الصحة

الام الصدرية في الجهة اليمنى.. تعرف على أسبابها وكيفية التعامل معها

الام الصدرية في الجهة اليمنى

الام الصدرية في الجهة اليمنى قد تحدث نتيجة العديد من الأسباب، مما قد يثير الخوف عند البعض في الارتباط الذهني بين الام الصدرية ومشاكل القلب، ولكن في الحقيقة أن معظم الآلام في هذه المنطقة لا ترتبط بالقلب، ولا تعتبر علامة على الأزمة القلبية. وذلك، لأن منطقة الصدر تحتوي على العديد من الأعضاء الأخرى، فإن أي مشكلة أو التهاب أو وجع يصيب إحداها من شأنه أن يسبب الألم في الصدر الذي نشعر حياله بالقلق، ونظنه ذبحة صدرية وما شابه.  

أهم أسباب الام الصدرية في الجهة اليمنى

الإجهاد أو القلق 

يمكن لنوبات القلق والإجهاد الشديد أن تتسبب في نوبات هلع والتي قد تشعر بها على أنها ذبحة صدرية. كما يمكن لنوبات الهلع أن تحدث فجأة بدون أي مقدمات، وأيضاً يمكن لأي حدث دراماتيكي حزين في الحياة أن يحفز حدوثها، وتتضمن أعراض القلق ونوبات الهلع ما يلي:

  • انقطاع أو صعوبة في التنفس
  • آلام في الصدر
  • دوخة
  • دوار
  • خفقان في القلب (الإحساس بزيادة في ضربات القلب)
  • الشعور بالتنميل في اليدين والقدمين
  • الإغماء
  • التعرق الزائد
  • رعشة في الجسم

تسبب نوبات الهلع وخز في الجهة اليمنى للصدر لأنه عندما يتنفس المصاب بنوبة الهلع بسرعة أو بعمق (هذا ما نطلق عليه فرط التنفس أو hyperventilation) تبدأ عضلات جدار الصدر بالتشنج، وهذا ما يسبب الآلام. لذلك، فقد تسبب نوبات الهلع آلام في الصدر من الناحية اليسرى كذلك، ولكن لأن أعراض نوبة الهلع تماثل أعراض الذبحة الصدرية، يجب استشارة الطبيب عند الشعور بأحد هذه الأعراض حتى يستثني الإصابة بمشكلة قلبية. 

كيفية التعامل مع نوبات الهلع

التنفس العميق.. تساعد هذه التقنية على مساعدة المريض في التحكم في التنفس، وعليه يخفف هذا من ألم الصدر المصاحب له. وتتلخص خطوات هذه التقنية في أخذ نفس عميق شهيق والعد من ١ إلى ٤، ثم حبس هذا النفس لثانيتين، ثم الزفير أثناء العد من ١ إلى ٤. 

إجهاد العضلات 

يحدث إجهاد العضلات نتيجة التعرض لصدمة جسدية، أو التحميل الزائد على الجسم، ويعد هذا السبب من أشهر أسباب الام الصدرية في الجهة اليمنى واليسرى معاً. عادة ما يحدث إجهاد العضلات نتيجة النشاط المكثف للجزء العلوي من الجسم أثناء التمارين الرياضية، أو الإفراط في التحميل على العضلات أثناء الرسم، أو قطع الخشب،أو أي عمل يتطلب نشاط بدني عنيف، وهذا ما يسبب ألم عند التنفس في الجهة اليمنى. وفي معظم الحالات يعد تناول مسكنات الألم مع أخذ قسط من الراحة إجراء كافي للتخلص من هذه الأعراض. 

