الصحة

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. تعرف على أسباب البقع الداكنة

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال

تهتم كل أم ببشرة طفلها وتلاحظ أي تغييرات طفيفة عليها، وعند اسمرار بشرة الطفل لأي سبب من الأسباب تشعر الأم بقلق شديد وترغب في التعرف على السبب وطريقة العلاج المناسبة. لذلك، اخترنا أن نقدم لكم في هذا المقال أهم اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال الصغار.

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. تتطلب بشرة الطفل الصغير عناية كبيرة خاصة في أول سنوات العمر، حيث تظهر الكثير من أنواع البثور والطفح الجلدي وتختفي، وهناك أنواع من هذه المشاكل الجلدية التي لا يكون لها علاج محدد. ومن أهم الأمراض الجلدية أكثر شيوعًا في هذه المرحلة العمرية هو الطفح الفيروسي الأحمر والبقع الجلدية التي تظهر عند معاناة الطفل من الحمى، وكذلك البثور التي تنتج عن الجدري المائي وطفح الحفاضة والكثير من أنواع الأمراض الجلدية الأخرى التي تختفي بشكل سريع.

صبغات الجلد

تحتوي بشرتنا على خلايا الصبغة المسؤولة عن منح الجلد لونه الطبيعي، وهذه الخلايا تقوم بإنتاج الميلانين بشكل طبيعي، وتختلف نسبة الميلانين من شخص لآخر، وهذا هو سبب وجود اختلاف في لون البشرة ودرجاته بين الأفراد. ومن الممكن أن تسبب أشعة الشمس حدوث تغيير في لون الجلد كما تؤدي التغييرات الهرمونية أيضًا إلى هذا الأمر وتؤثر على نسبة الميلانين، وكلما زادت نسبة الميلانين وكلما ظهر الجلد بمظهر داكن.

تغييرات قد تطرأ على جلد الطفل

ظهور الشامات

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. الشامات هي مجموعة من الخلايا التي تتكون من صبغة الجلد، والتي تظهر على شكل نقاط صغيرة ذات لون بني داكن أو وردي داكن أو أسود، وبعد الولادة قد تكتشف المرأة وجود هذه الشامات على بشرة الطفل المولود ولكن في العادة تظهر هذه الشامات لاحقًا، وقد تكون مسطحة عندما نلاحظها للمرة الأولى، ولكن مع مرور الوقت ترتفع هذه الشامات بشكل أكبر وتأخذ شكل القبة مع مرور الوقت.

ومع نمو الطفل الصغير تنمو معه هذه الشامات وتأخذ لون أغمق أو لون أفتح، ومن أنواع الشامات التي لابد أن نقلق من أجلها ونقوم بفحصها عند الطبيب، هي تلك الشامات التي تتواجد في منطقة باطن القدمين أو اليدين أو أسفل الأظافر. وفي بعض الأحيان تزداد الشامات بشكل مفاجئ عند وصول الطفل لعمر البلوغ، ويتم النظر إلى هذه الشامات على أنها من الأمور الطبيعية، وقد تستمر في الظهور حتى مرحلة البلوغ ويظهر ما يزيد عن عن 40 شامة بين مرحلتي الولادة والبلوغ.

أسباب فطرية تؤدي إلى تغيير لون الجلد

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. من الممكن أن يقلق الوالدين عند ملاحظة وجود بقع داكنة أو فاتحة على بشرة الطفل الرضيع، ويشعرون بالتوتر والقلق عندما لا يبدو طفلهم في مظهر مثالي، حيث يرون أن هذه التغييرات الجلدية مزعجة إلى حد كبير. وتتمثل الأسباب الفطرية للتغييرات الصبغية التي تؤدي إلى ظهور البقع على الجلد في الإصابة بالنخالية البيضاء والنخالية المبرقشة وهي من الأمراض ذات الأسماء الغريبة نوعًا ما ولكنها في نفس الوقت شائعة ولا تصنف ضمن الأمراض الخطيرة.

مرض النخالية المبرقشة

سبب اسمرار بشرة الرضيع.. يكون سبب مرض النخالية المبرقشة هو وجود فطريات على جلد الطفل، وهذه الحالة تكثر بشكل كبير بين الشباب والمراهقين بنسبة أكبر من الأطفال الصغار، ولا يعتبر الفطر من الأشياء التي يمكننا إزالتها، حيث أنه عبارة عن شيء يظهر نتيجة للرطوبة أو الدفء. ومن الممكن أن تظهر هذه الفطريات على صدر أو عنق الطفل وقد تظهر على ظهره وذراعية، وحين تنظر عن قرب من الممكن أن ترى الجلد المتقشر والناعم في المنطقة المصابة من الجلد، وقد تكون هذه البقع ذات لون شاحب أو وردي أو داكن.

