وزن ورشاقة

رجيم البروتينات.. تعرف على أهم فوائده وطريقة اتباعه بشكل سليم

رجيم البروتينات

يعتبر رجيم البروتينات من أفضل أنواع الرجيم التي تساعد على إنقاص الوزن في وقت قياسي ودون بذل الكثير من الجهد والوقت. ويقرر الكثير من الأشخاص اتباع نظام غذائي عالي البروتين لتعزيز الشعور بالإمتلاء، وتناول القليل من السعرات الحرارية بشكل عام.

رجيم البروتينات

رجيم البروتينات
رجيم البروتينات

في العادة تحتوي الأنظمة الغذائية الغنية بالبروتينات على نسبة قليلة من الكربوهيدرات. ومن الممكن اتباع رجيم البروتينات من خلال تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالبروتينات مثل اللحوم وابيض والأسماك والدجاج. بالإضافة إلى البيض ومنتجات الألبان والفاصوليا وأنواع الخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من البروتين مثل السبانخ.

وغالبًا ما يلجأ الأشخاص الذين يتبعون نظام غذائي صحي ويرغبون في إنقاص أوزانهم. إلى تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات مثل الخبز والمعكرونة والأرز والمخبوزات والحلوى وغيرها من الأطعمة الأخرى. وهناك العديد من الخطط الغذائية التي يمكن اتباعها وهى غنية بالبروتين ومفيدة للصحة العامة. وسوف نوضح الآن أهم الأطعمة البروتينية التي يجب وضعها ضمن النظام الغذائي اليومي. والأطعمة التي لابد من استبعادها تمامًا، مع أهم الآثار التي قد تنتج عن اتباع هذا النظام.

فوائد رجيم البروتينات لصحة الجسم

لا يساعد رجيم البروتينات فقط على إنقاص وزن الجسم، وإنما له العديد من الفوائد الأخرى التي تتمثل فيما يلي:

  • دعم الجسم بالإنزيمات الخاصة التي لها دور كبير في تعزيز تفاعلات الجسم الكيميائية.
  • يساعد على علاج مشاكل المفاصل والعضلات والعظام بشكل عام. كما أنه يحافظ على صحة الجلد والشعر ويعالج المشاكل المتعلقة بهم.
  • للبروتينات دور هام في إنتاج هرمونات الجسم ذات الفعالية العالية في تواصل خلايا وأجزاء الجسم مع بعضها البعض.
  • تتضمن الأطعمة البروتينية المستخدمة في رجيم البروتينات أيضًا الكثير من الأحماض الأمينية التي لها دور فعال في تدعيم الصحة العامة ولا يقوم بإنتاجها الجسم. ومن أهم أنواع البروتينات التي تحتوي على هذه الأحماض هى البروتينات الحيوانية. لذلك، تعتبر من البروتينات الكاملة، أما تلك البروتينات المستمدة من النباتات فهى تحتوي على نسبة قليلة من هذه الأحماض. وذلك يعني أنه لابد من دمج هذه الأنواع من البروتينات مع بعضها البعض لإمداد الجسم بجميع الأحماض الأمينية التي يحتاج إليها.

البروتينات وفقدان الوزن

هناك العديد من الدراسات والأبحاث التي أثبتت فعالية رجيم البروتين في فقدان وزن الجسم في وقت قياسي. ليس ذلك فقط بل للبروتينات قدرة كبيرة على تدعيم عضلات الجسم واكتسابها. أما المفعول طويل المدى لرجيم البروتينات فهو يتطلب المزيد من البحوث والدراسات لإثباته بشكل أوسع. ولكن تشير بعض الأبحاث الحديثة إلى أن هناك مشاكل صحية قد تنتج عن الإفراط في تناول البروتينات لفترة طويلة للغاية. وقد حذرت هذه الدرايات من التركيز على البروتينات دون غيرها لأن هذا الأمر من الممكن أن يسبب زيادة أحماض الكلى وتعريض الجسم للمخاطر الصحية المتعددة خاصة مع تناول الكثير من الدهون.

بالإضافة إلى ما سبق يعتبر رجيم البروتينات من أنواع الرجيم التي تمنع تناول الكربوهيدرات. وهذا الأمر يؤدي إلى تعريض الصحة العامة للخطر والإصابة بمشكلة سوء التغذية، بسبب تناول القليل من الكربوهيدرات. وعلى الرغم من ذلك تشير الكثير من الأبحاث إلى أن رجيم البروتين يساعد على إنقاص وزن الجسم في فترة قصيرة.

رجيم البروتينات
رجيم البروتينات

ما هى طريقة اتباع رجيم البروتينات؟

هناك عدد كبير من الأساليب التي يمكن اتباعها لاستخدام رجيم البروتينات وتناول أطعمة غنية بالبروتين ضمن النظام الغذائي اليومي. كما أن هذا النظام يناسب الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية أخرى مثل الأشخاص النباتيين. والأشخاص الذين لا يتناولون منتجات الألبان المختلفة وغيرها من الأنظمة الأخرى. ومن الممكن أن يختار أي شخص ما بين تعديل نظامه الغذائي الحالي وإضافة البروتينات إليه، أو اتباع نظام غذائي جديد يحتوي على نسبة كبيرة من البروتينات.

