الصحة

كم يطول الشعر في السنة وما هي أهم النصائح لتسريع نموه؟

كم يطول الشعر في السنة .. تعد مسألة طول الشعر، وعلاج تساقطه من أكثر ما يشغل الفتيات؛ وذلك لانتشار مشاكل تساقط الشعر بين الفتيات، والصلع بين الرجال. ولأنه لا يوجد من لا يرغب في شعر طويل وكثيف، سنقدم لكم هذه المقالة لتوضح المعدل الطبيعي لنمو الشعر، وأهم النصائح للتسريع من العملية. 

ما هي مدة نمو الشعر المتساقط؟

يتساءل الكثيرون متى ينمو الشعر بعد سقوطه. حسناً، إن نمو الشعر يختلف من شخص لآخر تبعاً لعدة عوامل نذكرها لاحقاً، ولكن القاعدة الثابتة التي يمكن الاستناد عليها لإعطاء معدل متوسط هي مراحل نمو الشعر. وتنقسم هذه المراحل إلى ثلاثة أقسام هي: 

  • مرحلة النمو growth ويُطلق عليها anagen.

تضم هذه المرحلة عمليات نمو الشعر وتستمر من ٢ إلى ٨سنوات.

  • مرحلة التوقف cessation وتسمى catagen. 

أما هذه المرحلة فهي مرحلة انتقالية وفيها يتوقف الشعر عن النمو وتستمر من ٤ إلى ٦ أسابيع.

  • مرحلة الراحة resting وتسمى telogen 

تستمر هذه المرحلة من ٢ إلى ٣ شهور، وفيها يبدأ الشعر بالتساقط. 

تشير الأكاديمية الأمريكية للجلدية أن الجسم يحتوي على ٥ ملايين بصيلة الشعر، منها ١٠٠٠٠٠ بصيلة في فروة الرأس. وكلما تقدمنا في العمر، كلما توقفت بعض هذه البصيلات عن العمل، وهذا ما يسبب تساقط الشعر، أو الصلع. ويقدر عدد الشعيرات التي تسقط من فروة الرأس كل يوم بشكل طبيعي من ١٠٠ إلى ١٥٠ شعرة. ولكن إذا زاد العدد عن هذا المعدل تبدأ مشكلة تساقط الشعر في الظهور. وتختلف سرعة نمو الشعر بعد تساقطه تبعاً للعمر، ونوع الشعر، والحالة الصحية العامة للجسم، والمشاكل الصحية التي قد يعاني منها الشخص. 

لذلك يأتي السؤال الأهم:

 كيف يمكن تسريع عمليات بناء الشعر anagen 

 إن عملية نمو الشعر يتم تحديدها تبعاً لطول الشعر الحالي، وهل مازالت الخلايا في البصيلات تنمو وتتكاثر لتصبح شعر أم لا. ومازالت الأبحاث قائمة لمعرفة العوامل التي تشغل عملية النمو هذه. ولكن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لتحفيز نمو الشعر بشكل أسرع. ولكن قبل الإسهاب في ذكر هذه العوامل، علينا الإجابة عن السؤال الأهم لهذا المقال. 

كم يطول الشعر في السنة؟ 

"كم يطول الشعر في السنة
كم يطول الشعر في السنة

تشير الأكاديمية الأمريكية للجلدية بأن سرعة نمو الشعر في الشهر تقدر بنصف الإنش. ومن المعروف أن الإنش يعادل ٢,٥٤ سنتيمتر، أي أن الشعر يطول بمقدار ١٥ سنتيمتر في السنة. 

عوامل تحفيز نمو الشعر 

الحفاظ على معدلات الفيتامين والمواد الغذائية في الجسم

يحتاج الجسم إلى الكثير من كميات الطاقة ليمكنه إنتاج خلايا شعر جديدة. كذلك فإن الدراسات الحديثة تربط نقص مستويات بعض الفيتامينات في الجسم مع تساقط الشعر. لذلك فإن تناول طعام صحي يومياً من أولى متطلبات الحصول على شعر طويل. وتضم مجموعة الفيتامينات المرتبطة بعملية تكوين الشعر العناصر الآتية: 

  • أوميغا ٣، ٦ 
  • الزنك
  • البوتين
  • فيتامين ج
  • الحديد
  • فيتامين د

استخدام الزيوت الأساسية

إن وضع بعض الزيوت الأساسية essential oils في الشامبو المستخدم من أفضل الطرائق للاستفادة من خصائصها العلاجية. فمثلاً تشير دراسة إلى أن بذور اليقطين قد زادت من عدد الشعر في الرجال المصابين بالتساقط بحوالي ٤٠% مقارنة بذي قبل.

