الصحة

الم في البطن مع اسهال وأسباب الإصابه به وكيف تحمي معدتك من المتاعب؟

الم في البطن مع اسهال

الم في البطن مع اسهال .. يحدث الم البطن نتيجة الكثير من الأسباب مثل الطعام الفاسد، أو الإصابة بعسر الهضم، وغيرها العديد من الأسباب. وما يزيد الأمر سوء هو أن يكون الشعور بوجود ألم في البطن يصاحبة اسهال. وذلك، بصورة تجعل من الصعب للفرد أن يمارس حياته بصورة طبيعية قبل التعرف على أسباب ألم البطن المفاجئ وما هي طرق علاج الم في البطن مع اسهال وغازات الأكثر فاعلية.

الم في البطن مع اسهال وما هي أهم أسبابه؟

من أهم الأسباب التي تؤدي للإصابة بآلام حادة في البطن مع اسهال والعديد من الأعراض الأخرى مثل الغثيان والصداع ما يلي:

الم في البطن مع اسهال نتيجة الحساسية

ربما تكون الحساسية هي السبب الأقل خطراً والأكثر شيوعاً للإصابة بألم في البطن مع اسهال وغثيان. ففي بعض الحالات قد يعاني الفرد من حساسية تجاه بعض الأطعمة مثل عدم قدرة الجهاز الهضمي على تكسير بروتين الجلوتين الموجود في القمح أو الشعير. وبالتالي فإن تناول هذه الأطعمة قد يترتب عليه ظهور هذه الأعراض.

الإفراط في تناول الطعام

قد يتسبب الإفراط في تناول الطعام بكميات كبيرة لعدم قدرة الجهاز الهضمي على التعامل بكفاءة مع هذه الكميات. وهو ما يترتب عليه ظهور بعض الأعراض مثل الم في البطن مع اسهال بعد الأكل.

ونظراً لعدم قدرة الأطفال خاصة في المراحل العمرية المبكرة على التفريق بين الشعور بالجوع والشبع. فإن مشكلة حدوث الم في البطن مع اسهال للاطفال نتيجة الإفراط في تناول الطعام قد تحدث بنسب أكبر من نسب حدوثها لدى البالغين.

الم في البطن مع اسهال بسبب التهاب الأمعاء

تحدث الإصابة بمرض التهاب الأمعاء نتيجة عدة أسباب مثل العدوى البكتيرية أو الفيروسية، أو الإصابة بمرض التهابي مثل مرض كرون. وهو الأمر الذي يترتب عليه شعور الفرد ببعض الأعراض مثل الم في البطن مع اسهال ودم في البراز. وفي بعض الحالات قد يصاب الفرد بحالة من الإعياء الشديد المصحوبة بفقدان الوزن بصورة سريعة. ويعتبر مرض التهاب الأمعاء من الأمراض الخطيرة. ويحتاج لعلاج سريع نظراً لاحتمالية تسببه في تلف الجهاز الهضمي.

العقاقير الطبية

قد يتسبب سوء استخدام بعض العقاقير الطبية، أو استخدام بعض الأنواع التي تتضارب مكوناتها. وذلك، بصورة تؤدي لإصابة الفرد ببعض الآثار الجانبية مثل اسهال مستمر مع ألم في البطن والشعور بالغثيان.

ومن أمثلة تلك العقاقير الطبية العقاقير الطبية المضادات للالتهابات، ومضادات الحموضة التي تحتوي على مادة المغنيسيوم، والمضادات الحيوية، وبعض العقاقير الخاصة بمرض السكر مثل الميتفورمين.

التسمم الغذائي

الم في البطن مع اسهال

هي حالة تصيب الجهاز الهضمي. وذلك، نتيجة تناول أحد أنواع الطعام الفاسدة أو تلك التي قد تتسبب في إصابة الجهاز الهضمي بعدوى فيروسية يترتب عليها ظهور بعض الأعراض. مثل الم في البطن مع اسهال شديد والقئ المستمر.

وفي الغالب يمكن علاج ألم البطن والاسهال للكبار والصغار الناجم عن التسمم الغذائي. وذلك، عن طريق تناول العقاقير الطبية التي لا تحتاج لوصفات طبية مع الراحة وتناول الكثير من السوائل. أما في حالة حالات التسمم الشديدة وخاصة تلك التي تحدث نتيجة تناول اللحوم أو البروتينات بصفة عامة، فيتوجب معها الإسراع بالذهاب للمستشفى للحفاظ على حياة الفرد.

الحمل

يعتبر حدوث الم البطن مع اسهال للحامل من الأمور الشائعة. وذلك، لأن التغيرات الهرمونية التي تحدث نتيجة الحمل قد تتسبب في الشعور بالآم البطن.

أيضاً من الأسباب التي قد تؤدي لمعاناة الحامل من الإسهال أو الآم المعدة. هي تسبب الحمل في زيادة حساسيتها تجاه بعض أنواع الأطعمة.

