الحمل والولادة

علاج التهاب البول للحامل.. ما يتوجب فعله في حالة الاصابة بعدوى المسالك البولية

علاج التهاب البول للحامل

 التهاب المسالك البولية

علاج التهاب البول للحامل الذي تعاني منه العديد من النساء الحوامل هو واحد من المشاكل الصحية الشائعة أثناء فترة الحمل، الأمر الذي يصيب السيدات بالقلق أكثر أو التوتر حول صحتها أولا وصحة الجنين الذي ينمو في أحشائها. وتتخوف من حدوث أي مكروه بسبب هذا الالتهاب. لهذا، سنحاول تسليط الضوء على هذا المرض الذي يصيب بكثرة الإناث أكثر من الذكور، وذلك راجع إلى طبيعة التكوين الجسماني للمرأة والذي يكون عرضة أكثر لدخول البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب.

مستمرين في الحديث عن كل ما يتعلق بصحة المرأة الحامل. حيث تطرقنا إلى مواضيع عديدة منها علامات الحمل المبكرة والتي تكون شبيهة بعلامات الدورة مع بعض الفروقات البسيطة. وقدمنا نصائح لنجاح أطفال الأنابيب لمن تعذر عليهم الحمل طبيعيا. كما تجدين أيضا رجيم الحمل لتغذية صحية لكِ أو للجنين الذي ينمو بداخلكِ. والآن، ندعوكِ أن تتابعي معنا هنا باقي الفقرات للتعرف أكثر على التهاب المسالك البولية والإجابة على بعض التساؤلات الهامة مثل علاج التهاب البول والصديد للحامل أو ماهي أفضل طرق علاج التهاب البول للحامل في الشهور الأولى أو هل التهاب البول عند الحامل يضر الجنين.

تعريف المرض قبل معرفة علاج التهاب البول للحامل

ما هو مرض التهاب البول عامة أو عند الحامل خاصة؟ التعريف الأوضح هو وصول البكتيريا المسببة للالتهاب إلى المسالك البولية للمرأة. ونفس التعريف إن كانت حامل، فقط نضيف كلمة الحامل. فما هي يا ترى مسببات التهاب أو احتباس البول؟ وهل يمكن علاج التهاب البول للحامل بدون مضاد حيوي أو باستخدام مواد طبيعية فقط؟. وقبل الحديث عن الأسباب سنتطرق أولا للأعراض التي من خلالها يمكن التنبؤ بأن المرأة أو الحامل تعاني من التهاب المسالك البولية.

إقرأ ايضا  التهاب البول للحامل هل هو خطير؟ تعرفي على أعراضه وطرق علاجه

أعراض التهاب البول عند الحامل

هناك علامات أو أعراض تشير إلى إصابة المرأة الحامل بالتهابات البول. ويمكن تلخيص هذه الأعراض في النقاط التالية:

  • الشعور بألم شديد في منطقة المثانة

من أعراض التهاب البول هو الشعور بألم شديد في مجرى البول. كما يُصاحب هذا الألم الحرقان الشديد، والذي يتسبب في عدم الشعور بالراحة. وفي بعض الحالات قد يُصاحبه القلق من التبول مرة أخرى.

  • تنقيط دموي مع البول

من أعراض التهاب البول عند الحامل نزول نقط دموية مع البول. وهذه العلامة مؤشر قوي على وجود التهابات شديدة في البول للمرأة الحامل.

  • تقلصات أو تشنجات أسفل البطن

من أعراض التهاب البول عند المرأة الحامل الشعور بألم أو تقلصات شديدة في منطقة أسفل البطن أو الجانبين ومنطقة الحوض.

  • الشعور بثقل عند منطقة الحوض

من أعراض التهابات البول عند الحامل الشعور بثقل أثناء التبول. وعند الحاجة للتبول يتم الإلحاح لنزول البول مما يتسبب في الشعور بتقلصات أو بالألم الشديد في الحوض أو المنطقة المستديرة.

  • الحمى أو ارتفاع في درجة الحرارة

من أعراض التهاب البول الإصابة بارتفاع في درجة الحرارة التي قد تصل إلى الحمى التي يصاحبها التعرق الشديد.

  • الإصابة بسلس البول

سلس البول وتسربه هو أحد علامات الإصابة بالتهابات المسالك البولية. بحيث لا يمكن للمرأة أن تتحكم في بولها، وقد يخرج مع البول فطريات.

  • تغيرات فيض البول

من أعراض التهابات البول حدوث تغيرات في كمية البول بحيث يصبح قليل أو كثير. كما يحدث تغييرات في لون البول ورائحته بحيث يصبح ذو رائحة نفاذة أو كريهة. ويكون لونه أغمق عن الطبيعي.

 مسببات التهاب المسالك البولية

وجود حصوة

من أسباب التهاب المجرى البولي أو احتباس البول هو وجود حصوة كبيرة في المثانة. وتعمل هذه الحصوة على غلق المكان الذي يخرج منه البول مما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات البول. وبالتالي بجانب وصف الطبيب علاج للتخلص من حصوة المثانة. فإنه قد يقوم بوصف أفضل مضاد حيوي لالتهاب البول للحامل.

