الصحة

العناية بالبشرة الدهنية.. دليلك المفصل لفهم كيفية التعامل مع بشرتك الدهنية

العناية بالبشرة الدهنية من أكثر الأمور التي تؤرق أصحابها من النساء والرجال معاً. فهل عانيت يوماً من بشرة لامعة أكثر من اللازم؟ هل تحتاج لتنظيف بشرتك مرة كل عدة ساعات؟، إذا فأنت حتماً تعاني من البشرة الدهنية. بل وتحتاج إلى طرق العناية بالبشرة الدهنية التي سندرجها في مقال اليوم. وفي الحقيقة أنني لن أتناول طرق العناية بها فحسب، بل سنتطرق سوياً إلى كل ما يخص البشرة الدهنية، بدءاً من أسباب حدوثها، مروراً بأعراضها، وانتهاءً بطرق علاجها، والعناية بها منزلياً أيضا.

كيف تحدث البشرة الدهنية؟

العناية بالبشرة الدهنية : دليلك المفصل لفهم كيفية التعامل مع بشرتك الدهنية
كيفية التعامل مع البشرة الدهنية، وتخفيف آثارها السلبية

يوجد تحت كل واحدة من مسام الجلد غدة تسمى الغدة الدهنية. وتفرز هذه الغدد كمية من الزيوت الطبيعية الضرورية لإبقاء الجلد رطباً. ولكن إذا ما زاد معدل إفراز هذه الزيوت عن الطبيعي يحدث ما يسمى بالبشرة الدهنية. بل إن كثيراً من هذه الزيوت قد يؤدي إلى سد المسامات، وتكون حبوب الشباب. 

العناية بالبشرة الدهنية وأسباب حدوثها 

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بالبشرة الدهنية. وقد يكون السبب جيني، أو بسبب البيئة المحيطة، أو حتى قد تنشأ البشرة الدهنية نتيجة عادات خاطئة في روتين العناية بالبشرة.

أولاً: الجينات

قبل الاستفاضة في طرق العناية بالبشرة الدهنية، علينا أن نكون على دراية تامة بأن السبب قد يكون من العائلة، حيث أن البشرة الدهنية تميل للانتقال عبر العائلة، لذا إن كان والداك يعانيان من البشرة الدهنية، فغالباً ستكون أنت كذلك أيضاً.

ثانياً: العمر

 قبل البدء في العناية بالبشرة الدهنية، عليك أولاً معرفة أن سنك عامل مهم جداً. وأنه كلما تقدمت في العمر كلما قلت حدة المشكلة. لماذا؟ إليك السبب. تبدأ إفرازات الغدد الدهنية بالانحسار كلما تقدمت في العمر. ويبدأ الجلد بإفراز زيوت أقل كلما زاد الشخص في العمر، كذلك تبدأ معدلات الكولاجين بالانحسار أيضاً. لذا، فإن معظم من يمتلك بشرة جافة، تظهر عليه علامات التقدم في العمر مثل التجاعيد، والخطوط الرفيعة تحت العين، وفي الجبهة. بالإضافة إلى أن أهم ميزات امتلاك البشرة الدهنية هي أن أصحابها لن تظهر عليهم التجاعيد لنفس سرعة من يمتلك بشرة جافة. لذا، فكل ما عليك فعلا هو:

  • العناية بالبشرة الدهنية جيداً
  • وزيارة طبيب من فترة لأخرى لتقييم الحالة التي وصلت إليها بشرتك

ثالثاً: البيئة المحيطة والطقس 

تميل بشرة البعض بالتحول للبشرة الدهنية في الجو الحار المائل للرطوبة. لذا، فإن احتمالية تطور البشرة إلى بشرة دهنية في فصل الصيف أكثر بكثير من من الفصول الأخرى. وقد تكون عاجز عن التحكم في الطقس، ولكنك بالتأكيد تستطيع تعديل خطوات روتينك اليومي في العناية بالبشرة الدهنية للتكيف مع الطقس، وما يسببه.

  • يمكنك إبقاء كمية من المناديل الورقية معك دائماً لمسح الإفرازات الزائدة
  • أو استخدام كريم وجه لامتصاص هذه الزيوت 

رابعاً: المسامات الواسعة

العناية بالبشرة الدهنية : دليلك المفصل لفهم كيفية التعامل مع بشرتك الدهنية
ترتبط المسامات الواسعة دائماً بالبشرة الدهنية

يمكن لمسامات الوجه أن تتمدد نتيجة: 

  1. التقدم في العمر
  2. التغيرات في الوزن

ومن المتعارف عليه أن المسامات الواسعة تفرز كميات كبيرة من الزيوت الطبيعية. وللأسف لا يمكنك التخلص من المسامات الواسعة، ولكن هناك بعض الطرق الطبيعية لتقليل ظهورها.

