الصحة

فلات فوت.. تعرف على أهم أعراض وأسباب وطرق علاج الفلات فوت

فلات فوت

يعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من مشكلة الفلات فوت أو القدم المسطحة، وتُعرف هذه المشكلة أيضًا باسم الأقواس الساقطة، وهى تدل على عدم وجود الأقواس المألوفة أسفل القدمين، أو تكون هذه الأقواس منخفضة إلى حد كبير، إذا كان لديك فلات فوت تابع معنا هذا المقال.

فلات فوت

فلات فوت
فلات فوت

عادة ما يكون هناك فجوة موجودة تحت القدمين لدى الأشخاص الذين يعانون من الفلات فوت، حيث تجعل هذه الفجوة القدمين مرتفعتين قليلاً عن الأرض، ويحتاج المرضى إلى العلاج فقط عندما تسبب لهم هذه المشكلة ألم أو الشعور بعدم الراحة أثناء الحركة والقيام بالأنشطة اليومية.

ولكن كثيرًا ما نجد أن الفلات فوت بعض الأعراض التي يمكن علاجها بالتمرينات الرياضية البسيطة للحد من هذه الآلام أو تقليل الشعور بها قدر الإمكان، ومن المعروف أن قدم الإنسان تحتوي على 33 مفصل، وعدد 26 عظمة متجمعة، بالإضافة إلى أكثر من مائة عضلة وهى تشمل مجموعة كبيرة من الأوتار والأربطة.

ما هى أهمية أقواس القدمين؟

تتمثل مشكلة الفلات فوت في عدم وجود أقواس أسفل القدمين، وهذه الأقواس لها دور كبير في المساعدة على توزيع وزن الجسم على الساقين والقدمين، كما أنها مسؤولة عن تحديد طريقة مشي الأشخاص، ولابد أن تكون متينة وقوية وذات مرونة كافية حتى تمكن صاحبها من بذل الجهد والمشي على عدد متنوع من الأسطح المختلفة دون الشعور بالألم والتعب.

ماذا يحدث لأصحاب القدم المسطحة أو الفلات فوت؟

عندما يمتلك الشخص قدم مسطحة، فإن ذلك قد يعيق حركته بشكل كبير، حيث أن أرجله قد تتدحرج إلى جانب داخلي عند المشي أو الوقوف، وتتوجه القدمين إلى الخارج بشكل غير مألوف. وقد لا يشعر بذلك عدد كبير من أصحاب هذه المشكلة، ولكن البعض الآخر يشعرون بالآلام والأعراض التي تختلف من حالة لأخرى على حسب شدتها.

ما هى أعراض الفلات فوت؟

  • الشعور بألم في كلا القدمين، وذلك نتيجة حدوث توتر في عضلات القدمين والأربطة بشكل عام، وذلك يعتبر من الأعراض الأكثر شيوعًا لدى المرضى.
  • قد تؤدي هذه المشكلة إلى تحول كاحلين القدم إلى الداخل، وذلك بسبب وجود ضغط كبير على منطقة الورك والركبة وبسبب آلام المفاصل.
  • حدوث تورم ملحوظ في القدمين.
  • الشعور بآلام في مناطق مختلفة من الجسم. ومن المناطق الأكثر شعورًا بالألم هى قوس القدم والورك والركبة والأقدام السفلية ومنطقة أسفل الظهر، وقد يشعر المريض بوجود تصلب في القدمين.
  • من الممكن أن تسبب الفلات فوت أيضًا عدم توزيع وزن الجسم بشكل مناسب ومتوازن، وذلك يُحدث الكثير من المشكلات التي تزيد من احتمالية التعرض للإصابات.

أسباب مرض فلات فوت

من أهم أسباب الإصابة بالفلات فوت هى العوامل الوراثية، حيث تنتقل هذه الصفة من الآباء إلى الأبناء عن طريق الجينات. وهناك أيضًا أسباب أخرى تتمثل في الأقواس الضعيفة ووجود إصابة في كاحل القدمين، بالإضافة إلى الإصابة بالتهابات المفاصل ووجود تلف في الأوتار. وكذلك قد تكون الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي والعضلات هى السبب في حدوث الفلات فوت، ومن أهم هذه الأمراض هى الشلل الدماغي أو ضمور العضلات وغيرها من الأمراض الأخرى.

وهناك حالة أخرى ينتج عنها الإصابة بالفلات فوت، وتتمثل هذه الحالة في اندماج عظام القدم مع بعضها البعض بشكل غير مألوف، وذلك يسبب تصلب وتسطح للقدمين. وعادة ما يكتشف الأطباء الإصابة بهذه الحالة في مرحلة الطفولة، وتزداد احتمالات الإصابة بالفلات فوت عندما يكون الأشخاص من كبار السن أو يعانون من السمنة أو مرض السكر، وكذلك في حالة الحمل لدى المرأة.