كيفية التعامل مع إجهاد العضلات

يمكن التخفيف من الام الصدرية في الجهة اليمنى نتيجة إجهاد العضلات في المنزل من خلال الآتي:

  • تناول مسكنات الألم ومضادات الالتهاب مثل مادة الأيبوبروفين، التي تساعد على تخفيف الألم، وتساعد على التحرك، ولكن يحذر تناولها لمرضى الكلى، والجهاز الهضمي
  •  إزالة جميع الملابس التي تضغط على الصدر، وحماية المنطقة المتضررة من الإصابة، ثم الراحة التامة، وأخيراً استخدام الثلج على المنطقة المصابة لمدة ٢٠ دقيقة كل ساعة، واستدعاء الطبيب.
  • التوقف التام عن كل الأنشطة المجهدة، والتمارين العنيفة التي تسبب هذه الحالة

إصابة غير حادة في الصدر

الام الصدرية في الجهة اليمنى
الام الصدرية في الجهة اليمنى

قد يحدث الألم في منطقة الصدر نتيجة تمزق في العضلات الصدرية وهي عضلات رفيعة تكون معظم منطقة الصدر وتوجد تحت الثديين. وغالباً ما يحدث التمزق نتيجة إصابة أو صدمة غير مباشرة، أو إصابة في منطقة أسفل الصدر، كذلك تنتج الإصابة الغير حادة في الصدر نتيجة شرخ في الضلوع، أو إزاحة أحد الضلوع من مكانه. وتتضمن أعراض إصابة الصدر الآتي:

  • ألم في الصدر يزداد سوءاً مع السعال و الضحك
  • صعوبة في التنفس
  • تورم في منطقة الصدر 
  • كدمات أو رضوض 

لذلك يُنصح باستشارة الطبيب في حالة اختبار أي من الأعراض السابقة، ليحدد هل هناك إمكانية للالتئام التلقائي، أم أن الحالة تحتاج للعلاج. 

الام الصدرية في الجهة اليمنى نتيجة عسر هضم أو حموضة

الحموضة هي إحساس بالحرقان في منطقة الصدر، ويمكن للمريض الشعور بها بعد تناول الطعام، وعند الانحناء للأمام، أثناء ممارسة التمارين الرياضية، أو حتى عند النوم ليلاً، وغالباً ما يصفها المريض بألم في وسط القفص الصدري. تحدث الحموضة نتيجة ارتجاع حامض المعدة للمريء، مما يسبب شعور الحرقان هذا. وبجانب ألم الصدر يمكنك الشعور بالآتي أيضاً:

  • الشعور بالحرقة في الحلق
  • صعوبة في البلع
  • الشعور بأن الطعام عالق في منتصف الحلق أو الصدر
  •  الشعور بطعم مالح أو حامض غير مبرر في الحلق

بينما مصطلح عسر الهضم يشير إلى اضطراب المعدة وعلى الرغم من أن عسر الهضم لا يسبب بالضرورة الام الصدرية في الجهة اليمنى إلا أنه دائماً ما يصاحب الحموضة. وتتضمن أعراض عسر الهضم: الغثيان، والانتفاخ، والشعور المبكر والغير مريح بالامتلاء بعد الأكل، والحرقان في المنطقة العلوية من البطن. 

ارتجاع الحمض 

ارتجاع المريء هو حالة مرضية مزعجة تحدث عندما يرجع الحمض من المعدة إلى المرىء، والذي بدوره يسبب الآتي:

  • الحموضة
  • ألم في المعدة 
  • طعم حامض في الفم
  • التجشؤ

وقد تتطور حالة ارتجاع الحمض إلى الارتجاع المريئي إذا ما زادت عدد النوبات عن مرتين أسبوعياً. ويتزامن ألم الصدر هذا مع الأعراض الآتية: الحموضة، والكحة الجافة، مع صعوبة في البلع، وأحياناً يشعر المريض بإحساس يشبه الإحساس بكتلة في الحلق.  

كيفية التعامل مع الحالة

يمكن التعامل مع هذه الحالة ببعض الوصفات المنزلية، ولكن يفضل استشارة طبيب لتشخيص الحالة، وتحديد مدى احتياجها إلى أدوية تخفف أو تمنع الأعراض.

وصفات منزلية للتعامل مع الارتجاع 

للتخفيف من الام الصدرية في الجهة اليمنى الناتجة عن الارتجاع المريئي يمكن الاعتماد على: الكامومايل، وعرق السوس، ونبات الدردار الزلق. 

