الصحة

التخلص من اثار الحروق الجديدة في المنزل بوصفات طبيعية أو في العيادة

التخلص من اثار الحروق الجديدة

التخلص من اثار الحروق الجديدة وما هي الحروق؟ الحروق هي أضرار تحدث للجلد نتيجة التعرض لمصدر ذو حرارة مرتفعة مثل الموقد أو المكواة أو حتى الشمس الحارقة. ويترتب على هذا ظهور بعض الآثار مثل احمرار الجلد وتقشره، أو تورم في هذه المنطقة. وفي بعض الحالات قد يتغير لون الجلد للون الأبيض.

وهو ما يدفع الفرد لزيارة الطبيب لعلاج هذا الأمر بصورة سريعة والحصول على طريقة لإزالة آثار الحروق الجديدة وعودة الجلد لمظهره الطبيعي.

التخلص من اثار الحروق الجديدة وخطوات الإسعافات الأولية للحروق

قبل التساؤل عن متى تختفي آثار الحروق أو كيف يمكن التخلص من آثار الحروق ربما يتوجب عليك معرفة كيفية التعامل مع الحالة المصابة بالحروق، وذلك لتقليل الأضرار التي قد تلحق بها. ويمكن القيام ببعض الخطوات كإسعافات أولية للحالة المصابة بالحروق كما يلي:

  • يجب إبعاد الفرد المصاب بالحروق عن مصدر الحرق بصورة فورية وذلك لتجنب تفاقم الإصابة.
  • يجب الإسراع بتبريد منطقة الحرق لمدة عشرون دقيقة على الأقل بالماء البارد وتجنب استخدام أي مواد دهنية في هذه اللحظة.
  • إذا كان الحرق في منطقة الوجه، فيجب عليك مساعدة الحالة على الجلوس وعدم الاستلقاء لتقليل التورم. وإذا كان الحرق في أي منطقة في الجسم فيجب إزالة الملابس أو أي إكسسوارات يرتديها الفرد على هذه المنطقة.
  • في حالة ظهور بثور تحتوي على بعض السوائل في منطقة الحرق لا تقم بفتحها وتفريغها من السائل. وذلك، لتجنب الإصابة بعدوى في منطقة الحرق.
  • حاول تغطية منطقة الحرق بقطعة من القطن أو البلاستر.
  • لحين وصول الإسعاف يمكنك إعطاء الحالة أحد العقاقير المسكنة مثل تلك التي تحتوي على الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.

التخلص من اثار الحروق الجديدة بوصفات طبيعية

بعد عمل الإسعافات الأولية الضرورية للحرق وضمان عدم تفاقمه، ربما يبدأ الفرد في البحث عن طريقة التخلص من آثار الحروق طبيعياً. ويمكن إزالة آثار الحروق بسرعة عن طريق استخدام إحدى الوصفات التالية والتي تساعد على التخلص من آثار الحروق البسيطة مثل حروق الدرجة الأولى:

التخلص من اثار الحروق الجديدة بالصبار

عند التساؤل عن كيفية التخلص من آثار الحروق ربما تكون الإجابة الأفضل هو الصبار. وذلك، يرجع لاحتوائه على العديد من المواد المضادة للبكتيريا والملطفة للالتهابات. كما أن الصبار يساعد أيضاً على تنشيط الدورة الدموية في منطقة الحرق بصورة تساعد على استشفائه وسرعة تعافيه. ويمكن استخدام جل الصبار على منطقة الجرح مرة أو أثنتين يومياً على منطقة الحرق لحين ظهور النتائج المرجوة.

العسل

من العلاجات المنزلية التي تستخدم في علاج العديد من الأمور من أهمها الحروق البسيطة. ويمكن استخدام العسل على منطقة الحرق عن طريق تدليكها بقطعة قطنية مغموسة في العسل. وذلك، لتقليل الشعور بالألم والحرقة وفي الوقت ذاته القضاء على البكتيريا الضارة في هذه المنطقة.

زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند بمثابة أفضل وصفة لإزالة آثار الحروق القديمة جداً والحديثة نسبياً. وذلك، لأن زيت جوز الهند يحتوي على فيتامين هـ الذي يساعد على علاج الجلد في هذه المنطقة وضمان عدم بقاء أي علامات للحرق على الجلد. ويمكن استخدام زيت جوز الهند لعلاج الحروق عن طريق مزج نصف ملعقة صغيرة من عصير الليمون مع ملعقة صغيرة من زيت جوز الهند وتدليك منطقة الحرق بلطف بواسطة هذا المزيج.

