الصحة

هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الأول وكيف تحمي نفسك من العصبية؟

هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الأول

هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الأول.. يعتبر الحمل بمثابة حالة خاصة تتعرض لها المرأة ويصبح جسدها أكثر حساسية. وذلك، نظراً للتغيرات الكثيرة التي تحدث أثناء فترة الحمل.

وبالتالي من الطبيعي أن تحرص المرأة الحامل على متابعة الحمل مع أحد الأطباء المختصين وطرح العديد من الأسئلة حول ما هي نوعية الطعام الأفضل خلال فترة الحمل. وهل المجهود قد يؤثر على الحمل، وهل العصبية تؤثر على الحمل فى الشهور الأولى. وما هي الأمور التي يتوجب عليها تجنبها لمرور فترة الحمل بآمان.

مضاعفات التوتر والعصبية على الحامل والجنين

ربما تصاب المرأة الحامل بالتوتر أو القلق والعصبية نتيجة التغيرات التي تحدث في جسدها مثل زيادة إفراز بعض الهرمونات أو الشعور بالألم أثناء نمو الجنين.

ورغم أن هذه المشاعر ربما تكون طبيعية، إلا أنه يتوجب على المرأة الحامل العمل على مقاومتها. وذلك، لأن أضرار العصبية على الحامل والجنين ربما تكون بالغة.  ومن المحتمل أن تتعرض المرأة الحامل لارتفاع ضغط الدم أو أحد أمراض القلب نتيجة العصبية والتوتر.

أما بالنسبة لتساؤل هل الإنفعال يؤثر على الجنين بصورة كبيرة، فإن إجابته هي نعم. وذلك، لأن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت الضرر البالغ للعصبية على الجنين والتي قد تتسبب في ولادة الطفل قبل موعده، أو ولادته بوزن أقل من الطبيعي. وفي حالة التعرض للضغوط الشديدة قد يصل الأمر لفقدان الجنين.

هل العصبية تؤثر على الجنين في الشهر الأول وما هي أسباب العصبية والتوتر أثناء الحمل؟

قبل البحث عن تأثير العصبية على الجنين وما هو دور الزوج في الشهر التاسع من الحمل أو في الفترة السابقة على ذلك لمساعدة الزوجة على تجاوز هذه الأوقات. يجب التعرف على أهم أسباب التوتر والعصبية التي تصيب الحامل. وذلك، لقيام المرأة بتهيئة نفسها لها كما يلي:

  • السبب الأهم لتوتر المرأة أثناء الحمل هو شعورها ببعض الأعراض مثل الغثيان عند الاستيقاظ من النوم أو الشعور بالإمساك. وهو الأمر الذي قد يتسبب في شعور المرأة بالقلق خاصة في حالة الحمل الأول.
  • خلال فترة الحمل تتغير إفرازات الهرمونات في جسم المرأة الحامل، حيث يزيد إفراز بعضها ويقل البضع الآخر. وذلك، بصورة تؤثر على الحالة المزاجية للمرأة ويجعلها أكثر قلقاً أو توتراً. وهو الأمر الذي قد يجعلها تشعر بما يعرف باسم اكتئاب الحمل في الشهر الثامن أو شهور الحمل السابقة.
  • التفكير في المستقبل خاصة مع الحمل الأول يزيد من توتر وعصبية المرأة أثناء الحمل. خاصة فيما يتعلق بطبيعة حياتها بعد الولادة وكيف تتعامل مع الطفل القادم. وهو الأمر الذي تظهر نتائجه في بعض التصرفات مثل العصبية أو القلق الشديد. وفي بعض الحالات البكاء المستمر. وهو الأمر الذي يكون خطيراً بعض الشئ. وذلك، لأن تأثير البكاء على الحامل في الشهر التاسع يكون له تأثير سلبي قد يصل للولادة قبل الموعد المحدد.

  • التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة الحامل خاصة في شهور الحمل الأخيرة تزيد من عصبية وتوتر الحامل. وذلك، نظراً لشعورها بأنها لم تعد جميلة كما كانت وأن عودة جسدها لطبيعته بمثابة أمر صعب تحقيقه.

ويزيد الأمر سوء عندما ترى تعامل الآخرين معها مثل ترك بعض الأفراد مقاعدهم لها في المواصلات العامة أو في الحديقة أو محاولة المحيطين القيام بواجباتها وعدم تركها تقوم بأي مجهود.

  • في بعض الحالات قد يبدأ الزوج في الابتعاد عن زوجته مع ملاحظة ظهور علامات الحمل عليها. وهو ما يزيد من توترها وشعورها بالعصبية وقد يصل الأمر لعدم رغبتها في هذا الحمل.