طرق طبيعية لتقليل ظهور المسامات الواسعة

استخدام المنتجات مائية الأساس

تختلف منتجات العناية بالبشرة، وخاصة منتجات العناية بالبشرة الدهنية في تكوينها. وهناك بعض المنتجات التي تعتمد على الماء كأساس وتسمى water _ based products، والبعض الآخر يعتمد على الزيت، وتسمى oil-based products. وفي حالة البشرة الدهنية دائماً ما نلجأ للمنتجات المعتمدة على الماء، لتجنب إضافة المزيد من الزيوت للبشرة. الأمر الذي يجعل المسامات تظهر بشكل واضح.

العناية بتقشير البشرة 

التقشير سلاح ذو حدين للعناية بالبشرة الدهنية

يجب أن يقوم الشخص الذي يمتلك بشرة دهنية بالتقشير مرة أو مرتين في الأسبوع، حيث يساعد التقشير على إزالة الأشياء التي قد تتراكم في المسامات، وتسدها مثل:

  • الأتربة
  • الأوساخ
  • خلايا الجلد الميتة

لذا يمكن اعتبار عملية التقشير واحدة من أساسيات العناية بالبشرة الدهنية. كما يمكن الاعتماد على منتجات التقشير التي تحتوي على حمض السالسليك، الذي يعد حمض طبيعي ينظف البشرة من الأوساخ، لكن يجب تجنب تقشير البشرة أكثر من مرتين في الأسبوع. إذ أن حمض السالسيلك والكحول قد يسببان جفاف البشرة في حالة الإكثار منهما. والجفاف يسبب ظهور مسامات البشرة بشكل أكبر وأوسع. لذا ينبغي الاعتدال.

خامساً: تخطي خطوة الترطيب في روتين العناية بالبشرة الدهنية

هناك خرافة منتشرة لا أعرف لها أساس من الصحة تقول بأن الترطيب يزيد من إفراز الغدد الدهنية للزيوت في الوجه. وهذا مجرد افتراء محض، بل إن خطوة الترطيب من أهم خطوات العناية بالبشرة الدهنية. ولاسيما في حالة استخدام منتجات التقشير التي تزيد من جفاف الوجه.

أعراض الإصابة بالبشرة الدهنية

حبوب الشباب أحد علامات البشرة الدهنية

تتضمن أعراض امتلاك بشرة دهنية الآتي:

  • مظهر لامع أو دهني
  • مسامات وجه واسعة، وشديدة الوضوح
  • أحياناً يبدو الجلد سميكاً أو خشناً
  • ظهور البثور بشكل عارض أو مستمر
  • مسامات مسدودة، والرؤوس السوداء

إن من تعاني من البشرة الدهنية غالباً ما تجد مشاكل كبرى في اختيار مساحيق التجميل المناسبة لها، حيث تختلط الزيوت من الوجه بالمساحيق لتعطي نتيجة غير مرغوب فيها بالمرة. كما تختلف شدة حالة البشرة الدهنية تبعاً للعديد من العوامل، أهمها درجات التوتر والضغط النفسي. كذلك فإن للهرمونات أثر ملحوظ في زيادة إفراز الزيوت الطبيعية.

طرق العناية بالبشرة الدهنية

العناية بالبشرة الدهنية : دليلك المفصل لفهم كيفية التعامل مع بشرتك الدهنية

1. غسل الوجه بانتظام

إنً غسل الوجه باستمرار يعمل على تقليل كمية الزيوت الطبيعية المفرزة من الغدد الدهنية. كما يُوصى باتباع الطرق التالية في غسل الوجه ذو البشرة الدهنية:

  • يُغسل الوجه بالماء الدافئ، والصابون
  • يجب تجنب أنواع الصابون التي تحتوي على عطور صناعية، أو مواد كيميائية

فهذا من شأنه التسبب في تهيج البشرة، وإثارة الغدد الدهنية لإفراز المزيد من الزيوت. وإذا لم تجدي الخطوات السابقة نفعاً، يمكن الاستعانة بمنتجات العناية بحب الشباب، حيث تحتوي هذه المنتجات على أنواع من الأحماض التي من شأنها علاج البشرة الدهنية مثل:

  • حمض السالسليك
  • حمض الجليكوليك
  • حمض البيتا هيدروكسي
  • بيروكسيد البنزويل

يمكن لهذه الأحماض أن تسبب تهيج لبعض أنواع الجلد. لذا، يُنصح بتجربة أنواع الصابون التي تحتوي على جزء صغير من الجلد، للتأكد من تقبل الجسم لهذه المواد. أما بالنسبة لمن يمتلك بشرة دهنية، ولكن لا يعاني من حبوب الشباب فإن صابونة جلسرين خالية من أي عطور صناعية مع القليل من الماء الدافئ تكفي بالغرض. 

