الأدوية

كولوفيرين اقراص لعلاج تقلصات القولون واضطرابات الجهاز الهضمي

كولوفيرين

كولوفيرين أقراص هو مستحضر دوائي يستعمل لعلاج حالات اضطرابات القولون مثل حالة القولون العصبي الشائعة والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص حول العالم. سوف نوضح في هذه المقالة تركيب أقراص كولوفيرين والجرعة اللازمة منها وموانع الاستعمال والتأثيرات الجانبية وكيفية تناول الدواء بالشكل الصحيح للاستفادة منه.

تركيب دواء كولوفيرين

تقوم شركة كيميفارم للصناعات الدوائية بتصنيع أقراص كولوفيرين وفق أنواع عديدة تشمل:

  • أقراص كولوفيرين: تحتوي فقط على المادة الفعالة (ميبيفيرين)
  • أقراص كولوفيرين- أ: تحتوي على مادتين فعالتين هما (ميبيفيرين و كلورديازيبوكسيد)
  • أقراص كولوفيرين- د: تحتوي على مادتين فعالتين هما (ميبيفيرين و ديميتيكون)
  • أقراص كولوفيرين- اس ار: تحتوي فقط على المادة الفعالة (ميبيفيرين)

يحتوي كل قرص من دواء كولوفيرين- د على المواد الدوائية الفعالة التّالية:

  • هيدروكلورايد ميبيفيرين بكمية 125 ملغ
  • ديميتيكون بكمية 40 ملغ

تعد مادة هيدروكلورايد ميبيفيرين مضادة لتقلصات العضلات اللاإرادية الموجودة في الجهاز الهضمي وبالتالي تمارس فعلها الدوائي من خلال إيقاف تقلصات عضلات الجهاز الهضمي اللاإرادية بشكل فعال وانتقائي وبشكل خاص عضلات القولون. ويمكن القول أنّ مادة الميبيفرين هي الشكل الفعال في جميع أنماط أقراص كولوفيرين وتعمل كمضاد تشنج حيث تسبب ارتخاء العضلات الملساء في الجهاز الهضمي وتمنع تقلصها.

تساعد مادة ديميتيكون الدوائية على التخلص من النفخة والغازات الموجودة في الجهاز الهضمي في الأمعاء والمعدة وبالتّالي يكون لها دور هام في علاج عسر الهضم وانتفاخ البطن وبالتّالي إيقاف تقلصات الأمعاء أيضاً والتي قد يكون تراكم الغازات سبباً في حدوثها. بالنسبة لأقراص كولوفيرين- أ فهي تحوي مادة كلورديازيبوكسيد ذات التأثير المهدئ ومضاد للقلق حيث يمكن أن يكون سبب اضطرابات القولون هو مشكلة نفسية تسبب الشعور بالقلق.

استعمالات الدواء

بسبب فعالية دواء كولوفيرين في منع تقلصات الجهاز الهضمي فهو يستقطب لعلاج الحالات المرضية التّالية:

  • أعراض تهيج القولون
  • عسر الهضم
  • تراكم الغازات في البطن
  • مشكلة الشعور بالضغط والامتلاء داخل البطن
  • مشكلة الشعور بالنفخة (انتفاخ البطن)
  • انتفاخ البطن الذي قد يحدث بعد العمليات الجراحية
  • آلام البطن
  • تخفيف الشعور بالمغص
  • آلام المعدة النّاتجة عن تراكم الغازات في الجهاز الهضمي
  • آلام الأمعاء النّاتجة عن تراكم الغازات في الجهاز الهضمي
  • اضطرابات الوظائف التقلصية الانقباضية لعضلات الجهاز الهضمي

تعد حالة القولون العصبي شائعة وتتميز بأعراض المغص الشديد والانتفاخات وحالات متناوبة بين الإسهال والإمساك وترتبط عادةً بمشكلة نفسية تسبب اضطرابات في القولون.

جرعة دواء كولوفيرين

يعطى الدواء وفق الجرعة التي يصفها الطبيب وتكون عادة:

  • قرص قبل الأكل 3 مرات في اليوم (أي تناول قرص كل 8 ساعات)
  • أو قرص قبل الأكل 4 مرات في اليوم (أي تناول قرص كل 6 ساعات)

يفضل دائماً تناول قرص دواء كولوفيرين قبل الأكل بحوالي عشرين دقيقة على الأقل

موانع وتحذيرات الاستعمال

  • يحذر استعمال هذا الدواء عند وجود حساسية لأي من مكونات المستحضر الدوائي وتظهر عادة أعراض الحساسية (مثل تورم الوجه والطفح الجلدي وصعوبة التنفس) وبالتالي يجب توقف تناول الدواء عندها
  • يمنع استعمال هذا الدواء عند المرضى المصابين بحالة تضخم البروستات
  • عند صرف هذا الدواء بالنسبة للمرأة الحامل أو المرضع يجب استشارة الطبيب في البداية وذلك لعدم وجود أدلة كافية حول أمان استعمال الدواء عند المرأة الحامل أو المرضع
  • يمنع صرف الدواء عند المرضى الذين يعانون من مشاكل قلبية أو مشاكل انسداد الامعاء إلّا بعد استشارة الطبيب
  • يمنع تناول الدواء عند الأشخاص تحت عمر 18 سنة لعدم وجود دراسات كافية حول أمان الدواء عند الأطفال

التأثيرات الجانبية للدواء

نؤكد أنّ التأثيرات الجانبية لأي دواء قد لا تحدث عند جميع المرضى و يتميز دواء كولوفيرين أنّه دواء آمن لا يترافق بحدوث تأثيرات جانبية في العادة ولكن من تأثيراته الجانبية القليلة هي:

  • الشعور بالدوخة
  • الشعور بالصداع
  • فقدان الشهية للطعام
  • الشعور بالتعب
  • الإمساك
  • طفح جلدي

التداخلات الدوائية

لا يوجد تداخلات دوائية لهذا الدواء مع أدوية أخرى عادةً ولكن يجب تجنب تناول الكحول خلال فترة العلاج بدواء كولوفيرين

كولوفيرين والقولون العصبي

ننوه إلى أنّ حالة القولون العصبي هي حالة مزمنة قد تستمر مدى الحياة ولكن تخف بتناول الدواء وتحسن الحالة النفسية للمريض بالإضافة إلى تجنب تناول الأغذية التي قد تزيد من تقلصات القولون مثل بقوليات العدس والمعجنات وبعض الفواكه. كما ينصح أيضاً بالنسبة لمرضى القولون محاولة العيش ضمن نمط حياة صحية من خلال شرب كميات كافية من الماء (8 أكواب يومياً) وممارسة الرياضة والنوم لساعات كافية (6-8 ساعات في اليوم).

تتوفر أقراص كولوفيرين ضمن عبوة فيها شرائط وكل شريط يحتوي على 10 أقراص ويجب حفظ علبة هذا الدواء في درجة حرارة أقل من 30 درجة مئوية (يمكن حفظها بالتالي في درجة حرارة الغرفة)

نشير في النهاية إلى أنّ أقراص كولوفيرين لعلاج اضطرابات القولون هي من إنتاج شركة كيميفارم للصناعات الدوائية وهي شركة أدوية مصرية موجودة في مدينة 6 أكتوبر في مصر.

السابق
تجربتي مع بذور الكتان والزبادي وفوائدهم وأهم الوصفات الطبيعية
التالي
حاسبة السعرات الحرارية لانقاص الوزن وعمل جدول الطعام اليومي