وفي حالة الأطفال أصحاب البشرة الداكنة تكون هذه البقع داكنة للغاية أو فاتحة بشكل كبير، أما إذا كان الطفل ذو بشرة داكنة واسمرار نتيجة التعرض لأشعة الشمس ففي هذه الحالة تكون النخالية المبرقشة واضحة بشكل أكبر. وفي العادة تكون تلك البقع البنية الداكنة باهتة لدى الأفراد أصحاب البشرة ذات اللون الفاتح.

علاج النخالية المبرقشة

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. إذا كانت البقع النخالية المبرقشة من النوع الخفيف الذي لا يؤثر على الطفل فمن الممكن أن يتم تركها إلى أن تختفي بشكل تلقائي. كما يمكن تسريع إزالة الفطريات عن طريق استخدام شامبو خاص يسمى Selsun وهو يباع في الصيدليات، وعلى الرغم من أنه من أنواع الشامبوهات الطبيعية إلا أنه يتم وضع طبقة من هذا الشامبو على الجلد وتُترك لمدة عشر دقائق ثم يتم شطفها بالماء مع تكرار هذا الأمر بشكل يومي ولمدة أسبوع، ويعالج هذا الشامبو أيضًا مشكلة الحكة الجلدية والطفح الجلدي، وهذا لا يعني بالضرورة أن يتم العلاج سريعًا. فمن الممكن أن يستغرق العلاج فترة طويلة تصل إلى أسابيع أو شهور متعددة حتى يعون اللون الطبيعي للجلد، وقد تتكرر الإصابة بهذا المرض لدرجة أن بعض المراهقين قد يصابون به كل عام.

مرض النخالية البيضاء

أما عن مرض النخالية البيضاء فهو من الأمراض الأخرى التي تسبب حدوث تغيير في صبغة الجلد، وهذا الأمر يحدث بكثرة لدى الأطفال الصغار، ويكون عبارة عن بقع جلدية متقشرة وصغيرة، ومن الممكن أن تكون بيضاء ذات لون باهت أو فاتحه. وفي العادة نجدها على الخدين أو الذراعين، ولا يحتاج مرض النخالية البيضاء إلى العلاج بل يختفي بشكل تلقائي، وإذا كانت بشرة الطفل جافة فإن المرطبات المختلفة قد تساعد على تحسين لون الجلد، ولكن لابد أن يدرك الوالدين أن هذه الأمراض يتم علاجها في العادة عن طريق الانتظار لأسابيع أو شهور إلى أن يختفي اللون الغير طبيعي تمامًا.

تغييرات الجلد بعد الالتهابات

اسباب اسمرار البشرة عند الاطفال.. من الممكن أن يكون اسمرار البشرة وظهور البقع الشاحبة نتيجة التعرض للالتهابات والتهيجات المختلفة، وبمجرد أن يشفى الجلد يظهر اسمرار أو نقص في التصبغ أو حتى بقع فاتحة. من الممكن أن يتخذ الجلد لون أسمر نتيجة التعرض للحرق أو المعاناة من مرض الأكزيما الجلدي، ومن المعروف أن الأفراد أصحاب البشرة الداكنة هم الأكثر تعرضًا لنقص التصبغات التي تلي الالتهابات، وتتأثر بشرتهم ويتغير لون الجلد، وفي بعض الأحيان تسبب الكريمات والمراهم القوية تغيير دائم في لون الجلد. وفي الغالب تحتاج الأكزيما إلى كريم مناسب وقوي وفي نهاية المطاف من الممكن أن يتحول لون الجلد إلى اللون الشاحب بمجرد شفاء المرض الجلدي. لذلك، نجد أن أطباء الجلدية دائمًا ما ينصحون بعدم استخدام منشطات قوية على الوجه.

الوحمات

ما سبب سمار الأطفال.. من الممكن أن يصاب الطفل الصغير بالوحمة الرمادية أو الزرقاء في منطقة الأرداف أو أسفل الظهر، وقد تبدو شبيهة للكدمات وتتلاشى بشكل تدريجي.

البهاق

أسباب تغير لون الجلد عند الأطفال.. هو عبارة عن حالة يحدث فيها تصبغ للجلد، ومن المعتقد أن المغني الشهير مايكل جاكسون كان يعاني من هذه الحالة، ولا يشيع ذلك لدى الأطفال الرضع، ولكن تبدأ البقع الجلدية البيضاء في الظهور من مرحلة الطفولة، ويكون ذلك على منطقتي الوجه وكذلك الذاعين، ويكون ذلك لدى الجلد الحساس لأشعة الشمس، ويؤثر على لون العين ولون الشعر.

السابق
كيف اخلي شعري يطول بسرعه.. تعرف على أهم ماسكات تطويل الشعر
التالي
كيفية زيادة مادة الميلانين للشعر.. تعرف على علاج نقص الميلانين بالأعشاب