الصحة

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة وطرق علاجها المناسبة

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة

في الغالب تكون الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية والمنتظمة، ورغم ذلك نجد أن هناك أنواع من هذه الإفرازات التي تشير إلى الإصابة بعدوى خطيرة تستلزم العلاج الفوري، وتختلف ألوان هذه الإفرازات ورائحتها، وفي هذا المقال سوف نتعرف على اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة .

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة
اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة

وفي العادة تسبب أنواع العدوى البكتيرية نزول الإفرازات الغير طبيعية وكذلك نزول افرازات شفافة مثل الماء ، وإذا لاحظت المرأة نزول هذه الإفرازات ينبغي عليها أن تسعى لمعرفة السبب وعلاجه في المنزل أو زيارة الطبيب خاصة إذا كانت الإفرازات ذات رائحة غير عادية، من أجل بدء التشخيص والعلاج الفوري.

الإثارة

تعتبر الإثارة من أهم أسباب الإفرازات الشفافة، والتي تنتج عن استجابة الجسم وتدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، وهذا الأمر يؤدي إلى تضخم في أوعية الدم ويتم دفع سوائل الجسم إلى المهبل فتحدث الإفرازات، وغالبًا ما تكون هذه السوائل شفافة ومائية وزلقة، ومن أهم علامات الإثارة الأخرى ما يلي:

  • زيادة في ضربات القلب
  • احمرار في الوجه والصدر والرقبة أيضًا
  • وجود تورمات في الثديين

التبويض

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة .. هناك سائل في عنق الرحم يكون شبيهًا بالهلام، وهو يحتوي على بروتين وكربوهيدرات وأحماض أمينية، وخلال فترة الدورة الشهرية يتغير نسيج هذا السائل وكميته لدى المرأة، وبعد انتهاء الدورة الشهرية يكون هذا السائل سميك كالمخاط، ومن الممكن أن يكون غائم أو أبيض أو أصفر اللون، وتزداد نسبة الإستروجين في عملية التبويض، وهذا الأمر يؤدي إلى وضوح السائل الموجود في عنق الرحم فيصبه شبيهًا لبياض البيض، وتزداد الإفرازات الشفافة في فترة التبويض وتقل بعد التبويض، ومن الممكن ألا يكون هناك أي إفرازات بعد الدورة الشهرية لعدة أيام متتالية.

وجود خلل هرموني

من الممكن أن تسبب الاختلالات الهرمونية بأنواعها زيادة الإفرازات، وعادة ما ترتبط هذه الاختلالات بمستوى ضغط الدم والنظام الغذائي اليومي والأمراض الكامنة، جميع هذه العوامل قد تسبب إفرازات مهبلية ثقيلة، ومن أهم المشاكل الصحية التي تسبب الإفرازات هى متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، حيث يكون لدى المرأة في هذه الحالة نسبة أكبر من الهرمونات الذكورية التي تسمى الأندروجينات، وتسبب زيادتها حدوث تغيير في كمية السائل الموجود في عنق الرحم، والدورات الشهرية الغير منتظمة.

التهابات المهبل

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة .. تشير هذه الالتهابات إلى الإصابة بعدوى أو تهيج بسبب مجموعة من العوامل مثل عدم ملائمة الملابس للجسم، واستخدام المنظفات والكريمات المختلفة، وهذا الأمر قد يؤدي إلى إفرازات سميكة ذات لون أبيض أو رمادي أو أخضر أو أصفر، وقد تكون هناك مجموعة من الإفرازات المهبلية البيضاء اللزجة وتشمل الأعراض الأخرى التي تظهر في هذه الحالة ما يلي:

  • وجود حكة في منطقة المهبل.
  • وجود رائحة كريهة.
  • التهابات واحمرار في المهبل.
  • آلام عند التبول.
  • آلام عند الجماع.

