الحمل والولادة

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل وأهم فوائد حمض الفوليك

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل

يعتبر حمض الفوليك من أهم العناصر الغذائية المفيدة للمرأة الحامل، ويقوم الطبيب بتحديد جرعات حمض الفوليك المناسبة للمرأة، وفي بعض الأحيان يتطلب الأمر زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل لمضاعفة فوائده والمساعدة على نمو الجنين بشكل فعال.

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل
زيادة جرعة حمض الفوليك

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل.. يعتبر حمض الفوليك من أهم الأحماض التي تساعد على نمو الجنين بشكل صحي، حيث أنه يقلل من فرص تعرض الجنين للعيوب الخلقية ومشاكل الأنبوب العصبي، ومن أهم هذه المشاكل هى السنسنة المشقوقة.

الجرعة المناسبة من حمض الفوليك للحامل

تتساءل كل امرأة حامل عن الجرعة اليومية المناسبة من حمض الفوليك، ويوضح الأطباء أن الجرعة اليومية من مكملات حمض الفوليك للحامل تكون 400 ميكروجرام تقريبًا، وذلك قبل الحمل وأثناء الأسابيع الأولى من أشهر الحمل، وهى الفترة التي ينمو فيها العمود الفقري للجنين، وإذا لم تتناول المرأة الحامل مكملات حمض الفوليك قبل فترة الحمل، فلابد أن تبدأ في تناولها بمجرد أن تعرف أنها حامل. ومن الممكن الحصول على هذه المكملات الغذائية من الصيدليات المختلفة ومتاجر الأطعمة الصحية المختلفة، ولكن لابد من القيام بذلك تحت إشراف الطبيب.

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل.. وعند الحاجة إلى جرعات عالية من حمض الفوليك يقوم الطبيب بوصف مقدار أكبر منه، حيث ينصح النساء الحوامل بتناول جرعة أكبر بمقدار 5 ملليجرام من حمض الفوليك بشكل يومي ويساعد ذلك على تجنب المشاكل الصحية السابق ذكرها أيضًا، ومن الممكن أن تكون هناك فرصة أكبر للإصابة بهذه المشاكل عند توافر ما يلي:

أمور تتطلب زيادة جرعة حمض الفوليك

  • معاناة المرأة أو والد الطفل من خلل الأنبوب العصبي والمشاكل الصحية المختلفة
  • إذا كانت المرأة قد عانت في السابق من ولادة جنين مصاب بمشاكل في الأنبوب العصبي
  • إذا كانت العائلة لديها تاريخ من مرض وعيوب الأنبوب العصبي
  • عند معاناة المرأة من مرض السكري
  • عند تناول أدوية مضادة لمرض الصرع
إقرأ ايضا  حمض الفوليك 5 ملجم للشعر.. احصلي على شعر طويل في أسرع وقت

إذا وجدت أن هناك شيء مما سبق ينطبق عليك فلابد أن تتحدث مع الطبيب المختص بشكل فوري، وفي هذه الحالة قد يقوم الطبيب بوصف جرعة أكبر من حمض الفوليك لتجنب المخاطر المحتملة ووقاية المرأة وجنينها من المشاكل الصحية. كما أن الطبيب قد يوصي بإجراء اختبارات وفحوصات إضافية خلال فترة الحمل.

أهم المصادر الغذائية لحمض الفوليك

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل.. هناك العديد من الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك ومن أهمها هى الخضروات الورقية وحبوب الإفطار والأرز البني وجميعها أطعمة تحتوي على حمض الفوليك، ولابد أن تحاول المرأة تناول الكثير من هذه الأطعمة خلال فترة الحمل، ولكن سيكون من الأمور المستحيلة تقريبًا أن يتم الحصول على حمض الفوليك من الأطعمة فقط بمقدار كافي. وتعتبر الطريقة الوحيدة التي تساعد على التأكد من الحصول على كمية مناسبة من حمض الفوليك هى تناول المكملات الغذائية لهذا الحمض.

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل
زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل

فوائد حمض الفوليك للحامل

بالتأكيد هناك العديد من الفوائد الصحية المختلفة لحمض الفوليك للمرأة الحامل، حيث تتم ولادة آلاف الأطفال المصابين بعيوب خلقية في الأنبوب العصبي في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل سنوي. وفي العادة تتطور هذه المشكلة الصحية حتى تصل إلى الدماغ والحبل الشوكي لمدة 28 يوم تقريبًا بعد الحمل، وإذا لم يتم عملية إغلاق الأنبوب العصبي بالشكل الصحيح تحدث العيوب الخلقية فيه. وفي بعض الأحيان لا يتمكن الأطفال حديثي الولادة من العيش بمشاكل الدماغ ولا يظلون على قيد الحياة لفترة طويلة، أما الأطفال المصابين بمرض السنسنة المشقوقة فهم يعانون من العجز والشلل لسنوات عديدة.

زيادة جرعة حمض الفوليك للحامل

ووفقًا للدراسات والأبحاث المختلفة في عام 2015 تعتبر المكملات الغذائية لحمض الفوليك من أهم المكملات التي تقلل من خطر التعرض للعيوب الخلقية وأمراض القلب. ومن المعروف أن هذه المشكلة تحدث لكل 8 أطفال من 1000 طفل حديث الولادة في أمريكا. وقد أوضحت جمعية القلب في أمريكا أن العيوب الخلقية تحدث في القلب عندما لا تتم عملية نمو القلب والشرايين طبيعيًا قبل عملية الولادة، وهذا الأمر من الممكن أن يؤثر على جدران القلب الداخلية وصماماته والشرايين والعروق الموجودة فيه. وقد أظهرت الأبحاث أن المكملات الغذائية من حمض الفوليك تساعد على منع الإصابة بالشفاة المشقوقة، وهذه العيوب الخلقية تحدث عندما لا يتم اندماج أجزاء الفم مع الشفاة العليا بالشكل الصحيح وذلك أثناء الأسابيع الأولى من فترة الحمل، وفي العادة تكون هناك حالة إلى إجراء عملية جراحية لتصحيح هذه المشكلة.

إقرأ ايضا  حمض الفوليك قبل الحمل.. يحمي طفلك من عيوب الأنبوب العصبي

لا توجد طريقة مضمونة يمكننا من خلالها منع إصابة الجنين بالعيوب الخلقية بنسبة 100 في المائة، ولكن من الممكن أن تساعد الكمية الكافية من هذا الحمض قبل الحمل وخلاله على التقليل من حدة الخطر. وإذا كانت المرأة تنوي الحمل يمكنها أن تفكر في تناول فيتامينات ما قبل الولادة وجعلها جزء من الروتين اليومي، وتتعدد أشكال هذه الفيتامينات ما بين الكبسولات والأقراص والأدوية وهى تساعد على الوقاية من اضطرابات المعدة.

كما يجب التحدث مع الطبيب بشأن الجرعات المناسبة من فيتامينات ما قبل الولادة لأن تناول كمية كبيرة للغاية من هذا الفيتامين قد يسبب تعرض الطفل للتسمم، ولابد من إضافة الأطعمة إلى النظام الغذائي اليومي، وليس من الضروري وجود حمل حتى تقوم الحامل بتناول هذا الحمض المفيد للصحة العامة.

السابق
اضرار حمض الفوليك لغير الحامل والجرعات الموصى بها
التالي
الدوار الدهليزي تعرف على أهم أسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه