الصحة

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر وأهم أسباب حدوثها وطرق علاجها

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر.. البشرة هي الطبقة الخارجية من جسم الإنسان ويتحكم في درجة لونها إفرازات عنصر يطلق عليه الميلانين.

وفي بعض الحالات قد تحدث اضطرابات في إفرازات الميلانين نتيجة بعض العوامل مثل المرض أو العادات الخاطئة، والتي قد تؤدي لملاحظة بعض التغيرات في لون البشرة مثل تغير لون الوجه إلى الرمادي أو تغير لون اليد إلى الأسود. وهو ما قد يدفع الكثير للتساؤل ما هي أسباب تغير لون البشرة من الأبيض إلى الأسمر. وهل هي علامة على مشكلة صحية؟ وكيف يمكن التغلب على هذا الأمر.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر وأهم أسبابه

قبل البحث عن طريقة تغيير لون البشرة من الأسمر الى الأبيض يتوجب عليك معرفة أسباب تغير لون البشرة. وذلك، لتلافيها قدر الإمكان كما يلي:

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر بسبب أقراص منع الحمل

تعمل أقراص منع الحمل على إفرازات هرمونات الإستروجين والبروجستيرون. وذلك، بصورة يترتب عليها حدوث تغيرات في لون بشرة بعض أجزاء الجسم مثل الوجه. وفي الغالب تزول هذه المناطق الداكنة من الوجه أو اليدين بعد إيقاف استخدام هذه الأقراص بفترة قصيرة.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر نتيجة تناول الكحوليات

لا تتوقف الآثار الضارة لتناول الكحول على الإضرار بالكلى وحسب، وإنما يمتد تأثيرها للبشرة. كما يتسبب الإفراط في تناول الكحوليات في نقص فيتامين اي وبي وسي في الجسم. كما تبدأ الأوعية الدموية في التمدد بصورة يترتب عليها ظهور الوجه بشكل أكثر احمراراً. بينما تبدأ بعض أجزاء الجسم في الظهور بلون داكن مثل تلك حول العينين وحول الفم.

التعرض للشمس

ربما يكون من أهم أسباب اسمرار الوجه عن باقي الجسم هو التعرض لأشعة الشمس بصورة مستمرة. كما أن أشعة الشمس تتسبب في اضطراب إفراز مادة الميلانين. وذلك، بصورة تؤدي لاسمرار بعض مناطق الوجه واليدين. كما قد تتسبب أيضاً في حدوث بعض المشاكل مثل جفاف البشرة والتسريع بظهور التجاعيد. وقد يصل الأمر لانسداد مسام الوجه وظهور بعض الحبوب أو الرؤوس السوداء.

استخدام العقاقير الطبية

قد تتسبب بعض أنواع العقاقير الطبية خاصة تلك التي يمكن صرفها بدون وصفة طبية مثل عقار الإيبروفين في زيادة حساسية البشرة لضوء الشمس. وذلك، بصورة تزيد من احتمالية اسمرار البشرة أو ظهور البقع الداكنة في الوجه. كما قد تتسبب في بعض الحالات في حدوث طفح جلدي.

تناول بعض أنواع الأطعمة

ربما يكون غريباً للكثير عند البحث عن إجابة سؤال ماسبب تغير لون البشرة من الأبيض إلى الأسمر أن تكون الإجابة هي تناول أطعمة بعينها. وتتسبب بعض المواد الموجودة في بعض الأطعمة مثل الليمون والجزر والكرفس في حدوث حالة تعرف باسم فرط تصبغ الجلد النباتي. فهي تزيد من حساسية البشرة للضوء وزيادة احتمالية تعرض الفرد لتغير لون البشرة من الشمس.

التلوث البيئي

إن كنت ممن يعملون في أحد المصانع أو أن المنطقة التي تعيش فيها تحتوي على عدد كبير من المصانع. فهذا يزيد من احتمالية تغير لون بشرتك للون الداكن. وذلك، لأن بعض الجزئيات الموجودة في دخان المصانع لها تأثير بالغ الخطورة على صحة البشرة. كما تتسبب في تسريع شيخوخة البشرة وظهور التجاعيد في الوجه. وتتسبب أيضاً في حدوث اضطرابات في تصبغ البشرة بصورة تؤدي لتغير لونها.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر وعلاجها بطرق طبيعية

عند التساؤل عن كيفية تغيير لون البشرة من الأسمر الى الأبيض مرة أخرى، ربما تجد أن هناك العديد من الإجابات التي تتحدث عن تجارب ناجحة باستخدام مكونات طبيعية كما يلي:

البصل الأحمر

لعلاج البقع الداكنة أو الاسمرار في الوجه يمكنك استخدام شريحة من قشر البصل الأحمر المجفف يومياً. وذلك، للتخلص من هذه البقع.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر وعلاجها باستخدام الشاي الأخضر

لعلاج تغير لون صبغة الجلد باستخدام الشاي الأخضر قم بنقع كيس من الشاي الأخضر في الماء المغلي لمدة ثلاث دقائق. ثم قم بإخراج الكيس من الماء مرة أخرى. وبعد تركه يبرد لبضع دقائق قم بفرك كيس الشاي على البقع الداكنة برفق. بعدها كرر هذه العملية مرتين يومياً لحين ظهور النتائج المطلوبة.