الالتهابات الجرثومية في المهبل

تعتبر هذه الالتهابات الجرثومية من الحالات التي تنتج عن وجود بكتيريا في منطقة المهبل، وهى عدوى شائعة بين النساء خاصة اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 15 إلى 44 عام، ولا يزال السبب الرئيسي لهذه الالتهابات غير معروف، ولكن قد تزداد نسب الإصابة بهذه الالتهابات بعد الجماع مباشرة، ورغم ذلك لا يمكننا اعتبار هذه الحالة عدوى تم نقلها بالتزاوج، وغالبًا ما تكون الإفرازات الناتجة عن هذه الالتهابات رمادية أو بيضاء اللون وذات رائحة قوية. ومن الممكن أن تسبب هذه الالتهابات الأعراض التالية:

  • الشعور بآلام عند التبول
  • وجود حرقان وحكة في منطقة المهبل
  • تهيجات في الجلد وتكون حول المهبل

العدوى الفطرية أو عدوى الخميرة المهبلية

تنتج هذه العدوى عن كثرة نمو الفطريات في منطقة المهبل، ومن الممكن أن تصاب الإناث من مختلف الأعمار بهذه العدوى، ومن أكثر أعراض هذه العدوى شيوعًا هى الحكة الشديدة في الفرج والمهبل، وقد تسبب نزول إفرازات المهبل البيضاء مثل الجبن ، ومن الممكن أن يتم علاج هذه المشكلة في المنزل بسهولة، وذلك باستخدام العلاجات والمراهم المناسبة، ويمكن استخدام مراهم مضادة للفطريات ولا تتطلب وصفة طبية، ولابد أن تتحسن أعراض هذه المشكلة خلال أيام قليلة وإلا ينبغي زيارة الطبيب، ومن الممكن أيضًا أن تستمر أعراض هذه العدوى لفترات طويلة وتحتاج إلى العلاج الطبي.

الإصابة بداء المشعرات

هو عبارة عن عدوى تم نقلها بالتزاوج بسبب طفيل، وقد تتطور هذه العدوى بعد الجماع مباشرة مع شخص مصاب بهذا الطفيل، وبالرغم من عدم ظهور أي أعراض لدى المصابين بهذا المرض، إلا أن بعضهم قد يعاني من الحكة والحرقان المهبلي، ويسبب هذا الأمر إفرازات مهبلية كثيرة ذات رائحة كريهة ولون أصفر أو أبيض أو أخضر.

اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة .. كيف تكون الإفرازات المهبلية الصحية؟

تختلف الإفرازات المهبلية الصحية من امرأة لأخرى، وتتغير على مدار الدورة الشهرية، وبشكل عام من الممكن أن تكون هذه الإفرازات رقيقة وشفافة أو غائمة وسميكة، ومن المعروف أن الإفرازات البيضاء أو الشفافة تعتبر من الأمور الطبيعية بشكل تام. وقد تعاني بعض النساء من مشكلة الإفرازات البنية أو الحمراء أو السوداء عندما توشك الدورة الشهرية على الانتهاء، وقد تسبب التغييرات الهرمونية المختلفة زيادة الإفرازات المهبلية، وتعود هذه الإفرازات إلى طبيعتها مرة أخرى بعد التبويض.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في كثير من الأحيان لا يتطلب الأمر زيارة الطبيب عند نزول الكثير من الإفرازات المهبلية، ورغم ذلك قد تفكر المرأة في زيارة طبيب مختص إذا كانت هذه الإفرازات غير طبيعية سواء في لونها أو رائحتها، حيث أنه من الممكن أن تشير هذه الإفرازات الصفراء أو الرمادية أو الخضراء ذات الرائحة الكريهة إلى الإصابة بعدوى خطيرة، ومن أهم الأسباب التي تستدعي زيارة الطبيب ما يلي:

  • وجود حرقان أو حكة في أعضاء المرأة التناسلية
  • الشعور بالألم الشديد عند التبول
  • الشعور بالألم عند الجماع

علاج الإفرازات المهبلية

في العادة يتم علاج الإفرازات المهبلية بأنواعها بناء على سببها الرئيسي، ومن الممكن أن يتم تقليل هذه الأعراض من خلال الابتعاد عن مصادر التهيجات، كما يمكن استخدام المضادات الحيوية ومضادات الفطريات في علاج مشاكل والتهابات المهبل المختلفة، وتختلف العلاجات على حسب الفرد، وقد يقوم الطبيب بالتوصية بتغيير أنماط الحياة المختلفة والأدوية للمساعدة على تنظيم الهرمونات وعلاج الأعراض بأنواعها المختلفة. ومن الممكن أيضًا أن يساعد الوزن الصحي للجسم على تخفيف حدة الأعراض، وذلك من خلال تناول الأطعمة الصحية المتنوعة، والتي تنخفض في نسبة السكريات، ويساعد هذا الأمر على تحسين الأعراض، وقد تساعد الحبوب المخصصة لمنع الحمل أيضًا على العلاج.

