الحمل والولادة

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل وأسباب التغير

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل.. بصفة عامة يساعد البول على تحديد الحالة الصحية، وذلك لأن التغيرات التي تطرأ على البول توضح وجود مشكلة ما، مثل تغير لون البول للوردي يدل على اختلاطه ببعض الدماء نتيجة التهاب المسالك البولية، أو تغيره للون الداكن يدل على زيادة درجة جفاف الجسم، وبالنسبة للاشتباه في حدوث الحمل، فإن أول اختبار للتأكد من الحمل يكون اختبار للبول وذلك لأن تعكر البول يدل على الحمل بنسبة كبيرة وهو الأمر الذي يجعل الكثير من السيدات دائماً ما تبحث عن التغيرات التي تحدث في البول قبل وخلال فترة الحمل مثل البحث عن معلومات تتعلق بلون بول الحامل قبل الدورة الشهرية على سبيل المثال.

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل وأسباب التغير

من أهم الأسباب التي تؤدي لتغير صفات بول المرأة الحامل مثل ظهور لون البول برتقالي عند الحامل أو أن تغير رائحته لتصبح نفاذة بشكل ملحوظ ما يلي:

 تغير العادات الغذائية

خلال فترة الحمل تتغير العادات الغذائية لدى المرأة الحامل، فمن الممكن أن ترفض تناول بعض الأطعمة التي اعتادت على تناولها سابقاً والرغبة في تناول بعض الأصناف التي لا تتناولها في العادة، وبالتالي فإن هذا التغير المفاجئ قد يتسبب في تغير صفات بول الحامل خاصة فيما يتعلق بالرائحة في حالة زيادة تناول الأطعمة التي تحتوي على البصل أو الثوم.

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل أو بسبب حساسية الأنف

ربما يكون التأكيد على أن سبب تغير رائحة البول يحدث نتيجة أمر لا علاقة له بالبول أو المثانة هو كلام غير منطقي، ولكن ربما يكون هذا الأمر صحيحاً أثناء الحمل، وذلك لأن من أهم التغيرات التي تطرأ على السيدات أثناء الحمل هو زيادة حساسية الأنف، وهو الأمر الذي قد يترتب عليه ملاحظتها لبعض الراوئح التي قد تكون غير موجودة، وبالتالي ففي حالة شعور السيدة بأن البول قد أصبح ذو رائحة غير محتملة، ففي هذه الحالة ربما يتوجب عليها زيارة الطبيب للتأكد هل هناك عرض ما أم أن كل شئ على مايرام.

تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل العقاقير الطبية

ربما يكون تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل، ولكن قد يحدث التغير نتيجة بعض  الأسباب الأخرى مثل تناول بعض العقاقير الطبية خاصة تلك الخاصة بأمراض القلب والتي تحتوي على فيتامين ب وذلك لقيام شركات الأدوية بإضافة بعض الألوان والنكهات الصناعية لجعل طعم هذه العقاقير أفضل.  كما ينصح الأطباء دائماً بالاهتمام بالنظام الغذائي وتناول الأطعمة التي تحتوي على بعض العناصر مثل الكالسيوم والحديد والتقليل قدر الإمكان من تناول الفيتامينات أو المكملات الغذائية.

جفاف الجسم

عرفت أني حامل من ريحة البول، هناك العديد من السيدات اللاتي يؤكدن على أن تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل، في الواقع ربما تكون هذه الجملة صحيحة وربما تكون خاطئة، وذلك لأنه من الطبيعي تغير رائحة البول لتصبح نفاذة بشكل كبير نتيجة هرمونات الحمل، ولكن من الأمور التي تجعل تلك الرائحة أوضح وملحوظة بصورة أكبر هو الجفاف الذي يحدث نتيجة عدم تناول السيدة الحامل الكمية الكافية من المياه والتي يوصي بها الطبيب وهو ما يترتب عليه زيادة تركيز البول بصورة أكبر من المعتاد ليتحول لونه للون الداكن وتظهر رائحة الأمونيا بصورة مزعجة.

تغير رائحة ولون البول من علامات الحمل نتيجة الإصابة بالتهابات المسالك البولية

هناك نسبة ليست بالقليلة من السيدات الحوامل اللاتي يتعرضن لالتهاب المسالك البولية، وتحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة عدوى بكتيرية تسمى الإشريكية القولونية، وبجانب الرائحة المزعجة للبول فهناك بعض الأعراض الأخرى مثل الشعور بالحرقة أثناء التبول، والشعور بالآم في منطقة الحوض وأسفل البطن. وفي حالة ظهور هذه الأعراض يتوجب على المرأة استشارة الطبيب بصورة عاجلة وذلك لأن التهاب المسالك البولية من الممكن أن يؤثر على نمو الجنين.

علاج رائحة البول في المنزل

ربما يكون تغير لون البول ورائحته من علامات الحمل والتي تعتبر أحد مسببات الفرحة للسيدة في، إلا أنه في الفترة التالية ربما يتحول لمصدر إزعاج لها خاصة فيما يتعلق بالرائحة، وهناك خطوات بسيطة يمكن اتباعها في المنزل للمساعدة على عودة البول لطبيعته كما يلي:

  • لابد من تناول كمية مناسبة من المياه يومياً لتخفيف تركيز البول وإضعاف الرائحة المنبعثة منه
  • عصير التوت البري يحتوي على العديد من العناصر المفيدة للجسم كما أنه يساعد أيضاً على علاج التهابات المسالك البولية وخفض نسبة حموضة البول
  • يجب التبول عدة مرات يومياً، وتجنب حبس البول حتى الشعور برغبة شديدة في التبول، وذلك لأن بقاء البول لفترات طويلة في المثانة يؤدي لتركيز حمض البوليك بصورة تؤثر على لون ورائحة البول
  • يجب الاهتمام بتناول الزبادي أو اللبن الرائب أو أي أطعمة تحتوي على عنصر البروبيوتيك وذلك لأن هذا العنصر يساعد على منع مشاكل المسالك البولية التي تؤثر على حالة البول للمرأة الحامل
  • يجب العمل على تغيير الملابس بانتظام وذلك لاحتمالية تلوثها ببعض قطرات البول والتي قد تؤدي للإصابة بعدوى بكتيرية
  • يجب غسل المنطقة بانتظام بالماء الفاتر فقط أو بالماء الفاتر والصابون العادي وتجنب استخدام بعض المنتجات المطهرة والتي قد تؤدي لحدوث تهيج في الأنسجة
السابق
اسباب تقطع الدوره اثناء نزولها للفتيات والمتزوجات.. متى يجب زيارة الطبيب؟
التالي
دواء لعلاج احتباس الماء في الجسم.. تعرف أيضاً على الأعراض والأسباب