة

استمرار الالم بعد سحب العصب.. تعرف على أسبابه وطرق علاجه

استمرار الالم بعد سحب العصب

يعتبر استمرار الالم بعد سحب العصب ليس شائع عند الكثير، حيث تعتبر الوقاية من الألم بعد سحب العصب من أهم خطوات نجاح عملية سحب العصب بأكملها، ولكن في بعض الحالات قد يتوقع الطبيب المعالج حدوث بعض الألم. لذا، يجب أن يخبر طبيب الأسنان المريض عن احتمالية حدوث ألم بعد سحب العصب وأن يصف له الدواء المناسب ليتغلب عليه.

ما هو سحب العصب؟

سحب العصب عبارة عن علاج للأسنان المصابة بعدوى بكتيرية أو تسوس بدل من إزالتها أو خلعها بشكل نهائي، حيث يقوم الطبيب بإجراء عملية سحب العصب عند التأكد من وجود العدوى أو التسوس عن طريق الفحص أو استخدام الأشعة أو شعور المريض بأعراض معينة مثل: الألم الشديد والحمى ووجود خراج الأسنان. سيقوم الطبيب بإزالة العصب الميت أو المصاب أو المتضرر بطريقة معينة من داخل الضرس المصاب وبالتالي يتمكن من القضاء على مصدر الألم.

هل استمرار الالم بعد سحب العصب يعني فشل عملية سحب العصب ؟

لا يعني استمرار الألم فشل العملية لأن الألم بعد العملية يرتبط بمستوى الألم قبل العلاج ومقدار تهيج وتلف الأنسجة اللازمة العصبية كذلك الأنسجة المحيطة بالضرس. ويستمر الألم لمدة تتراوح من ثلاثة إلى خمسة أيام، ولكن إذا استمر الألم لفترة أطول من ذلك يجب التواصل مع الطبيب المعالج لاحتمالية حدوث مضاعفات بعد عملية سحب العصب.

أسباب استمرار الالم بعد سحب العصب

  • انتشار العدوى في العظام المحيطة بالضرس المُعالج

يمكن أن تنتشر البكتيريا في العظام المحيطة بالضرس مما يسبب استمرار الالم بعد سحب العصب حتى ولو قام الطبيب بعملية سحب مثالية. كما يجب أن يكون الجهاز المناعي قادراً على القضاء على البكتيريا، ويمكن أن يصف الطبيب مضادات حيوية للمساعدة في القضاء على البكتيريا.

  • وجود قناة عصب مصابة

في بعض الحالات لا يقوم الطبيب المعالج بتنظيف قناة العصب بشكل مناسب، مما يتسبب في انتشار البكتيريا حتى بعد ترميم الضرس عن طريق الجسر أو تركيب التاج.

  • وجود نفايات في قناة العصب

في بعض الحالات يقوم الطبيب بكسر أداة من الأدوات التي يستخدمها خلال عملية التنظيف أو الحشو عن طريق الخطأ، ثم يقوم بترميم الضرس وهذه الأداة موجودة داخل قناة العصب مما يتسبب في استمرار الالم بعد سحب العصب وتكوين خراجات الأسنان.

  • تسرب الأسمنت أو الهواء القسري من خلال قناة العصب

من الممكن أن يقوم الطبيب بملء قناة العصب بأسمنت الأسنان بشكل زائد عن الحد، مما يتسبب في تسرب القليل من المادة من طرف قناة العصب. كما يمكن أيضاً تسرب الهواء القسري من التاج أو الجسر مما يتسبب في الضغط و استمرار الالم بعد سحب العصب. وفي الغالب، يجب أن يهدأ الألم في كلتا الحالتين من تلقاء نفسه ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت.

  • استخدام حشوة كبيرة الحجم أو تاج غير مناسب

إذا قام الطبيب باستخدام حشوة أو تاج أكبر من اللازم، فإنه يضرب الأسنان المقابلة بقوة كبيرة مقارنة بالأسنان المحيطة، مما قد يسبب استمرار الالم بعد سحب العصب. ويحتاج الطبيب إلى تعديل الحشوة أو التاج لإزالة الجزء المرتفع، ومن الممكن أن يستمر الألم لمدة ثلاثة إلى خمسة أيام.

  • تسرب هيبوكلوريت الصوديوم

يستخدم طبيب الأسنان مادة كيميائية تعرف بهيبوكلوريت الصوديوم لتنظيف قناة العصب من البكتيريا أثناء عملية سحب العصب. يمكن أن يتسرب بعض المحلول من طرف قناة العصب، مما سبب استمرار الالم بعد سحب العصب. قد تحتاج إلى تناول المضادات الحيوية والمسكنات لبضعة أسابيع حتى يهدأ الألم

  • قناة العصب المفقودة

يحتوي كل ضرس عل عدد من قنوات العصب ويتأكد الطبيب من عددها عن طريق استخدام الأشعة السينية، ولكن في بعض الحالات يقوم الطبيب بعملية سحب العصب ويتجاهل قناة مصابة لم تكن ظاهرة في الأشعة أو لم يستطع التعرف عليها أثناء العملية، مما يسبب استمرار الألم.

  • الألم الوهمي

يعاني بعض المرضى من الألم الوهمي بعد سحب العصب، لأن الضرس المُعالج يكون حساس لبعض الوقت.

  • التهاب ما بعد عملية سحب العصب

يعتبر الالتهاب سبب شائع لاستمرار الالم بعد سحب العصب، يحدث الالتهاب لأن العدوى تسببت في تورم الأنسجة التي تربط الأسنان بالعظام. ويزول الألم من تلقاء نفسه بسبب زوال التورم.

  • تلف الأنسجة المحيطة

يمكن أن يحدث تلف الأنسجة إذا تم انتشار البكتيريا عن طريق الخطأ في الأنسجة المحيطة أثناء عملية سحب العصب، أو عن طريق استخدام الكثير من مواد الحشو وتدفقها بعد طرف قناة العصب، أو بسبب انزلاق الأدوات المستخدمة في تنظيف قناة العصب.

علاج استمرار الالم بعد سحب العصب

  • يمكن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم تقرير من الطبيب مثل الايبوبروفين
  • تجنب المضغ أو عض الأسنان المصابة حتى تكتمل عملية الترميم النهائية
  • يجب الإستمرار في نظافة الفم الجيدة باستخدام الفرشاة العادية والخيط
  • يجب الإستعانة بالطبيب المعالج إذا كان الألم لا يحتمل أو استمر لفترة طويلة حتى يتعرف على المشكلة ويقوم بإصلاحها

الوقاية من  الألم بعد سحب العصب

  • تجنب أكل المأكولات الساخنة جداً أو الباردة جداً وكذلك الشراب على جانب الفم الذي يحتوي على الضرس المُعالج
  • تجنب عض الخد أو اللسان أثناء فترة التخدير
  • استخدم مسكنات الألم التي لا تستلزم تقرير من الطبيب
  • تنظيف الأسنان بالخيط والفرشاة والمعجون بشكل منتظم
  • تعامل مع الحشوة المؤقتة بشكل حذر
السابق
هل فطريات الفم خطيرة وما هي الأسباب التي تؤدي إلى حدوثها؟
التالي
سحب عصب الضرس.. تعرف على علاج العصب التالف وكيفية الوقاية منه؟