وزن ورشاقة

رجيم الخيار والزبادي: هل حقاً يمكن خسارة الوزن بمكونين فقط؟

رجيم الخيار والزبادي يعد أحد الخيارات المتاحة على الساحة والمستخدمة بكثرة في برامج إنقاص الوزن. والسبب في ذلك هو أن رجيم الخيار والزبادي في اسبوع أو أكثر سهل جداً، فلا يحتاج للكثير من التحضيرات. كذلك يتميز بأنه مريح مادياً على عكس بعض الأنظمة كنظام الكيتو دايت الذي يحتاج لميزانية خاصة.

وقد يتساءل البعض رجيم الزبادي والخيار كم ينزل؟. وهل يمكن خسارة الوزن بهذا النظام المتواضع؟ وهل سيحقق فائدة غذائية للجسم، أم سيتسبب في أضرار صحية؟ أو  فأغلب الأنظمة السريعة لفقدان الوزن تسبب ذلك. دعونا نتابع المقال التالي لنتعرف على أهم تفاصيل رجيم الخيار والزبادي وما هي أهم أنظمته مثل رجيم الزبادي والخيار والبرتقال أو رجيم الزبادي والخيار والتفاح.

رجيم الخيار والزبادي: هل حقاً يمكن خسارة الوزن بمكونين فقط؟
سلطة الخيار والزبادي لخسارة الوزن

كيف يسهم رجيم الخيار والزبادي في خسارة الوزن؟

رجيم الخيار مع اللبن الزبادي نظاماً فعالاً لخسارة الوزن. وقد اتفق خبراء التغذية أن اللبن ومنتجاته مصدر مهم وغني بالمواد الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل البروتينات والكالسيوم والإنزيمات التي يحتاجها الجهاز الهضمي لأداء وظائفها بشكل فعال. ومن جهة أخرى، يساعد على خسارة مؤكدة للوزن لخلوه من أي دهون استنادً إلى كونه خالي من الدسم. 

كيف يخسر الجسم الوزن الزائد؟

رجيم الخيار والزبادي: هل حقاً يمكن خسارة الوزن بمكونين فقط؟
كيف نخسر الوزن أثناء النظام الغذائي

قبل سرد نظام رجيم الخيار مع اللبن الزبادي أو إحدى طرق استخدامه مثل رجيم الخيار والزبادي لمدة 3 أيام يجب توضيح آلية الجسم لخسارة الوزن. يعتبر الجسم منظومة حيوية مذهلة ويعرف تماماً ما عليه فعله. عندما يزيد مدخول السعرات الحرارية للجسم، تبدأ خلاياه بتخزين الزائد لوقت الحاجة. وإذا ما قلت الطاقة الداخلة للجسم، يبدأ في استهلاك ما تم تخزينه مسبقاً. وعليه يعتمد معظم مختصي التغذية على هذا المبدأ لدفع الجسم لحرق المخزون عنده بتقليل كمية السعرات المتناولة في الجسم. 

وهذا هو أبسط وصف لآلية حرق الجسم للدهون، بتقليل الطعام المتناول يومياً، وبوصف أدق تقليل تناول السعرات العالية. وهذا ما يتحقق في رجيم الخيار والزبادي، الذي يتميز بقلة مدخول الجسم من السعرات الحرارية. 

رجيم الخيار والزبادي

اليوم الأول

تناول أي نوع من منتجات الألبان خالية الدسم (سواء اللبن أو الزبادي)، ويمكن تقسيم وجبات اليوم إلى ٥ وجبات، مع إمكانية إضافة الخس. 

اليوم الثاني

تناول أي نوع من الفواكه بأي كمية (ولكن يستثنى الأنواع التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر مثل: العنب والتين والبلح والمانجو والموز). ويتم تناول الخيار والزبادي في وجبة العشاء.

اليوم الثالث

منتجات الألبان خالية الدسم مع إضافة الخيار أو أحد العناصر التي تحتوي على البروتين مثل البيض.

اليوم الرابع

تناول نوع واحد من الفاكهة ما عدا الأنواع الممنوعة.

اليوم الخامس

يمكن استبدال منتجات الألبان بالبروتينات قليلة الدسم، مثل الأسماك، أو صدور الدجاج بدون جلد. ويمكن إضافة القهوة والخيار مع الوجبة.

