وزن ورشاقة

رجيم الصيام: فوائده وأهميته في التخسيس وإنقاص الوزن

رجيم الصيام، أو كما يطلق عليه البعض الصيام المتقطع، هو أن تصوم من أجل إنقاص الوزن، حيث أنه أحد الطرق المهمة المتبعة عالميا لكل من يريدون التخلص من وزنهم في وقت سريع وإزالة السموم من أجسادهم.

ويُشكل الصيام جزءًا من العديد من الممارسات الروحية، مما يسهل من عملية اتباع هذه النظام في بعض الأحيان. فعلى سبيل المثال، خلال شهر رمضان يصوم المسلمون من الفجر حتى الغسق، في الديانات اليهودية والمسيحية والبوذية يصوم أتباعهم في أيام معينة من الأسبوع أو الشهر.

أنواع رجيم الصيام

هناك أنواع مختلفة من رجيم الصيام، ومنها:

  •  رجيم صيام الماء فقط والذي عادة ما يتم تحت إشراف طبي.
  • الصيام المتقطع وهو الصيام لمدة يوم إلى يومين في الأسبوع أو لمدة 12-14 ساعة كل يوم، بجانب تقليل السعرات الحرارية (عادة 20 ٪ -40 ٪).
  • تناول الوجبات الغذائية الكيتونية وهو نظام غذائي عالي الدهون الذي يحفز نفس التغييرات الأيضية كما هو موجود في رجيم الصيام.

وفي بعض الأحيان قد لا يستطيع الجميع اتباع هذا الرجيم، نظراً للشعور بالتعب والإرهاق والجوع عند الصيام، وهو لا يناسب المرأة الحامل أو كبار السن وبعض الناس الذين يعانون من أمراض. ويجب استشارة الطبيب عند الرغبة في اتباع الرجيم القائم على الصيام المتقطع؛ وذلك لتجنب حدوث مضاعفات غير مرغوبة.

ما هو رجيم الصيام وآلية عمله؟

رجيم الصيام
الصيام المتقطع

عند تقليل السعرات الحرارية الداخلة للجسم، يقوم الجسم هنا بالاستفادة من احتياطيات الطاقة المخزنة لمواصلة الأنشطة اليومية، وذلك من خلال حرق الدهون داخل الجسم. على سبيل المثال، عندما يتم تقليل الكربوهيدرات، يتغير التمثيل الغذائي إلى الكيتوزية. والكيتوزية هو مصطلح حرق الأحماض الدهنية (من الدهون المخزنة في الجسم) للحصول على الوقود. هذه هي مرحلة حرق الدهون التي تقلل كتلة الدهون ووزن الجسم.

يحدث ما يشبه هذا الأمر عند الصيام، ولكن يختلف الصوم عن الجوع في أن الجوع يصف حالة نقص التغذية المزمن. ولكن عندما يتبع الناس رجيم الصيام المعتدل، فإنهم يحصلون على معظم فوائد التمثيل الغذائي للصيام ولكن لا يزال بإمكانهم الحفاظ على  احتياجاتهم الغذائية من خلال استهلاك بعض الطعام.

إقرأ ايضا  رجيم البروتين : تعرف على أحد أفضل أنواع الرجيم لإنقاص الوزن

 رجيم الصيام وطريقة تطبيقه؟

رجيم الصيام يعني أنك تتناول الطعام بشكل طبيعي في أوقات معينة. ثم الصيام  في أوقات أخرى، أو تقليل السعرات الحرارية بشكل كبير. وتهدف خطة الصيام الأساسية إلى تناول الطعام بشكل طبيعي في خمسة أيام من الأسبوع. والصيام في اليومين المتبقيين (تناول ما لا يزيد عن 500 سعرة حرارية للنساء و600 للرجال).

أما نمط الصيام المتقطع، فهو يتمحور حول قضاء فترة 12 ساعة بدون طعام وشراب بين الإفطار والعشاء. وهناك نظام غذائي آخر يعتمد على صيام  (14-18 ساعة) في اليوم. وهو يتم عن طريق تناول القهوة فقط، وتناول وجبة صحية منخفضة الكربوهيدرات في المساء.

فوائده

بالبحث عن فوائد الصيام المتقطع، تظهر بوضوح فوائد رجيم الصيام والتي يمكن تلخيصها في الآتي:

  • يعزز صحة الإنسان
  • يحسن من عمل الدماغ
  • يحمي من الأمراض
  • كما أن الصيام المتقطع يؤدي إلى تحسين القدرة على تحمل التوتر، مما يؤدي إلى انخفاض عدد الحالات المصابة بإنخفاض نسبة السكر في الدم، وغيرها من علامات الإجهاد النفسي
  • أشارت بعض الدراسات العلمية إلى أن اتباع نظام غذائي صحي من الصوم المتقطع قد يساعد في تعزيز فقدان الوزن وتقليل عوامل الخطر لمرضى القلب والسكري وغيرها من المشاكل الصحية المتعلقة بالوزن.