بعض الخطوات التي تساعدك على بدء رجيم البروتينات بشكل فعال:

  • تعرف على احتياجاتك الخاصة من البروتينات، ويعتمد هذا الأمر على وزن جسمك بشكل عام
  • قم بوضع خطط وجباتك الغذائية للأسبوع الواحد
  • احرص على تناول البروتينات ذات الجودة العالية
  • تناول نسبة من البروتينات لا تقل عن 25 جرام في الوجبة الواحدة
  • تتبع تناولك للأطعمة باستخدام دفتر خاص لتسجيل نوع الأطعمة التي تتناولها وكميتها
  • احرص على تناول وجبات غذائية متوازنة ومتنوعة
  • يجب التنويع بين البروتينات المختلفة، بحيث يتم استهلاك البروتينات النباتية والحيوانية أيضًا

أطعمة يجب تناولها وأخرى يجب استبعادها

هناك العديد من الأطعمة التي يُنضح بتناولها في رجيم البروتينات وأخرى لا يُنصح بها في هذا النوع من الرجيم. ومن أهم الأطعمة التي يجب عليك وضعها ضمن وجبة البروتينات الخاصة بك لما لها من فعالية كبيرة في هذا النظام الغذائي ما يلي:

  • البيض
  • اللحم البقري
  • صدور الدجاج
  • الفاصوليا بأنواعها
  • الجمبري
  • الأسماك مثل سمك السالمون والماكريل
  • المكسرات بأنواعها وكذلك البذور
  • العدس
  • الحمص
  • الشوفان
  • منتجات الألبان بأنواعها المختلفة مثل الزبادي والحليب البقري والجبن
  • الخضروات مثل البروكلي والكرنب

يجب أن يستمر الأشخاص الذين يتبعون رجيم البروتينات في تناول الأطعمة الصحية. والابتعاد التام عن الأطعمة الغير صحية والغير مناسبة لهذا النظام الغذائي. ومن أهم الأطعمة التي لابد من استبعادها ما يلي:

  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر مثل الحلوى والمشروبات الغازية والمخبوزات المختلفة، خاصة إذا كنت من مرضى السكر.
  • الأطعمة والمأكولات المصنعة وتشمل جميع أنواع اللحوم المصنعة الضارة.
  • الأطعمة التي يتم تسويقها على أنها منتجات لإنقاص الوزن، لأنها في الغالب تحتوي على نسبة كبيرة من المواد الصناعية.
الرجيم
الرجيم

أضرار رجيم البروتين

من الممكن أن يتم الاعتماد على رجيم البروتينات بشكل رئيسي آمن لفترة ما دون الإفراط في ذلك. حيث أن هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن تناول البروتينات بإفراط يؤثر بشكل سلبي على صحة الكلى. ولكن أثبتت دراسات أخرى أن الأشخاص الذين لا يعانون من أي مشاكل في الكلى ربما لا يواجهون أي مخاطر محتملة تنتج عن النظام الغذائي الممتلئ بالبروتينات.

وتشير بعض الأدلة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الكلى هم الأكثر تضررًا من رجيم البروتينات خاصة البروتينات الحيوانية. ومن أهم هذه المشاكل هى حصوات الكلى، ويجب أن يحرص أي شخص يعاني من مشاكل طبية أخرى على التحدث إلى الطبيب المختص قبل استخدام رجيم البروتينات للتأكد من أنه لن يؤثر سلبًا على صحته بشكل عام.

وبالرغم من أن بعض الدراسات توضح فعالية رجيم البروتينات في إنقاص الوزن إلا أنه لابد من التفكير في آثاره طويلة المدى التي لا يمكن تجاهلها. فالتنوع الغذائي هو أمر في غاية الأهمية للحفاظ على الصحة على المدى الطويل. وإذا كان الأمر ضروري يمكنك استخدام رجيم البروتينات عن طريق اتباع خطة غذائية محكمة تتضمن البروتينات. وجميع العناصر الغذائية الأخرى التي تمد الجسم بما يحتاج إليه من فيتامينات ومعادن هامة. بحيث تحتوي الوجبة الواحدة على ما لا يقل عن 25 جرام من البروتينات، ومزيج متنوع من الكربوهيدرات والألياف والقليل من النشويات وكذلك نسبة بسيطة من الدهون النباتية مثل زيت الزيتون مع التنويع المستمر.

كما ننصحك أيضًا بتجنب تناول الدهون الحيوانية خلال هذا النوع من الرجيم من أجل الحصول على نتيجة مميزة، ولابد من اتباع رجيم البروتين والخضار والفواكه المفيد. ويمكن للطبيب المعالج أو المختص في التغذية أن يقدم بعض النصائح الهامة للراغبين في اتباع رجيم البروتينات لمساعدتهم على البدء في هذا النظام وتحقيق أقصى استفادة منه بشكل صحي، حيث أن هناك العديد من تجارب رجيم البروتين الناجحه التي تحفزنا على اتباعه دونًا عن غيره.

نصائح لنجاح رجيم البروتين

لا يجب أن يكتفي الشخص باتباع رجيم فقط من أجل إنقاص الوزن ولكن يجب ممارسة التمارين الرياضية أيضًا من أجل حرق الدهون والحصول على شكل جسم الذي تحبه لجسمك.

وهناك أيضاً روتين حياة صحي يجب أن يتبعه الفرد من حيث تناول الطعام الصحي الذي لا يحتوي على نسبة كبيرة من الدهون أو الأملاح، مع الابتعاد عن السكر الكثير من أجل الحفاظ على الصحة والوزن الرشيق في آن واحد.

ويمكن تناول بعض المشروبات التي تساعد على حرق الدهون، ومنها الشاي الأخضر الذي يعمل بشكل كبير على تحفيذ حرق الدهون.

ويرجى اتباع ذلك مع تنظيم مواعيد الطعام، وعدم تناول الوجبات في وقت متأخر من الليل، وأيضاً تناول الكثير من الماء فهي تساعد على حرق الدهون والشعور بالشبع.

السابق
أكلات دايت.. تعرف على أفضل أكلات الدايت لفقدان وزن الجسم في وقت قياسي
التالي
علاج النحافة.. أهم أسباب وطرق علاج مشكلة النحافة وتأثيرها على الصحة