يفضل الامتناع عن تطبيق الزيوت الأساسية على فروة الرأس مباشرة، حتى لا تسبب التهيج. وإنما الأفضل هو خلطه بواحد من الزيوت الناقلة لتخفيف تأثيرها. ومن أفضل الزيوت الأساسية المستخدمة لنمو الشعر هي: 

  • زيت إكليل الجبل( الروزماري)
  • زيت النعناع

أما عن الزيوت الناقلة فيمكن استخدام: 

  • زيت جوز الهند
  • زيت الخروع
  • زيوت نبات دوار الشمس

تناول مكملات الكيراتين

صحيح أنه لا توجد دراسات عديدة توضح تأثير البروتينات وخاصة الكيراتين على الشعر. ولكن نتائج الدراسات التي أجريت تعد مبشرة بشكل ملحوظ؛ إذ وجد أن من تناول المكملات التي تحتوي على ٥٠٠ ميلليمتر من الكيراتين وبعض المعادن الأخرى:

  • قد قل معدل تساقط الشعر بنسبة ١٢,٥%.
  • تحسن طول الشعر بنسبة تقارب ٦%.
  • تحسنت جودة خصلات الشعر وزاد لمعانه. 

والآن بعد الإجابة عن سؤالنا ” كم يطول الشعر في السنة “و سرد بعض النصائح الموثوقة لتحفيز نمو الشعر، وجب علينا أخيراً توضيح العوامل التي تؤثر على نمو الشعر.

العوامل المؤثرة على معدل نمو الشعر

  • العمر

عادة ما تبدأ مشاكل سقوط الشعر بالتقدم في العمر؛ وذلك لضعف الخلايا وقدرتها على التجدد.

  • المناخ

يؤثر المناخ باختلافه على عمليات نمو الشعر. فمن ناحية ينمو الشعر أسرع في البيئة الدافئة، ولكن الأشعة الفوق بنفسجية كفيلة بتدميره. لذلك ينصح بتغطية الشعر في الصيف بقبعة، أو استخدام واقي شمس. أما في فصل الشتاء فالجو البارد هو المسبب الرئيسي لجفاف الشعر، وهيشانه. 

  • الراحة والنوم

تؤثر عدد ساعات النوم على كل العمليات الحيوية في الجسم تقريباً، ومنها عملية بناء الشعر. كلما تم الحفاظ على عدد مناسب لساعات النوم بما لا يقل عن ٧ ساعات، وأيضاً جودة النوم كلما زاد معدل بناء الشعر. وبالطبع تعتمد جودة النوم على موعد بدء النوم؛ فالنوم المبكر أفضل وأصح بكثير من النوم المتأخر.

  • ممارسة التمارين الرياضية

تساهم ممارسة الرياضة في تحسين الصحة العامة للجسم. ليس هذا فحسب، بل تعمل على تحفيز سريان الدورة الدموية لفروة الرأس مما يعمل على توصيل الأكسجين والمواد الغذائية لبصيلات الشعر بشكل أسرع. 

  • الفيتامينات والمعادن

 يعتبر فيتامين ب من أهم العناصر الهامة للحصول على شعر أكثر صحة وطولاً. كذلك يمكن الاعتماد على عناصر الزنك واليود والسيليكا لتطويل الشعر وعلاج مشاكله. 

  • الهرمونات

يمكن لبعض الهرمونات دون غيرها التأثير على عملية نمو الشعر. وتتضمن هذه المجموعة هرمونات الغدة الدرقية، والهرمون الأنثوي الاستروجين، والهرمون الذكري التستوستيرون. تؤدي مشاكل الغدة الدرقية سواء زيادة نشاطها، أو كسلها إلي مشكلة تساقط الشعر. أما عن الاستروجين فيعمل على كثافة الشعر حيث أن زيادته تسبب زيادة في عدد بصيلات الشعر في فروة الرأس. ولعل هذا هو السبب الأساسي لتساقط الشعر بعد الولادة، إذ أن السيدات دائماً ما تشكو بقولها شعري لا ينمو بعد الولادة. وهذا ليس صحيحاً إنما ما يحدث هو أنه خلال شهور الحمل تزداد معدلات هرمون الاستروجين مما يزيد من عدد بصيلات الشعر. ولكن بعد الولادة تبدأ معدلات الهرمون بالانخفاض مجدداً مما يجعل الشعر يبدأ في التساقط. ولكن الأمر يختلف مع التستوستيرون حيث تؤدي زيادته إلى تساقط الشعر، والإصابة بالصلع لدى الرجال. 

  • مشاكل الشعر وفروة الرأس

تساهم العديد من العوامل في التسبب في بطء نمو الشعر، مثل: 

  • عدوى الدودة الحلقية
  • التهاب بصيلات الشعر
  • الصدفية
  • الشعر الجاف

وفي الختام، ينصح بتناول الغذاء الصحي واستهلاك مالا يقل عن ٢ لتر من الماء يومياً للحفاظ على صحة الشعر. كذلك فإن تناول مكملات الزنك وأقراص الحديد في حالة الإصابة بنقصه من أهم عوامل تحفيز نمو الشعر. وقد أشارت عدة دراسات أن نقص الحديد يؤدي إلى تساقط الشعر؛ نظراً لنقص كمية الهيموجلوبين في الدم، مما يؤثر على وصول الأكسجين والمواد الغذائية لبصيلة الشعر.

السابق
علاج تهيج البشرة بعد ازالة الشعر باستخدام خطوات منزلية بسيطة
التالي
أفضل تمارين لشد الجسم المترهل وحرق الشحوم