نصائح تساعد على علاج الإفرازات الزائدة

نظرًا لأن الإفرازات الزائدة قد تسبب الشعور بالإنزعاج وعدم الراحة أحيانًا، هناك بعض النصائح التي تساعد على تخفيفها، وتتمثل هذه النصائح فيما يلي:

  • ارتداء البطانات الداخلية لامتصاص الإفرازات، مع عدم تركها رطبة للغاية وتغييرها من وقت لآخر، لأن رطوبتها الزائدة قد تؤدي إلى الإصابة بالتهابات المسالك البولية والتهابات المهبل
  • ارتداء الملابس الداخلية المريحة والقابلة للتنفس، والمصنوعة من الألياف الطبيعية كالقطن
  • الابتعاد التام عن ارتداء الملابس والسراويل الضيقة
  • تجنب استخدام المنتجات الكيميائية للنظافة، خاصة التي تحتوي على العطور أو المواد ذات الرائحة النفاذة
  • الحفاظ على منطقة المهبل جافة ونظيفة دائمًا
  • المسح من المنطقة الأمامية إلى الخلفية بعد استخدام دورة المياه

ألوان الإفرازات الأخرى ودلالاتها

بعد معرفة اسباب كثرة الافرازات المهبلية الشفافة المائية. نقدم فيما يلي مجموعة أخرى من أنواع الإفرازات ودلالاتها الصحية. حسبما ذكر موقع Healthline الأمريكي..

– الإفرازات الصفراء أو الخضراء

قد يكون نزول إفرازات صفراء اللون أمرًا طبيعيًا؛ إذا ما كان اللون فاتحًا ولا تصاحبه رائحة كريهة. ويرجع ذلك في الغالب إلى تناول أحد الأطعمة المصبغة باللون الأصفر؛ حيث إن ما تأكله يؤثر على شكل إفرازاتك ولونها. ولكن إذا كان اللون غائمًا أو تصاحبه رائحة كريهة؛ فإنه عادة ما يكون نتيجة الإصابة بعدوى. وفي هذه الحالة يجب استشارة الطبيب.

– الإفرازات الوردية

في بعض الأحيان قد تلاحظين نزول إفرازات وردية اللون أو ذات لون أحمر فاتح. وفي الغالب يدل ذلك على اقتراب موعد الدورة الشهرية. ولكن في بعض الأحيان قد يرجع إلى الإصابة بنزيف خفيف، وهذه الحالة أيضًا تستدعي زيارة الطبيب.

– الإفرازات الرمادية

يجب استشارة الطبيب على الفور إذا كنتِ تعانين من نزول إفرازات رمادية اللون؛ حيث إنها تشير في الغالب إلى الإصابة بالالتهاب المهبلي البكتيري. وهذه العدوى شائعة ومنتشرة بين النساء. ولكن يمكن علاجها بالمضادات الحيوية أو مضادات البكتيريا، سواء في شكل أقراص أو مراهم.

– الإفرازات البنية أو الحمراء

نزول هذا النوع من الإفرازات يكون طبيعيًا خلال فترة الدورة الشهرية، سواء في بدايتها أو نهايتها. ولكن نزول إفرازات حمراء أو بنية اللون في وقت آخر بالشهر؛ فقد يشير إلى الإصابة بمشكلة صحية أخرى، مثل الإصابة بالعدوى.

السابق
حليب كامل الدسم هل يزيد الوزن وطريقة الاستخدام والفوائد والأضرار
التالي
قياس الوزن المثالي مع الطول والعمر وكيف تتعرف على الوزن المناسب لحالتك