الصحة

هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ تعرف على أسباب ألم القولون وأعراضه

هل القولون يسبب ضيق في التنفس

هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ سؤال يشغل الكثيرين؛ حيث يسبب ألم القولون إزعاجًا كبيرًا للبعض. ويعتبر القولون أحد أجزاء الجهاز الهضمي الهامة؛ حيث إن وظيفته هي نقل النفايات التي لا يستطيع الجسم هضمها إلى البراز لطردها خارج الجسم. وقد يعاني البعض من ألم في القولون لأسباب متعددة، ونقدم في هذا المقال الأسباب الأكثر شيوعًا للإصابة بألم في القولون، وأعراضه وكيفية الوقاية منه. وكذلك إجابة عن سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟..

هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ وأسباب ألم القولون

قبل معرفة هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ عليك أولًا التعرف على الأسباب التي قد تؤدي لإصابك بآلام في القولون. وهو ما نقدمه فيما يلي؛ وفقًا لموقع Medical News Today البريطاني..

– الإمساك

في بعض الأحيان قد يكون الإمساك سببًا في الإصابة بآلام في القولون؛ حيث يكون حجم البراز كبير أو شديد الصلابة. مما يشكل ضغطًا على القولون والمستقيم، ويسبب آلامًا بالبطن كذلك. وقد يتسبب أيضًا في حدوث نزيفًا وألم عند التبرز. وهنا تكون إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: نعم؛ إذا كان ألم القولون ناتج عن الإصابة بالإمساك.

ويمكن التخلص من هذه المشكلة عن طريق تناول نظام غذائي غني بالألياف الطبيعية، مثل الفواكه والخضروات، مع الحرص على تناول كمية كبيرة من الماء يوميًا للحفاظ على ترطيب الجسم والوقاية من الجفاف.

– الإسهال

يحدث الإسهال نتيجة عدة أسباب مختلفة، من يبينها الإصابة بالبكتيريا أو الفيروسات، أو تناول أطعمة معينة. وفي هذه الحالة يصاب القولون بالانقباض كثيرًا؛ ما يتسبب في نزول براز سائل. وتتسبب انقباضات القولون الكثيرة في حدوث آلامًا بالبطن والقولون. وفي هذه الحالة، تكون إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: نعم؛ إذا كان ألم القولون ناتج عن الإصابة بالإسهال. والذي قد يؤدي في بعض الحالات إلى الإصابة بالجفاف، ما يسبب بدوره ضيق النفس.

ويمكن علاج الإسهال عن طريق إتباع نظام غذائي متوازن، وتناول كمية كافية من الماء لتجنب الإصابة بالجفاف. كما ينصح باستشارة الطبيب على الفور إذا لم تتحسن أعراض الإسهال خلال بضعة أيام.

– متلازمة القولون العصبي

يسبب هذا المرض آلامًا حادة بالمعدة، وكذلك تشنجات وتقلصات بالقولون، خاصة عند اقتراب حركة الأمعاء. وعادة ما يصاحب متلازمة القولون العصبي عدة أعراض، من بينها: الإمساك أو الإسهال، انتفاخ المعدة، الغازات، نزول مخاط عند التبرز.

ورغم عدم وجود سبب محدد حتى الآن للإصابة بمتلازمة القولون العصبي؛ فإنه هناك علاقة بينها وبين زيادة حساسية الجهاز المناعي وكذلك الأمعاء. وتشمل خيارات علاج هذا المرض؛ تناول نظام غذائي غني بالألياف الطبيعية، مع تجنب الجلوتين. وكذلك محاولة التخلص من القلق والتوتر والإجهاد. ويمكن استشارة الطبيب لوصف بعض الأدوية المهدئة للأعراض الشديدة. وهنا تكون إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: نعم؛ إذا كان ألم القولون ناتجًا عن الشعور بالتوتر والقلق.

– التهاب الرتج

في هذه الحالة تتكون مجموعة من الأكياس الصغيرة على جدران القولون. وعندما تلتهب تلك الأكياس قد يصاب المريض بألم في القولون وأحيانًا نزيف. وقد تشمل أعراض التهاب الرتج الأخرى: الإسهال أو البراز الرخو، أو التقلصات الشديدة في الجانب السفلي من البطن، ونزول دم عند التبرز، والغثيان، وارتفاع درجة الحرارة، والقيء.

وتستلزم هذه الحالة استشارة الطبيب على الفور لوصف العلاج المناسب، وتجنب الإصابة بمضاعفاته الخطيرة. ويمكن خفض مخاطر الإصابة بهذا المرض عن طريق تناول أطعمة صحية وغنية بالألياف الطبيعية، وتناول كمية كافية من الماء لحماية الجسم من الجفاف. وهنا تكون إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: نعم؛ إذا كان ألم القولون ناتجًا عن التهاب الرتج وصاحبته تقلصات شديدة بالبطن.

– التهاب القولون

الإصابة بالتهاب في القولون قد يؤدي إلى آلام بتلك المنطقة وفي البطن أيضًا، ويشمل عدة أعراض، من بينها: حركات الأمعاء الشديدة، وارتفاع درجة الحرارة، وانخفاض الوزن، ونزول دم أو مخاط عند التبرز، والشعور بالإعياء، والإمساك أو الإسهال. وفي بعض الأحيان يصاحبه نزيفًا من المستقيم.