أسباب أخرى للإصابة بالفلات فوت

  • التهاب الأوتار أو تمزقها بعد استخدامها بشكل مبالغ فيه، ويؤدي حدوث هذا التلف إلى حدوث تسطيح للقدمين.
  • حدوث خلل في النمو أثناء الطفولة، ومع تقدم العمر يتطور هذا الأمر.
فلات فوت
فلات فوت

الفلات فوت لدى الأطفال

أثناء تشكل القدمين لدى الأطفال الصغار، قد يبدو الأمر وكأنهم لديهم فلات فوت، ولكن الأمر مختلف تمامًا، حيث أن قدميهم مازالت في مرحلة التشكيل. لذلك، فالقوس لم يظهر بعد، وقد تؤدي الدهون الزائدة الموجودة على قدم الطفل الصغير إلى إخفاء القوس. وبذلك، فإن وجود قدم مسطحة لدى الطفل في مرحلة الطفولة المبكرة لا يعني أن هذه الحالة سوف تستمر معه دائمًا.

أما إذا كان الطفل يعاني من القدمين المسطحتين نتيجة نمو عظامه بشكل غير صحيح أو بسبب أي حالة مرضية أخرى، فلابد من استشارة الطبيب والسعي إلى طلب العلاج السريع لحل المشكلة.

تشخيص حالة فلات فوت

إذا كنت مصابًا بالفلات فوت ولا تشعر بأي نوع من أنواع الآلام أو الأعراض المزعجة، ففي هذه الحالة أنت لست بحاجة إلى زيارة الطبيب. ولكن إذا كنت تعاني من أحد الأعراض التالية، عليك أن تهتم بزيارة الطبيب وطلب المشورة:

  • الشعور بآلام في القدمين أو الأطراف السفلية أو الكاحلين
  • الشعور بالأعراض المختلفة لحالة الفلات فوت حتى مع ارتداء أحذية خاصة تم تجهيزها بشكل جيد
  • استواء القدمين بشكل مبالغ فيه
  • الشعور بتصلب القدمين والثقل الشديد فيهما

وعادة ما يقوم الأطباء والأخصائيين بتشخيص هذه الحالة من خلال القيام بفحص القدمين جيدًا وملاحظة طريقة مشي المريض وطريقة الوقوف، وعادة ما تتم عملية الفحص من الجهة الأمامية والجهة الخلفية. وقد يحتاج المريض إلى الوقوف على أطراف الأصابع من أجل السماح للطبيب بملاحظة شكل القدمين جيدًا.

بالإضافة إلى ما سبق، سيقوم الطبيب بالتعرف على تاريخ المريض المرضي بشكل كامل، حيث يسأل مريضه عن ما لديه من أمراض. وسبطلب الطبيب من المريض إجراء أشعة مقطعية سينية، وقد يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي للتأكد من الحالة.

التمرينات الرياضية و فلات فوت

في الكثير من الأحيان يقوم الطبيب المعالج أو اخصائي العلاج الطبيعي بإعطاء بعض التمرينات الرياضية لمرضاه لحل المشكلة أو منعها من التطور. وهناك العديد من التمرينات التي تساعد على تخفيف الحالات المختلفة، والتي تشمل:

تمرين الكرة: قم بالجلوس ووضع قدميك على كرة صغيرة موضوعة على الأرض. قم بتحريك هذه الكرة تحت قدميك إلى الأمام وإلى الخلف.

المشي على أطراف الأصابع: قم بالمشي على أصابع قدميك، مع المشي إلى الأمام وإلى الخلف أيضًا. ويمكنك استخدام الدعامات لتقليل نسبة الضغط على قدميك.

تمرين المنشفة: قم بشد عضلة الساق باستخدام منشفة حيث يمكنك القيام بهذا التمرين البسيط، وهو يحافظ على مرونة القدمين، ويتم تنفيذه عن طريق الجلوس وإبقاء القدمين في وضع الاستقامة، ويتم سحبهما معًا بالمنشفة بالتناوب.

طرق العلاج والتعامل مع الفلات فوت

  • احرص على ارتداء الأحذية المريحة بشكل دائم، حيث أن الأحذية التي تم تجهيزها بشكل جيد تساعد الجسم على الشعور بالراحة.
  • يمكن استخدام دعامات العظام التي تم تصميمها بشكل خاص من أجل تخفيف حدة الضغط على أقواس القدمين وتقليل الشعور بالألم عندما تتحرك القدمان إلى الداخل كثيرًا.
  • القيام بارتداء دعامة عند الكاحل من أجل تخفيف حدة الالتهابات والآلام.
  • الراحة التامة إلى أن تتحسن الحالة، مع تجنب القيام بالأنشطة اليومية المرهقة التي تسبب الشعور بالألم الزائد وتفاقم حدة الفلات فوت.
  • تناول المسكنات التي تقلل من الأعراض بشكل كبير، ولكن لابد أن يكون ذلك تحت إشراف الطبيب.

في بعض الأحيان، لا تنمو العظام بشكل صحيح منذ مرحلة الولادة ويستمر هذا الأمر حتى مرحلة الطفولة وسن المراهقة، وهذه الحالة تكون نادرة. ويتطلب هذا الأمر وجود تدخل جراحي عاجل وتلقي العلاج المناسب. ولك أن تدرك أنه إذا كان مرض السمنة هو السبب الرئيسي للإصابة بهذه الحالة، فلابد من السعي لفقدان الوزن لحل هذه المشكلة بشكل عاجل.

السابق
زيوت مساج عطرية: ضرورة أم رفاهية؟ أهم المعلومات عن زيوت المساج العطرية
التالي
علاج تهيج القولون.. وما هي أسباب حدوثه وطرق الوقاية منه؟