اليوم السادس

تناول الخضروات المطبوخة على مدار اليوم، ولكن تستثني منها البقوليات\ والبطاطس.

اليوم السابع

تناول الفواكه طوال اليوم ما عدا الأنواع الممنوعة نظراً لاحتوائها على نسبة مرتفعة من السكر مثل المانجو أو العنب.

اليوم الثامن

تناول الخيار والزبادي من ٣ إلى ٥ وجبات في اليوم مع إمكانية إضافة الخس.

اليوم التاسع

تناول سلطة خضراء طوال اليوم، والخيار والزبادي في وجبة العشاء.

اليوم العاشر

يتم تناول نوع واحد من الفواكه طوال اليوم، وإضافة الخيار والزبادي على وجبة العشاء. 

يوم الراحة

يوم راحة أو ما يسمى (باليوم الفري) يتم تناول ٣ وجبات تقليدية، ولكن يحذر إضافة الأطعمة المقلية، أو الأطعمة عالية المحتوى الدهني.

بهذه الطريقة نكون قد انتهينا من سرد رجيم الخيار والزبادي (القادر على تخفيض الوزن ٩ كيلوجرام في ١١ يوم)، بشرط الالتزام بكافة التعليمات بدون أي تعديلات. ويمكن بعد انقضاء فترة ال ١١ يوم الصعبة هذه اتباع نظام غذائي يحافظ على معدل الحرق في الجسم، ويجعل عملية فقدان الوزن وحرق الدهون مستمرة مثل رجيم سالي فؤاد لخسارة الوزن. 

الفوائد الصحية لرجيم الخيار والزبادي

أولاً: الخيار

فوائد الخيار الصحية للجسم
فوائد الخيار الصحية في رجيم الخيار والزبادي

يعد الخيار أحد الخضروات الغنية بمحتواها من المياه والألياف. كذلك يحتوي على كميات عالية من عنصري الكبريت والسيليكون اللذان يساهمان بفاعلية في حرق الدهون. بالإضافة لذلك، يحتوي الخيار على العديد من العناصر الغذائية الضرورية للجسم، مثل الكالسيوم، والبوتاسيوم، والمغنيسيوم، والحديد، وبعض الفيتامينات الهامة مثل فيتامين (B-C-K)، والبروتينات. ويمكن تلخيص فوائده الصحية والتي ساعدت على تصميم نظام رجيم الخيار فقط في السطور التالية.

أهم فوائد الخيار

  • يزيد من عملية إدرار البول، وبذلك يقلل احتباس السوائل في الجسم ويُخلص الجسم من السموم.
  • يساهم في التخلص من مشاكل القولون، والتخفيف من الغازات، ويسرع من عمليات الهضم مما يؤدي إلى خسارة الوزن، وحرق الدهون الزائدة.
  • يحتوي الخيار على العديد من المواد النباتية، ومضادات الأكسدة التي تساعد في حماية الجسم من الأمراض.
  • يعزز من مستويات الرطوبة في الجسم، إذ يحتوي الخيار على أكثر من ٩٦% من وزنه مياه.
  • يحتوي الخيار على العديد من مضادات الأكسدة، مما يساعد الجسم في القضاء على الجذور الحرة التي تسبب الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب، وأمراض المناعة الذاتية، وبعض أنواع السرطانات. 
  • يساعد الخيار في تنظيم درجة حرارة الجسم، كذلك يحفز عمليات التمثيل الغذائي، ويغطي احتياجات الجسم من السوائل. 
  • يساعد الخيار في عملية خسارة الوزن لاحتوائه على سعرات حرارية قليلة للغاية، حيث أن كل ١٠٤ جرام منه يحتوي على ١٦ سعر حراري فقط، مما يجعله طعام ممتاز لفقدان الوزن.
  • يساهم في التحكم في مستويات السكر في الدم، حيث تشير الدراسات المعملية أن الخيار قد ساهم بشكل ملحوظ في تخفيض الجلوكوز في الدم.
  • يساهم في دعم حركة الأمعاء، مما يعمل على تقليل فرص الإصابة بالإمساك.
  • ينظف الكبد ويساعد الجهاز الهضمي على التخلص من السموم المتراكمة في الدم والأمعاء بسبب قدرته على تحفيز عملية إدرار البول. 
  • يعمل على إصلاح الجلد التالف ويرطب البشرة الجافة. 
  • بجانب إمكانية استخدامه منفرداً للتخلص من الوزن الزائد. فإن الخيار عنصر أساسي في العديد من أنظمة فقدان الوزن الشهيرة مثل رجيم الزبادي والخيار والبيض.

