الحمل والولادة

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل وما علاقتها بالتبويض؟

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل في الشهور الأولى؟، سؤال يحير الكثير من النساء خاصة عند حملهن لأول مرة، أو انتظارهن لحدوث حمل، حيث أن التغير في قوام إفرازاتك أو رائحتها أو شكلها يعبر عن حالتك الصحية. لذا، سوف نقدم في هذا المقال التالي إجابة سؤال هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل أم لا وما تدل عليه الألوان المختلفة للإفرازات.

ما هي الإفرازات؟

هي عبارة عن سوائل تفرزها خلايا موجودة بالجهاز التناسلي بشكل طبيعي، وتعتبر أحد دفاعات الجسم ضد العدوى، وذلك لأنها تنقل الخلايا الميتة والبكتيريا إلى الخارج، وتحافظ كذلك على التوازن الصحي لدرجة الحموضة، حسبما ذكر موقع Healthline الأمريكي.

الإفرازات الشفافة اللزجة وعلاقتها بالتبويض

قبل الإجابة عن سؤالك هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل أم لا، عادة ما يشير هذا النوع من المخاط إلى فترة التبويض، والتي تحدث غالبًا في اليوم الرابع عشر من انتهاء دورتك الشهرية، وذلك عندما يطلق أحد المبيضين بويضة جاهزة للتلقيح، فعندما يتم إخصابها يحدث الحمل، أو تنزل في هيئة حيض عند الفشل في تلقيحها.

وخلال مرحلة الإباضة، التي تزيد فيها الخصوبة عند المرأة، يزداد إنتاج مخاط العنق الرحمي، وتكون الإفرازات أكثر من المعتاد بمعدل 30 مرة، ويكون لونها شفاف ومطاطي أو لزج، وتساعد إفرازات التبويض على سباحة الحيوانات المنوية داخل رحمك لتخصيب بويضتك، وبعض النساء تستدل على وقت خصوبتهن من خلال هذا الإفراز.

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل أم لا؟

يئكد الكثير من النساء حدوث تغيرات في المخاط في وقت مبكر من حملهن، وعادة ما تصبح إفرازاتك أكثر جفافًا وأرق في القوام بعد الإباضة، حيث ينخفض هرمون الاستروجين، المسؤل عن الأنوثة، وإذا نجحت الحيوانات المنوية في تخصيب البويضة؛ فقد تلاحظين نزول إفرازات سميكة وشفافة ولزجة، وقد تصبح بيضاء اللون.

ويحدث تغير في شكل افرازات بداية الحمل لأن الهرمونات، بما فيها الاستروجين والبروجسترون، تستمر مستوياتها في الارتفاع بعد الإباضة إذا تم تلقيح البويضة وحدوث حمل، ويمكن أن تظل هذه الإفرازات السميكة لمدة تصل إلى ثمانية أسابيع، وعند هذه المرحلة يبدأ المخاط في تكوين سدادة مخاطية تحمي الجنين.

إقرأ ايضا  سبب نزول افرازات مثل الماء.. أهم 10 نصائح للحفاظ على صحة المهبل

وإذا كنتِ تتسائلين: هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل في الشهور الأولى؟، فالإجابة هي: نعم، ولكن ضعي في اعتبارك أن تغييرات المخاط ليست طريقة موثوقة جدًا لمعرفة ما إذا كنت حاملاً، لكنها قد تكون مؤشرًا مفيدًا على الوقت الذي تقومين فيه بإجراء اختبار حمل.

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل

أسباب أخرى للإفرازات الشفافة اللزجة

بعد الإجابة عن سؤالك: هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل أم لا، فاعلمي أن هناك أسبابًا أخرى لحدوث هذا النوع من الإفرازات، إلى جانب فترة التبويض، ومن هذه الأسباب:

– الشعور بالإثارة
– العلاقة الطبيعية بين الزوجين
– تغير النظام الغذائي
– التوتر والتعرض لضغط عصبي
– الخضوع لعمليات جراحية
– تناول أدوية منع الحمل الهرمونية

وتغير الإفرازات في الحالات السابقة أمرًا طبيعيًا ولا يستدعي القلق في كثير من الأقات.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد معرفة إجابة سؤالك: هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل في الشهور الأولى؟، بالتأكيد تشعرين بالفضول حول زيارتك للطبيب. وفي معظم الأحوال لا يستدعي نزول إفرازات شفافة ولزجة استشارة طبية، ولكن هناك استثناءات قليلة، مثل الإصابة بالتهاب البكتيري، وهو نوع من العدوى يحدث بسبب تغيرات في درجة الحموضة، وتؤدي لزيادة إفراز العنق الرحمي، وفي بعض الأحيان يكون المخاط شفافًا، وفي حالات أخرى، قد يتحول إلى اللون الأصفر، الرمادي أو الأخضر.