ويحدث التهاب القولون نتيجة الإصابة بحالات مرضية معينة، مثل التهاب القولون التقرحي، أو التهاب الأمعاء، أو الإصابة بفيروسات أو بكتيريا أو طفيليات تسبب ألمًا والتهابًا بالقولون، وغيره.

ويجب أن يتناول المريض بالتهاب القولون مضادات حيوية للسيطرة على المرض وأعراضه. مع الالتزام بتناول كمية كافية من السوائل، وفي بعض الأحيان قد يتطلب علاج التهاب القولون إجراءًا جراحيًا. وهنا تكون إجابة سؤلك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: في بعض الحالات قد ينتج ضيق التنفس عن الحمى والشعور بالإعياء الناتجان عن التهاب القولون.

– سرطان القولون والمستقيم

قد يسبب هذا المرض آلامًا بالقولون والبطن، ومع ذلك فكثير من المصابين به لا تظهر لديهم أعراض مبكرة، ولكنها قد تظهر بعد وقت من الإصابة. وتشمل تلك الأعراض: الإمساك أو الإسهال، وانخفاض الوزن، والشعور بالإعياء، ونزول دم فاتح اللون بالبراز، ونزول براز لونه داكن.

وتستلزم هذه الحالة استشارة طبية على الفور لتحديد الأسلوب العلاجي المناسب، والذي قد يشمل تناول أدوية، أو الخضوع للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي، أو التدخل الجراحي.

هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟

إذا كنت تتسائل: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ عليك معرفة أعراض الإصابة بالتهاب القولون، والتي تشمل: الانتفاخ، والغثيان، والقيء، والغازات، والإسهال، وألم بالبطن، والشعور بالإعياء.

وفي حالة الالتهاب الشديد؛ فقد يظهر لدى المريض أعراض أكثر حدة، من بينها: انخفاض ملحوظ في الوزن، أو الجفاف، وإسهال مصحوب بنزيف.

وهنا؛ تكون إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هي: بشكل عام؛ لا تشمل أعراض القولون الإصابة بضيق في التنفس، ولكن بعض هذه الأعراض، مثل القيء، والإسهال، والغثيان، قد تؤدي إلى صعوبة في التنفس.

طرق الوقاية من ألم القولون

بعد معرفة هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ هناك مجموعة من الخطوات التي تحميك من الإصابة بهذا المرض وأعراضه المزعجة. ونقدم فيما يلي بعضًا منها؛ وفقًا لموقع Healthline الأمريكي..

– اتباع نظام غذائي صحي

علاج معظم أمراض القولون تعتمد على تناول أطعمة صحية غنية بالألياف الطبيعية، مثل الخضروات، والفواكه، والمسكرات، والحبوب الكاملة. وينصح بالابتعاد عن مجموعة أخرى من الأطعمة التي تزيد التهاب القولون وآلامه؛ مثل: اللحوم الحمراء، والأطعمة القلية والسكريات، والأطعمة الغنية بالكربوهيدرات، والمشروبات الغنية بالكافيين، مثل القهوة والشاي. مع الحرص كذلك على تناول ما لا يقل عن ثمانِ أكواب من الماء يوميًا. وذلك، لتسهيل حركة الأمعاء وإبقاء الجسم رطبًا.

– تغيير نمط الحياة

عليك تجنب العادات غير الصحية التي قد تؤدي إلى التهاب القولون، مثل التدخين، والجلوس لساعات طويلة، وعدم ممارسة التمارين الرياضية. فجميع هذه العوامل تؤدي إلى آلامًا بالقولون؛ لذا ينصح بتغيير هذه العادات.

– تجنب أدوية معينة

بعض الأدوية قد تسبب آلامًا بالقولون، مثل الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، كالإيبوبروفين والاسبرين. وهذه الأدوية تؤدي إلى التهاب القولون وآلامه. لذا، ينصح باستشارة الطبيب إذا كنت تتناول أي من هذه الأدوية وتشعر بآلامًا في القولون أو اسفل البطن.

– ممارسة التمارين الرياضية

الجلوس لساعات طويلة والخمول قد يؤدي إلى الإصابة بآلام في القولون. لذا، ينصح بممارسة التمارين الرياضية وتمارين الاسترخاء والتأمل. وأشارت دراسة أجريت عام 2009؛ إلى أن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام؛ يخفض من مخاطر الإصابة بالتهاب الرتج.

متى يجب استشارة الطبيب؟

بعد معرفة إجابة سؤالك: هل القولون يسبب ضيق في التنفس أم لا؟ عليك استشارة الطبيب إذا كنت تعاني من أعراض التهاب القولون لمدة تزيد عن يومين. كما أن أعراضًا مثل الإسهال الشديد أو حدوث نزيف عند التبرز، تتطلب زيارة فورية للطبيب.

وإذا كنت تعاني من ضيق التنفس مع ألم في الصدر؛ ولم تخف تلك الأعراض رغم أخذ قسط من الراحة وعدم بذل مجهود لمدة ساعتين؛ فهذه الحالة أيضًا تستلزم استشارة الطبيب على الفور.

السابق
تكثيف شعر اللحية بزيت الخروع.. تعرف على طريقة استخدامه و فوائده وآثاره الجانبية
التالي
كيفية بناء العضلات بسرعة في المنزل بطرق سهلة وبسيطة