التهاب الغضروف المفصلي

تعد آلام الصدر من أشهر أعراض مرض التهاب الغضروف المفصلي، وتحدث هذه الحالة عندما يصيب الالتهاب غضاريف الضلوع. كما يصاحب هذه الحالة ألم يتراوح شدته من الحاد إلى المتوسط. وعلى الرغم من أن هذا الألم يعد أحد آلام الصدرية في الجهة اليسرى التي تصيب النساء، ولكنه يحدث في الجهة اليمنى أيضاً. وتتضمن الأعراض الأخرى لهذه الحالة: ألم في في الظهر وأسفل البطن، مع ازدياد شدة الألم عند السعال أو أخذ نفس عميق. 

كيفية التعامل مع الحالة

يُفضل استشارة الطبيب عند الإحساس بأي عرض من الأعراض السابقة نظراً للتشابه الكبير بينها وبين أعراض الذبحة الصدرية. حيث سيقوم الطبيب باستبعاد الحالات الخطيرة. 

التهاب المرارة أحد أسباب الام الصدرية في الجهة اليمنى

الام الصدرية في الجهة اليمنى
الام الصدرية في الجهة اليمنى

 يحدث التهاب المرارة عندما تتراكم العصارة المرارية في المرارة. وفي معظم الحالات، يكون السبب تكون حصوات مرارية حيث يسبب انسداد في القناة التي تخرج من المرارة وتفتح في الأمعاء، كذلك قد يكون السبب وجود ورم. ولا يسبب التهاب المرارة ألم الصدر بطريقة مباشرة، ولكنها تسبب ألم حاد في الجزء العلوي من الجانب الأيمن، والذي يصل للكتف الأيمن وليس الأيسر. وتتضمن أعراض التهاب المرارة: غثيان، وقيء، وحمى، وفقدان للشهية، والتعرق الزائد، مع الشعور بالألم عند لمس البطن. كما ينصح باستشارة الطبيب بشأن هذه الأعراض لتحديد نوعية الإجراء الذي تتطلبه الحالة.

الالتهاب الرئوي

قد يسبب الالتهاب الرئوي الام الصدرية في الجهة اليمنى أو اليسرى على حد سواء، حيث ينتج الالتهاب الرئوي نتيجة إصابة إحدى الرئتين أو كلاهما بالعدوى. وعادة ما يصاحب الألم عملية التنفس ذاتها، وتتضمن الأعراض الأخرى للالتهاب الرئوي:

  • صعوبة في التنفس، والإحساس بالألم عند التنفس
  • الرعشة
  • التعرق الزائد
  • الغثيان والقيء

كيفية التعامل مع الحالة

 هناك بعض العلاجات المنزلية التي من شأنها التخفيف من حدة الأعراض. وتتضمن هذه العلاجات الغرغرة بماء مالح، وشرب شاي النعناع الساخن. كذلك يجب استشارة طبيب لعلاج العدوى، حيث أنها تكون من الحالات المهددة للحياة إذا لم يتم علاجها.

متى تحتاج الحالة للاستشارة الطارئة؟

إن الام الصدرية في الجهة اليمنى في العادة لا ترتبط بالذبحة الصدرية، بل المرتبط أكثر بهذه الحالة هو ألم أسفل القفص الصدري من الجهة اليسرى. ومع ذلك يجب السعى للاستشارة الطارئة إذا ما صاحبت الأعراض التالية ألم الصدر:

  • الشعور بضغط داخل الصدر، أو شعور بأن الصدر يعصر ألماً، أو الشعور بالامتلاء
  • ألم شديد في الأكتاف، والرقبة، والفك، والمعدة
  • الشعور بالضعف العام مع دوخة
  • صعوبة أو انقطاع في التنفس
  • ألم مفاجئ وشديد في الصدر

قد تجعل أحد هذه الأعراض حياة المصاب في خطر، لذا يجب الحذر دائماً، والاتصال بالطوارئ في حالة حدوث أي منها. 

السابق
اعراض التهاب مفصل الورك.. تعرف على طرق العلاج الشائعة والفعالة
التالي
الم في عظام القفص الصدري الايمن وأسباب آلام الصدرية في الجهة اليمنى