التوتر الشديد

حيث أنه عندما تُصاب المرأة الحامل بالتوتر أو القلق الشديد بسبب وجود ألم في مجرى البول. وهو ماقد يؤدي إلى قلقها أو خوفها على إصابة جنينها بمكروه.

إقرأ ايضا  هل الافرازات الشفافة اللزجة من علامات الحمل وما علاقتها بالتبويض؟

إصابة الحبل الشوكي

من أسباب التهاب البول عند المرأة الحامل، هو وجود إصابة في منطقة الحبل الشوكي. ومن الممكن أن تكون هذه الإصابة عبارة عن التهابات وقد أدت إلى حدوث التهاب في مجرى البول.

الأدوية المهدئة للأعصاب

إذا كانت المرأة الحامل تتناول بشكل كبير أدوية أو عقاقير مهدئة للأعصاب. فإن هذه الأدوية تؤثر سلباً على مجرى البول لدى المرأة وتصيب الجهاز البولي بالالتهابات.

الإمساك

إذا كانت تُعاني المرأة الحامل من الإمساك. فإنها تكون أكثر عرضة لحدوث انسداد في منطقة البول والتي تؤدي إلى الآم  أو  التهابات في مجرى البول.

ضعف جدار المثانة عند المرأة

إذا كانت المرأة تٌعاني من ضعف في جدار المثانة. فإنها تكون معرضة بصورة كبيرة لالتهاب مجرى البول.

الالتهابات المهبلية

إذا تعرضت المرأة للإصابة بالتهابات الرحم، فإنها تكون أكثر عرضة لالتهابات مجرى البول.

  • وجود مشاكل في الكلى
  • بسبب وجود مشاكل عصبية ونفسية
  • مرض السكري أيضاً يعمل على احتباس البول أو إصابة المرأة بالتهابات في مجرى البول.

الولادة الطبيعية

الولادة الطبيعية عن طريق المهبل تؤدي إلى حدوث التهابات في البول.

تناول الكثير من الأدوية المضادة للحساسية

من أسباب التهاب المسالك البولية بالنسبة للمرأة الحامل هو تناولها لأدوية مضادة للحساسية قبل فترة حملها. مما يؤدي إلى إصابتها بالتهابات البول.

علاج التهاب البول للحامل

في هذه الفقرة التي خصصناها إلى علاج التهاب البول للحامل، نخبركِ عزيزتي الحامل بالطريقة المتاحة لعلاج التهاب البول، مع بعض النصائح المصاحبة والتي من شأنها المساعدة على التشافي بشكل أسرع:

  • أولا وقبل أي شيء التوجه إلى الطبيب أمر ضروري ليقوم بالفحص والتحاليل اللازمة لتشخيص المرض بدقة وهو ما يساعده في تحديد الحاجة إلى استخدام  المضادات الحيوية أم لا. حتى لا تؤثر على الجنين وعلى صحتكِ.
  • ينصح بشرب العصائر الطبيعية الطازجة الخالية من المواد الصناعية.
  • ينبغي تناول عصير التوت البري.
  • يجب الابتعاد عن التوترات العصبية.
  • ينبغي الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة.

أنواع التهاب البول عند الحامل

توجد العديد من أنواع الالتهابات البولية عند المرأة الحامل. ويتم تحديد النوع المصابة به السيدة الحامل عن طريق معرفة الأعراض التي تشعر بها. وتنقسم أنواع الالتهابات للآتي:

إقرأ ايضا  نزول افرازات بيضاء في موعد الدورة أو بعد تأخرها بيومين

الالتهاب البكتيري عديم الأعراض

هذا الالتهاب يعد من الالتهابات عديمة الأعراض. ولكنها تشكل خطورة شديدة على المرأة الحامل، ويجب الذهاب إلى الطبيب لحل هذه المشكلة ووصف العلاج المناسب.

التهاب الحوض والكلى

التهاب الحوض والكلى هذا من أكبر وأكثر الأنواع التي تتعرض لها المرأة الحامل. وأهم ما يميز هذا النوع أعراضه الجانبية حيث أنه يصاحبه ألم حاد بمنطقة الكلى وأعراضه تتمثل في:

  • ارتفاع درجة الحرارة التي تصل إلى الحمى
  • الشعور بألم حاد في منطقة الحوض والجانبين
  • وجود بكتيريا في البول
  • الشعور بألم أثناء التبول وحرقان في مجرى البول
  • التعرض للغثيان والذي قد يتسبب في مضاعفات تصل للقئ المستمر.
  • عسر في التبول

التهاب المثانة الحاد

التهاب المثانة الحاد هذا النوع من الالتهابات يكون موطنه في المكان السفلي للحوض. ويحدث هذا بسبب عدوى فيروسية يتم نقلها عن طريق الزوج. وهذا النوع يصعب تشخيصه وله العديد من الأعراض المصاحبة له وهي كالآتي:

  • وجود دم أثناء التبول
  • وجود ألم حاد فوق منطقة العانة
  • تعسر التبول
  • تغير في البول سواء في الرائحة بحيث يصبح كريهاً، وذو رائحة نفاذة، كما يصبح لونه غامقاً عن اللون المعتاد

علاج التهاب البول للحامل بمواد طبيعية

هناك العديد من المواد التي يمكن استخدامها لعلاج التهاب البول للحامل في المنزل من أهمها مايلي:

الملح

لعلاج التهاب البول للحامل بالملح يتوجب عليكي يمكنك ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ وإضافة كمية مناسبة من الملح. ثم الجلوس في الحوض لغسل منطقة الرحم بالماء الدافئ والملح لفترة مناسبة.ويمكنك تكرار هذه العملية عدة مرات يومياً لفترة لاتزيد عن أسبوع.

الثوم

ربما يكون أفضل علاج التهاب البول للحامل طبيعيا هو الثوم. حيث أن الثوم يحتوي على العديد من المواد المقاومة للبكتيريا والتي تساعد على تطهير منطقة الرحم من تلك البكتيريا التي تسبب التهاب البول لدى الحامل.

التوت البري

إذا كنتي ترغبين في علاج التهاب البول عند الحامل بالاعشاب دون استخدام  العقاقير الطبية. فإن التوت البري هو الخيار الأنسب. حيث يمكنك تناول كوب من التوت البري الغير محلى مرة واحدة يومياً لمدة خمسة أيام أو لحين الشفاء.

إقرأ ايضا  افرازات بيضاء سميكة مثل الجبن.. تعرف على أسبابها وهل تعتبر من علامات الحمل؟

زيت شجرة الشاي

يمكن علاج علاج التهاب البول والبكتيريا للحامل باستخدام زيت شجرة الشاي. وذلك عن طريق خلط عشر قطرات من زيت شجرة الشاي مع الماء الدافئ المستخدم في الاستحمام . ثم القيام بتنظيف منطقة الرحم جيداً وذلك للاستفادة من المواد المقاومة للبكتيريا الموجودة في زيت شجرة الشاي.

خطورة التهابات البول للحامل

علاج التهاب البول للحامل

من الجدير بالذكر أن التهابات المسالك البولية تعد عامل خطر على صحة المرأة الحامل وعلى جنينها. ويجب التوجه السريع لحل هذه المشكلة حتى لا يُصابان بمكروه. وفي معظم الحالات، تبقى عدوى المسالك البولية حبيسة منطقة المثانة ومجرى البول. ولكن في بعض الأحيان، يمكن أن تنتقل العدوى إلى الكليتين. وإذا حدث ذلك، فقد تؤدي عدوى المسالك البولية إلى الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة. لهذا، ومنذ شعوركِ بأولى أعراض العدوى. يجب اللجوء إلى الفحص الطبي قصد علاج التهاب البول للحامل . 

طرق الوقاية من التهاب المسالك البولية

يعد التهاب البول من مشاكل السيدات الحوامل، ولكن سوف نخبركِ عن طرقاً للوقاية من هذا المرض وهذه الطرق كالآتي:

  •  الاهتمام بمنطقة الرجم  والحفاظ على نظافتها باستمرار.
  • ارتداء الملابس القطنية والحرص على تغييرها دوماً صباحاً ومساءً.
  •  الابتعاد عن العطور أو المواد الكيميائية أو الصابون الذي يؤدي إلى حدوث التهابات في البول.
  • شرب المياه بكثرة وتناول السوائل الدافئة بصورة دورية ومستمرة لتجنب التهاب البول.
  • تقليل تناول الأملاح أو المأكولات الحارة. حيث أنها تتسبب في زيادة التعرض لالتهابات البول.
  • الحرص على نظافة الأماكن التي تتواجد بها المرأة لمنع الإصابة بأي بكتيريا أو فيروس منتشر بالمكان المحيط بك.
  • يجب تجنب ارتداء السراويل أو الملابس الضيقة بصفة عامة
  • تجنب العلاقة الزوجية أثناء مرحلة العلاج.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المكررة أو الكافيين أو الكحوليات.
  • يجب التبول قبل العلاقة الزوجية وبعدها.
  • الحرص على تناول عصير التوت البري الطازج الغير محلى وذلك لفاعليته في القضاء على التهاب البول.
  • الحرص على تناول الفاكهة أو الخضروات الطازجة.
  •  غسل اليدين قبل الذهاب للحمام أو بعده والحفاظ على النظافة الشخصية.

وختاماً

وبهذا نكون قد تحدثنا عن علاج التهاب البول للحامل. نرجو أن ينال المقال إعجابكم ونتمنى مشاركته مع الأصدقاء وعلى مواقع التواصل، وانتظرونا في كل ما هو جديد.

السابق
علاج الأنفلونزا .. تعرف على أهم أعراض الأنفلونزا وطرق علاجها بشكل فعال
التالي
ضعف عضلة القلب.. أهم الأسباب والأعراض وطرق العلاج