هل التوتر والعصبية تؤثر على الجنين في الشهر الأول وما هي نتائجه السلبية؟

أثناء فترة الحمل هناك العديد من الأسئلة التي قد تطرحها المرأة على الطبيب المعالج لها مثل ما هي نوعية الطعام المناسبة لها. وكيف تنظم مجهودها، وما هي الأنشطة المحظورة خلال فترة الحمل. ونظراً لتغيرات الحالة المزاجية التي تمر بها خلال الحمل. فمن الطبيعي أن تسأل الطبيب عن تأثير الزعل على الحامل في الشهور الأولى وهل الصراخ يؤثر على الجنين أو البكاء المستمر.

في الواقع فإن العصبية والتوتر والبكاء والحزن والصراخ كلها عوامل لها آثار شديدة السلبية على الجنين ومراحل نموه. فعلى سبيل المثال من الممكن أن يتسبب التوتر المستمر للأم لولادة أطفال أقل هدوء وأكثر عصبية وتوتراً، أو ولادة أطفال أقل وزناً. أضف إلى ذلك احتمالية تعرض الأم لفقدان الجنين في حالة التوتر والعصبية الشديدة.

ونظراً لأن التوتر المستمر يصاحبه زيادة إفراز هرمون الكورتيزول الذي يكون له تأثير شديد السلبية على نمو الجنين. فإن ولادة الأم التي تعاني من التوتر المستمر لأطفال ذو تشوهات جسدية هو أمر قائم.

كيف تتغلبي على التوتر والعصبية؟

ربما تكوني الآن على دراية بأسباب التوتر والعصبية ومدى خطورتها على صحتك وصحة جنينك. وبالتالي بدلاً من البحث عن إجابة بعض الأسئلة مثل كيف تكون الحالة النفسية للحامل في الشهر التاسع بسسب العصبية أو التوتر. أو هل الخوف الفزع يؤثر على الجنين ربما يتوجب عليكي اتباع الخطوات التالية والتي تساعد على جعل حملك أكثر أماناً والتي تقلل من توترك بصورة كبيرة كما يلي:

  • السبب الأساسي للتوتر والعصبية أثناء الحمل هو التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة وحالتها المزاجية. وبالتالي فإن الانضمام لبعض مجموعات الحوامل سواء عبر الإنترنت أو في الواقع من خلال عيادة الطبيب المعالج. وكذلك تبادل الخبرات حول الحمل هو أمر يقلل من التوتر بصورة كبيرة.
  • يمكنك طلب المساعدة من دائرة المحيطين بك مثل العائلة والأصدقاء حول القيام ببعض الأنشطة، التي تساعد على تقليل التوتر وتقبل الحمل. وذلك، بصورة أفضل مثل شراء ملابس للطفل أو اختيار سرير الطفل.
  • حاولي قدر الإمكان الحفاظ على صحتك عن طريق إضافة بعض الرياضة لنشاطك اليومي مثل المشي. كما يمكن أيضاً القيام بممارسة بعض تدريبات اليوجا التي تساعد على الاسترخاء والتخلص من التوتر.

  • تعرفي على الحقائق الخاصة بالحمل وما هي الأمور المحتمل تعرضك لها وكيف تتجنبيها دون شعورك بالتوتر أو القلق من تعرضك لها. وخاصة خطر الإجهاض الذي تقل نسبة احتماله بمرور الوقت وبعد ثلاثة عشر أسبوعاً يصبح من المستحيل حدوثه.
  • أكدت العديد من الدراسات أن الاستماع للموسيقى الهادئة يساعد على التخلص من التوتر. وبالتالي استماعك للموسيقى لمدة 30 دقيقة يومياً يساعدك على التخلص من التوتر. وكذلك تقليل إفراز هرمون الكورتيزول الذي له تأثيرات سلبية على نمو جنينك.
  • إذا كنتي لا تعملين خلال فترة الحمل، فيمكنك استثمار وقتك وشغل نفسك بتعلم مهارة جديدة أو القراءة عن حياة الأم بعد الولادة.
  • يمكنك الاسترخاء والحصول على حمام دافئ يومياً خلال فترة الليل وذلك لمساعدتك على النوم الجيد.

السابق
افضل كريمات توحيد لون البشرة.. إليكِ كريمات تفتيح البشرة وإزالة البقع الداكنة
التالي
نصائح بعد ازالة الشعر بالحلاوة ومكونات طبيعية لعلاج الاحمرار والتورم