ويمكن أن تسبب عدوى الخميرة والأمراض المنقولة بالتزاوج، مثل السيلان أو الكلاميديا أو داء المشعرات، تغيرًا في إفرازاتك المبلية، وجميعها أمراض تتطلب زيارة فورية للطبيب، خاصة عند نزول إفرازات شفافة لزجة مصحوبة بالأعراض التالية..

– حرقان
– حمى
– حكة
– ألم أثناء التزاوج
– احمرار وآلام

ما العلامات المبكرة للحمل؟

هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل أم لا؟، يمكنك التأكد من ذلك بنفسك، وذلك عند ظهور أعراض أخرى مبكرة لحملك، ومنها:

1- التشنج والتبقع

بعد مرور حوالي 10 أو 14 يومًا على الحمل، تبدأ البويضة في زرع نفسها بالبطانة الرحمية، وقد يسبب ذلك نزيف الانغراس أو التبقع الدموي، وفيما يلي بعض علامات هذا النزيف:

إقرأ ايضا  نزول افرازات صفراء بداية الحمل وهل تسبب الإجهاض؟

– لونه وردي أو أحمر أو بني
– ينتج عنه ألم بسيط أو متوسط أو شديد
– لا يحتاج لفوطة صحية ويظهر عند المسح بمنديل فقط في شكل بقع
– يستمر لأقل من ثلاثة أيام ولا يتطلب علاجًا

2- عدم نزول الدورة الشهرية

بمجرد اكتمال الزرع، يبدأ جسمك في إنتاج هرمون يحافظ على الحمل ويمنع المبيضين من إطلاق البويضات، وبالتالي لن تحدث دورة شهرية، ويمكنك التأكد من حملك بإجراء اختبار منزلي بعد مرور ثمانية أيام على تأخر دورتك.

3- درجة الحرارة

ارتفاع حرارتك من علامات الحمل المبكر، ولذلك عليكِ الحذر عند ممارسة التمارين أو الطقس الحار، واحرصي على تناول الكثير من الماء وعدم بذل جهد كبير.

4- الإعياء

من الأعراض الشائعة في بداية الحمل، حيث ترتفع مستويات البروجسترون عندك، مما يجعلك تشعرين بالإرهاق والنعاس.

5- ضربات القلب

زيادة معدلها أمرًا طبيعيًا خلال الأسابيع العشر الأولى من الحمل، حيث يبدأ قلبك بضخ الدم بشكل أسرع، ما يسبب الخفقان وعدم انتظام ضرباته، ويحدث ذلك عادة بسبب تغير الهرمونات.

6- تغيرات بالصدر

بين الأسبوعين الرابع والسادس من حملك، قد تصابين بألم وتورم بالصدر بسبب التغيرات الهرمونية، وقد يحدث تغير بالحلمة وتصبح أكبر. كما أن الهالة المحيطة بها يتحول لونها إلى الأغمق، ويمكنكِ التغلب على آلام الصدر بارتداء حمالة صدر رياضية قطنية ذات مقاس أكبر.

7- كثرة التبول

خلال فترة الحمل، يزيد جسمك من كمية الدم التي يضخها، ويؤدي ذلك إلى معالجة الكلى لسوائل أكثر من المعتاد، مما يؤدي إلى زيادة السوائل في المثانة، وهنا تلاحظين حاجتك المتكررة للتبول أو تسرب بعض القطرات، والذي يسمى بـ”سلسل البول”، ولذلك ينصح بتناول كثير من الماء.

8- تغيرات في المزاج

يؤثر ارتفاع مستويات هرموني الاستروجين والبروجستيرون لديك على حالتك المزاجية، وقد تعانين من الاكتئاب والقلق والإثارة.

السابق
اعراض التهاب الزائدة الدودية عند النساء.. تعرف على طرق العلاج والوقاية
التالي
علاج التبول اللاإرادي في سن 17 سنة.. تعرف على أسبابه وأهم طرق علاجه