الحليب

يحتوي الحليب على حمض اللاكتيك الذي يساعد على تفتيح لون البشرة مرة أخرى. ولاستخدام الحليب لعلاج تغير لون البشره من أبيض الى أسمر قم بغمس قطعة من القطن الطبي في الحليب. ثم قم بفركها على المناطق الداكنة في وجهك برفق. ويمكن تكرار هذه العملية مرة واحدة يومياً.

الصبار

يتميز باحتوائه على الكثير من العناصر المغذية للبشرة. ويمكن استخدام الصبار أو أحد المستحضرات التي يدخل في تكوينها عن طريق وضعها على المناطق الداكنة قبل النوم وتركها طوال الليل. ثم تنظيفها بالماء الدافئ صباحاً. ويمكن تكرار هذه العملية مرة واحدة يومياً.

علاج البشرة بالعقاقير الطبية

عند استشارة الطبيب للحصول على عقار لعلاج المناطق الداكنة أو السمراء في الجسم، ربما يكون اختيار الطبيب أحد الكريمات الموضعية التي تحتوي على مادة هيدروكينون بنسة 4%، والتي تساعد على توحيد لون البشرة مرة أخرى خلال فترة زمنية قصيرة.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر

والجدير بالذكر أنه يجب ملاحظة البشرة بدقة خلال فترة استخدام هذه الكريمات. وذلك، لاحتمالية تعرض البشرة للاحمرار أو الجفاف. وهو ما يستدعي استشارة الطبيب لتغيير العلاج.

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر بالتقنيات الحديثة

عند استشارة الطبيب وسؤاله ما سبب تغير لون البشرة من الأبيض إلى الأسمر وما هي التقنيات الحديثة التي يمكن أن تساعد على علاج هذه المشكلة، ربما تكون إجابته قائمة على اختيار إحدى الطرق التالية:

الليزر

وفقاً لهذه الطريقة يقوم الطبيب المعالج باستخدام أحد أجهزة الليزرة لتسليط الأشعة على المناطق المصابة بالبقع الداكنة. وذلك، لتحفيز إنتاج الكولاجين والتخلص من اللون في هذه المناطق وتوحيد لونها مع باقي البشرة.

التقشير

رغم أن التعافي من عملية التقشير قد يحتاج لفترة تصل لأسبوعين، إلا أن نتائجها المميزة جعلتها الخيار الأفضل للكثير من الراغبين في الحصول على بشرة مشرقة وذات لون موحد.

وتتلخص عملية التقشير بالليزر في القيام بإزالة الطبقة العليا من البشرة عن طريق استخدام أحد الأحماض الآمنة مثل حمض الساليسيلك. وذلك، لإزالة الطبقة الخارجية وإظهار طبقة جديدة ذات لون موحد.

كيف تحمي نفسك من الإسمرار؟

من أهم الأمور التي يتوجب عليك اتباعها خلال يومك والتي تساعد على حماية بشرتك وضمان عدم اسمرارها أو تعرضها للبقع الداكنة ما يلي:

تغير لون البشرة من الابيض إلى الاسمر

  • عند الخروج في فترة الظهيرة يجب الحرص على استخدام كريم واقي من الشمس. وذلك، لحماية بشرتك من أضرار الأشعة الحارقة. وعند العودة للمنزل يجب الحرص على استخدام كريم مرطب للبشرة.
  • ويفضل دائماً ارتداء الملابس الطويلة التي تغطي جميع أجزاء الجسم واستخدام قبعة ذات حواف عريضة وإحدى النظارات الشمسية لحماية المنطقة المحيطة بالعينين.
  • احرص على تناول بعض الأطعمة التي تحتوي على فيتامين سي المضاد للأكسدة والذي يساعد على مقاومة البشرة لفرط التصبغ. ويوجد فيتامين سي في بعض الفواكه مثل الفراولة والبرتقال والجوافة.
  • يمكنك تدليك بشرتك يومياً بأحد الزيوت المفيدة مثل زيت ثمر الورد الذي يحافظ على نقاء البشرة. ويمنع تكون التجاعيد ويحفز من إنتاج كولاجين البشرة.
  • يجب الحرص على تنظيف البشرة مرتين يومياً بأحد أنواع غسول الوجه المناسب لبشرتك.
  • عند ملاحظة ظهور أي بثور أو حبوب شباب فيجب الاهتمام بعلاجها فوراً عن طريق الوصفات الطبيعية أو تلك التي لا تحتاج لوصفة طبية لاستخدامها.

السابق
كيف يطول الشعر في اسبوع.. تعرفِ على أفضل الطرق التي تطيله بسرعة
التالي
كيفية عمل ماسك للوجه في البيت.. إليكِ أفضل ماسك منزلي للوجه