ثانياً: الزبادي

فوائد الزبادي للجسم
فوائد الزبادي في عملية خسارة الوزن

الزبادي هو إحدى منتجات اللألبان الناتجة من عملية تخميره. يحتوي الزبادي على العديد من المواد الغذائية المفيدة للصحة العامة للجسم، والتي تشمل البروتين والكالسيوم وفيتامين B2 (الريبوفلافين) وفيتامين B6 وفيتامين B12. 

فوائد الزبادي في رجيم الخيار والزبادي لخسارة الوزن

تشير العديد من الدراسات أن تناول الزبادي خالي الدسم يساهم بشكل كبير في حرق الدهون، لاسيما المتركزة في البطن أو المنطقة الوسطى. وقد لوحظ أن فاعليته تزيد إذا ما تم تناوله في نظام غذائي قليل السعرات، حيث يساعد في التخلص من أكثر من ٨٠% من دهون البطن، و٢٠% من الوزن الكلي.

وصفة إضافية لرجيم الخيار والزبادي

سلطة الزبادي بالخيار والنعناع

المكونات:

  • ٢ كوب زبادي
  • حبة خيار
  • ٢ ملعقة نعناع جاف

طريقة التحضير:

يبشر الخيار بواسطة مبشرة للحصول عليه ناعماً، ثم يوضع في طبق صغير ويخلط بالنعناع الجاف حتى تمام الامتزاج. وتتضمن الخطوة الأخيرة إضافة الزبادي، ثم يصبح الطبق جاهز.

النعناع

النعناع هو أحد النباتات العشبية العطرية، أخضر اللون، وله رائحة مميزة وجيدة. يدخل النعناع في الكثير من الوصفات، وخاصة المشروبات مثل الشاي. وللنعناع فوائد كثيرة لصحة الجسم، وخاصة في فقدان الوزن. 

الفوائد الصحية للنعناع

  • يعمل النعناع على حرق الدهون، وتوضح الدراسات الحديثة أن بإمكانه حرق ٢٨٠٠ سعر حراري في الأسبوع.
  • يعطي الجسم الشكل المشدود بدون التعرض لأي آثار جانبية أو مخاطر صحية.
  • يقلل من الشهية، ويحد من رغبة الشخص في تناول الطعام أو السكريات، كما يعطي الإحساس بالشبع أو الامتلاء.
  • ينظم وظائف الجهاز الهضمي.
  • يعالج مشاكل القولون ويخفف من الانتفاخات.
  • يزيل الغازات ويسهل عملية الهضم.
  • يريح المعدة ويساعد على تمددها.
  • يساعد على تقليل الشعور بالصداع أو الآم الرأس المزعجة.
  • من أهم فوائد النعناع تقوية المناعة والمساعدة على التنفس بصورة أفضل. كما يساعد أيضاً على مقاومة البكتيريا المسببة للأنفلونزا.
  • ربما يكون رجيم الزبادي والخيار لانقاص الوزن هو الأفضل للسيدات خاصة في فترة الدورة الشهرية. وذلك لأنه في حالة إضافة النعناع، فإنه سيساعدهن على التقليل من الآم الدورة الشهرية.