متى تحتاج لزيارة الطبيب؟

في غالبية الحالات يمكن علاج تقلصات البطن الشديدة المصحوبة بالقئ أو الاسهال ببساطة في المنزل عن طريق بعض العقاقير الطبية والراحة. أما في حالة ظهور أي من الأعراض التالية فيجب زيارة الطبيب بصورة عاجلة:

  • إذا أصيب الفرد بحمى شديدة مصحوبة بتغير في لون البشرة مثل اصفرار الجلد
  • أو استمرت حالة الغثيان المصحوبة بقئ شديد لعدة أيام دون ملاحظة أي تحسن
  • وإذا عانى الفرد من حالة من تشوش الذهن وعدم القدرة على التركيز والتي قد تتفاقم ليصاب بحالة من فقدان الوعي
  • في حالة ملاحظة إصابة الفرد بعدم قدرته على الكلام بصورة طبيعية، وملاحظة معاناته من بعض المشاكل في الرؤية
  • عدم الرغبة في تناول الطعام، والشعور بالعطش الشديد وجفاف الحلق والفم
  • في حالة استمرار البراز المختلط بالدماء لعدة أيام

الم في البطن مع اسهال وكيف تتجنب الإصابة به؟

يمكن تجنب نسبة كبيرة من أسباب حدوث الم في البطن مع اسهال وصداع عن طريق اتباع بعض الخطوات البسيطة كما يلي:

تغيير الوجبات الرئيسية

كما ذكرنا سابقاً أن تناول الطعام بكميات كبيرة قد يتسبب في شعور الفرد بوجع في البطن مع اسهال. وذلك، نظراً لعدم قدرة الجهاز الهضمي على التعامل مع هذه الكمية الكبيرة. وبالتالي للتغلب على هذا الأمر من الممكن أن يقوم الفرد بتغيير الوجبات الثلاث الرئيسية لخمس وجبات أصغر.

خصص وقت أكبر لتناول الطعام

تناول الطعام بصورة سريعة يترتب عليه تناول قضمات ذات حجم أكبر مع ابتلاع كمية كبيرة من الهواء والتي تؤدي للإصابة بغازات المعدة والشعور بألم المعدة. وبالتالي يتوجب عليك تخصيص وقت أطول لتناول الطعام للقيام بالمضغ الجيد وتسهيل عملية الهضم.

الم في البطن مع اسهال والتخلص منه عن طريق مراجعة طعامك

إذا لاحظت تكرر إصابتك بألم تحت البطن مع اسهال عدة مرات خلال فترة زمنية قصيرة. فربما يتوجب عليك مراجعة طعامك اليومي والحرص على استبدال تلك الأطعمة المشبعة بالدهون والمقلية والتي قد تتسبب في حدوث الآم المعدة بالخضروات والفواكه الطازجة.

أيضاً يتوجب عليك ملاحظة ردود فعل معدتك وجهازك الهضمي تجاه الطعام الذي تتناوله. فعلى سبيل المثال إذا لاحظت إصابة معدتك ببعض التقلصات بعد تناولك أحد أنواع الطعام مثل الحليب. فربما يتوجب عليك مناقشة هذا الأمر مع طبيبك أو قيامك بعدم تناول هذا النوع مرة أخرى.

نشط حركة أمعائك

تحسين حركة أمعائك يساعد على تقليل احتمالية إصابتك باضطرابات الهضم والشعور بالآم المعدة. ولتنشيط حركة أمعائك يتوجب عليك الإكثار من تناول المياه قدر الإمكان على مدار اليوم، والعمل على الإقلال من تناول بعض المشروبات وخاصة المشروبات الغازية وتلك التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الكافيين.

تناول المشروبات المهدئة للمعدة

للحفاظ على صحة جهاز الهضمي وتجنب الشعور بالآم المعدة. ربما يتوجب عليك إضافة بعض المشروبات التي تساعد على تحسين عملية الهضم والتخلص من أي شعور مزعج في المعدة. وبالتالي فإن تناول كوب من الشاي الأخضر أو الزنجبيل أو النعناع مرة واحدة يومياً ربما يكون فكرة جيدة.

تجنب التوتر

لا يتسبب التوتر والقلق فقط في فقدان تركيزك أو عدم قدرتك على النوم الطبيعي. وإنما قد يتسبب في حدوث بعض اضطرابات الجهاز الهضمي والشعور بالآم المعدة والعديد من الأعراض الأخرى.

وللتغلب على التوتر حاول قدر الإمكان تجنب المواقف التي قد تتسبب في شعورك بالتوتر. كما يمكنك ممارسة بعض أنواع الرياضة خاصة رياضة اليوجا التي تساعدك على الاسترخاء والتخلص من التوتر.

الاهتمام بنظافة يديك

ربما يكون من أهم الأسباب التي تؤدي لانتقال بعض الفيروسات التي تتسبب في اضطرابات المعدة هي عدم نظافة يديك. وبالتالي يجب الحرص على غسل اليدين وتعقيمها جيداً قبل تناول الطعام.

الحرص في استخدام العقاقير الطبية

رغم أن هناك الكثير من العقاقير الطبية التي يمكنك الحصول عليها دون وصفة طبية، إلا أنه يتوجب عليك إدراك أنه في نهاية المطاف لاتزال عقاقير لها العديد من الآثار الجانبية التي قد تكون مزعجة مثل الآم البطن. وبالتالي يتوجب عليك الحرص وعدم تناول أي عقار أو دواء إلا عند الحاجة.

فعلى سبيل المثال إذا كنت ترغب في استخدام أحد العقاقير الطبية الملينة، فيمكنك القيام بذلك في حالة عدم قيامك بالذهاب للحمام لفترة أكثر من يومين. كما يفضل تناول أحد الملينات التي تحتوي على مواد طبيعية.

السابق
ازالة اثار الجروح عند الأطفال بطرق مختلفة ومناسبة
التالي
اعراض وسواس الخوف من الموت وطرق علاج وسواس الخوف بفعالية