فعلى سبيل المثال، أظهرت دراسة صغيرة أُجريت عام 2012، أن 30 بالمائة من النساء البدينات اللائي اتبعن حمية صيام سائلة متقطعة قد فقدن 8.8 رطل و2.3 بوصة من محيط الخصر بعد ثمانية أسابيع. وللعلم، ارتبطت زيادة الدهون في الجسم حول الخصر بزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما تشير الأبحاث المنشورة في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن تقليل السعرات الحرارية بنسبة (25 ٪) يؤدي إلى تحسين المؤشرات الحيوية لمقاومة الشيخوخة وبالتالي طول العمر.

تحذيرات هامة

سلامة رجيم الصيام يعتمد في المقام الأول على اتباع القواعد والإلتزام بأسلوب واحد من أساليب أنظمة رجيم الصيام المختلفة. ولذلك وجب التنوية إلى التحذيرات الآتية:

  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من سوء الامتصاص أو من انخفاض نسبة السكر في الدم أو من حالات طبية أخرى، أن يطلبوا المشورة من مقدم الرعاية الصحية قبل البدء في هذا النظام.
  • بينما يمكن لمعظم الناس ممارسة العديد من أساليب الصيام بأمان، إلا أن الأنواع الشديدة من الصيام المتقطع، مثل Warrior Diet، يمكن أن تؤدي إلى عدم كفاية تناول المواد الغذائية مثل الألياف والفيتامينات والمعادن. لذلك، يجب أن يتعامل الناس مع هذا النمط من الصيام بحذر.
  • رجيم الصيام يمنع الإصابة بالسرطان، أو تقليل خطر الإصابة بالسرطان. ولكن من المهم اتباع الصيام المعتدل. فهو يعتمد على صوم عدد ساعات تصل إلى 14ساعة، تبدأ من بعد العشاء إلى ظهر اليوم التالي
إقرأ ايضا  جدول الرجيم: تعرف على أفضل الطرق التي تساعدك في خسارة سريعة للوزن

ومن الممكن أن يعاني بعض الأشخاص من مشكلة في عدم تناول وجبة الإفطار. خاصة لمن يفضل الاستيقاظ في الصباح الباكر. سيشعر عند عدم تناول وجبة الإفطار بالتعب والإرهاق والجوع الشديد. ولكن مع مرور الوقت سيعتاد على الأمر. وفي حالة عدم الاعتياد يمكن تناول العصائر الطبيعية بدون إضافة السكر.

مخاطر اتباع رجيم الصيام لإنقاص الوزن

بعد معرفة كيفية اتباع رجيم الصيام وفائدته. اعلم جيدًا أن هذا النوع من الرجيم يحمل أيضًا بعض المخاطر الصحية، كغيره من الأنظمة الغذائية المتبعة لإنقاص الوزن. ومن بين هذه المخاطر أن بعض الأشخاص لا يمكنهم الالتزام به لفترة طويلة. مما يعكس عملية فقدان الوزن ويجعلك تكتسب المزيد منه. كما أن هناك اتجاه قوي للإفراط في تناول الطعام بعد الصيام لساعات طويلة. حسبما ذكر موقع Harvard Health الأمريكي.

ورغم الفوائد الصحية الناتجة عن اتباع رجيم الصيام المتقطع؛ فإن البعض يرى أنه ليس أسلوب مثالي لفقدان الوزن. فالهدف من إنقاص الوزن هو الانتظام في اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن على المدى البعيد. وهو ما لا يتحقق في رجيم الصيام الذي يستمر لفترة معينة. وذلك، حتى يفقد الشخص وزنه وبعدها يتخلى عن اتباع النظام.

وفي حين وجدت بعض الأبحاث التي تم إجرائها على الحيوانات، أن رجيم الصيام يقلل من مخاطر الإصابة بالأورام السرطانية. ويقلل من الإصابة بعلامات الشيخوخة المبكرة ويؤخر الشيخوخة بشكل عام؛ فإن التخلص من الدهون الزائدة بالجسم، سواء برجيم الصيام أو غيره من الأنظمة الغذائية المتبعة لإنقاص الوزن، يكون له نفس التأثير الإيجابي على الصحة. بذلك لا يوجد دليل حقيقي وقوي على أن رجيم الصيام له فائدة صحية أعلى من أي نظام غذائي آخر لإنقاص الوزن.

السابق
رحلات تركيا المميزة وأهم المناطق السياحية التي يمكنك زيارتها
التالي
سكر دايت: تعرف على أفضل أنواع بدائل السكر لإنقاص الوزن