2. استخدم تونر للوجه

التونر هو سائل سريع الاختراق لطبقات الجلد، يوصل للجلد دفعة كبيرة من الترطيب مرة واحدة وينظف البشرة من أي خلايا ميتة عليها.

متى يستخدم التونر؟ 

بعد خطوة تنظيف الوجه مباشرة، ويُفضل إدراج هذه الخطوة في الروتين الصباحي، وروتين ما قبل النوم كواحدة من طرق العناية بالبشرة الدهنية. تحتوي معظم المنتجات المستخدمة كتونر على مادة الكحول. يسبب الكحول جفاف الجلد الأمر الذي يزيد الحالة سوءاً لأصحاب البشرة الدهنية. لذا، فإن الكثير من أصحاب البشرة الدهنية يلجأون إلى مستخلص نبات بندق الساحرة witch hazel. إذ يعتمد عليه الكثير كتونر طبيعي للبشرة، ويحتوي هذا المستخلص على كمية كبيرة من مادة التانين tannin التي تعمل:

  •  كقابض لمسامات الوجه الواسعة
  • العديد من مضادات الالتهاب

وصفات تونر طبيعية من أجل العناية بالبشرة الدهنية

تونر الماء البارد

أرخص تونر يمكن الاعتماد عليه في الروتين اليومي. ولكن يجب تجنب ماء الصنبور، والاعتماد على الماء المقطر. ويمكن استخدامه فقط بوضعه في الثلاجة للحفاظ عليه بارد، أو تحويله إلى مكعبات ثلج، حيث تعمل مكعبات الثلج هذه على إزالة الزيوت الزائدة، وتضييق المسامات.

تونر ماء الورد

يُعرف ماء الورد بأنه سر من أسرار العناية بالبشرة الدهنية بصفة خاصة. يعمل ماء الورد على تضييق مسامات الوجه، وتقليل الخطوط الرفيعة تحت العين أيضاً.

تونر الشاي الأخضر    

 الشاي الأخضر أحد المكونات الممتازة في العناية بالبشرة، فهو غني بمضادات الأكسدة مثل الفينولات التي تؤخر ظهور التجاعيد، وعلامات التقدم في العمر. ويزيل الشاي الأخضر الزيوت الزائدة من الوجه، ويحبس جزيئات الماء في خلايا البشرة مما يحافظ عليها رطبة طوال اليوم. 

طريقة عمل تونر الشاي الأخضر

نقوم بنقع القليل من الشاي الأخضر في ماء مغلي ثم يُترك المنقوع حتى يبرد ثم يُصفى، ويعبأ في عبوة، ليستخدم كل صباح.

3. استخدام ماسكات الوجه من أجل العناية بالبشرة الدهنية

قناع الطين الطبي

إن أقنعة الوجه التي تحتوي على البنتونيت يمكنها امتصاص كمية الزيوت الزائدة في البشرة. وكذلك تقليل لمعان البشرة المبالغ فيه. ويُفضل استخدامهم على فترات، ويجب أن يعقبهم مرطبات لمنع جفاف البشرة.

قناع العسل

يمتلك العسل الطبيعي الخام خصائص مضادة للبكتيريا، ومطهرة. كما أن وضع قناع العسل لمدة عشر دقائق على الوجه كفيل بامتصاص الزيوت الزائدة، وتقليل ظهور الحبوب، مع الحفاظ على نعومة الوجه أيضاً.

قناع الشوفان

أقنعة الشوفان ذات فائدة عظمي للبشرة. يحتوي الشوفان على مواد لتنظيف البشرة برفق تسمى السابونين. كذلك يحتوي الشوفان على مضادات التهاب، ومضاد أكسدة من شأنها تهدئة الجلد المتهيج.

وفي الختام.. يمكننا القول بأن البشرة الدهنية نوع طبيعي من أنواع البشرة. لا يمكننا منع حدوثها، وخاصة ذات الأسباب الجينية. ولكن باتباع روتين عناية سليم نستطيع التعايش معها بكل سهولة.

السابق
حبوب تثبيت الوزن بعد الزيادة.. وعادات يومية تساعدك على تثبيت وزنك
التالي
حرقان البول من علامات الحمل أم هي مشاكل صحية في المسالك البولية؟