التخلص من اثار الحروق الجديدة باستخدام الخل

يساعد الخل على حماية منطقة الحرق من التعرض لأي عدوى بكتيرية. كما أنه يقلل من الشعور بالألم والشعور بالحكة. ويمكن استخدام الخل عن طريق غمس قطعة قطنية في القليل من الخل وتمريرها على منطقة الحرق عدة مرات. ونظراً لطبيعة الخل الحمضية فيتوجب على الفرد ملاحظة أي أعراض قد تظهر على منطقة الحرق جراء استخدام الخل. وفي حالة الشعور ببعض الأعراض مثل تهيج الجلد فيجب وقف استخدام الخل واللجوء لإحدى الوصفات الأخرى.

الحلبة

لاستخدام الحلبة في التخلص من آثار الحروق الجديدة قم بنقع بذور الحلبة طوال الليل. ثم قم في اليوم التالي بطحنها للحصول على مسحوق ناعم، واستخدام هذا المسحون لتدليك منطقة الحرق وتركه حتى يجف تماماً ثم قم بغسله بالماء البارد. ويمكنك استخدام الحلبة لعلاج آثار الحروق لحين ظهور النتائج المطلوبة.

زيت اللافندر

هو أحد أفضل وصفات لإخفاء آثار الحروق الجديدة، وذلك يرجع لاحتوائه على العديد من المواد التي تساعد على علاج الحرق والتقليل من الشعور بالألم، وفي الوقت نفسه التئامه دون ترك أي ندبة أو علامة مزعجة في المستقبل.

الليمون وعصير الطماطم

يمكن استخدام الليمون وعصير الطماطم كعلاج منذ لحظة الحرق وحتى شفائه تماماً دون ترك أي علامة أو ندبة، ففي البداية يتوجب عليك وضع منشفة مبللة بالماء البارد على منطقة الحرق لعدة ساعات. بعد ذلك قم باستخدام منشفة أخرى تم غمسها في عصير الليمون وقم بتمريرها برفق على منطقة الحرق.

بعد ذلك قم بوضع عصير الطماطم على منطقة الحرق والذي يحتوي على مواد تساعد على تبييض منطقة الحرق وعدم ترك أي ندوب مزعجة.

التخلص من آثار الحروق الجديدة في العيادة

في حالة حروق الدرجة الثانية والثالثة يجب استشارة الطبيب للحصول على أفضل مرهم لإزالة آثار الحروق أو لاتباع إحدى الطرق التالية:

الملابس الضاغطة

هي طريقة للتخلص من آثار الحروق من الدرجة الثانية والثالثة، وهي عبارة عن ملابس ضيقة يتم ارتداؤها على المنطقة المصابة بالحرق للمساعدة على دعم الجلد في هذه المنطقة وسرعة تعافيه. وتتوقف فترة استخدام هذه الملابس على حالة المريض. كما أن هناك بعض الحروق قد تحتاج لفترة تصل لشهور للتعافي والتخلص من آثارها.

ترقيع الجلد

في بعض حالات الحروق، ربما يكون من الصعب على الطرق التقليدية مثل الكريمات أو المراهم أن تساعد على عودة المظهر الطبيعي للبشرة. وذلك، لأن هناك مساحة كبيرة نسبياً من الجلد قد تضررت جراء الحرق. وبالتالي في حالة سؤال الطبيب عن آثار الحروق كيف تروح في هذه الحالة، ربما تكون إجابته هي اللجوء لعملية ترقيع الجلد والتي يتم من خلالها نقل الجلد من منطقة سليمة في الجسم لهذه المنطقة المصابة لعودتها لحالتها الطبيعية مرة أخرى.

الجراحة

قد يتسبب الحرق في التصاق أجزاء من الجلد ببعضها البعض. وبالتالي للعودة للحالة الطبيعية مرة أخرى يتوجب على الفرد اللجوء لجراحة لتحرير هذه الأجزاء وتسهيل عملية تعافيها.

السابق
لون الشعر المناسب للبشرة الحنطية.. تعرف على أفضل ألوان الشعر للبشرة الداكنة
التالي
تقشير الوجه بالسكر والزيتون.. تعرف على أهم فوائد هذا القناع وطرق تحضيره