كيف تضمن نجاح رجيم الزبادي والخيار

يمكن اعتبار رجيم الخيار والزبادي من الأنظمة السريعة لخسارة الوزن أو للحصول على الجسم المثالي. لذا، فإن اتباع هذا النظام يجب أن يكون على فترات متباعدة، حتى لا يقل معدل الحرق في الجسم باعتياده على النظام. يجب أيضاً أن يكون لدينا خلفية صحية جيدة عما يجب إضافته للنظام اليومي، وما يحذر تناوله على مدار اليوم حتى لا نفسد ما أنجزناه باتباع رجيم الخيار والزبادي. وفيما يلي بعض هذه النصائح:

نصائح هامة لخسارة الوزن

  • يجب أن تتضمن وجبات اليوم على مقدار عالي من البروتينات للحفاظ على الكتلة العضلية، حيث أن الكتلة العضلية هى محارق الدهون في الجسم. فكلما زادت الكتلة العضلية، زاد معدل الحرق. ولعل هذا هو أهم أسباب زيادة معدلات حرق الرجال عن النساء. 
  • شرب الماء باستمرار، فالماء هو وقود عملية التمثيل الغذائي.
  • الامتناع عن تناول النشويات أو الكربوهيدرات في فترة المساء
  • ممارسة الرياضة يومياً. فممارسة التمارين الرياضية من أكثر العوامل التي تساعد في خسارة الوزن. ولعل أهم فوائدها تتجلى في زيادة معدل الحرق الأساسي (basal metabolic rate) ويقصد به حرق الجسم للسعرات أثناء الراحة. كذلك تقلل الرياضة من الشهية بشكل ملحوظ، وتعمل على زيادة الكتلة العضلية في الجسم.
  • شرب الماء قبل الوجبة يقلل من الشعور بالجوع، ويحد من كمية النشويات المتناولة في الوجبة.
  • تناول البروتينات في وجبة الإفطار، حيث تعمل البروتينات على منح الجسم شعور بالشبع يدوم لعدة ساعات. وهذا من شأنه تقليل عدد مرات الأكل خلال اليوم. لذلك، فإن وجبة مكونة من بيض مسلوق، أو كوب من المشروم المشوي بالإضافة إلى كوب من القهوة أو الشاي  المحلى بسكر دايت تعد وجبة إفطار مثالية.
  • عند الشعور بالجوع بين الوجبات فيمكن تناول بعض الخضروات الغنية بالألياف مثل الخيار أو الجزر.
  • حاول عمل جدول أطعمة متنوع وذلك لتجنب الشعور بالملل والفشل في فقدان الوزن.
  • يمكن القيام بتنظبف أسنانك بعد كل وجبة رئيسية. وبالتالي بجانب اهتمامك بصحة فمك فإنك لن تقوم بتناول الطعام إلا في موعد الوجبة التالية.
  • يجب الحرص على قياس وزنك مرة أو مرتين أسبوعياً. وذلك لتحفيز نفسك عند ملاحظة فقدانك لبعض الوزن أو تدارك الأمر في حالة الزيادة.

وأيضاً تحسين جودة وعدد ساعات النوم ومنع السهر. قد يظن الكثير أن طريق خسارة الوزن يبدأ من الصالة الرياضية أو المطبخ، ولكنه في الحقيقة قد يبدأ من غرفة النوم. فالحصول على عدد ساعات نوم كافية (٨ ساعات تقريباً) يساعدك على التحكم في الشهية عبر التحكم في هرموناتها الجيرلين والليبتين. ويعمل الجيرلين على زيادة الشهية، أي أنه يرسل إشارة عصبية للمخ ليخبره متى يأكل. وعندما يُحرم الجسم من النوم، تُفرز كميات أكبر من الجيرلين، وبالتالي تزيد الشهية. والعكس صحيح، يعمل هرمون الليبتين على تقليل الشهية، فهو يخبر المخ أن المعدة ممتلئة، وبالتالي نوقف الأكل. وعندما يُحرم الجسم من النوم، يؤدي ذلك لإنتاج كميات أقل من الليبتين. تؤدي هذه التغيرات الهرمونية إلى زيادة كميات الطعام المتناولة واكتساب بضعة كيلوجرامات لا فائدة منها.

وفي النهاية، قد تبدو عملية خسارة الوزن أو الحصول على قوام ممشق معقدة، ولكنها في الحقيقة قد تصبح أسهل أو أكثر متعة إذا ما فهمنا كيف تسير. فتناول الطعام الصحي والتحكم في الهرمونات المسؤولة عن الشهية من أهم النقاط التي تضعنا على بداية الطريق للوصول للهدف أو الوزن المنشود. ولا ضير من تسريع وتيرة عملية فقدان الوزن باتباع أنظمة مثل رجيم الخيار والزبادي لفقدان سريع للوزن في فترة قصيرة. 

السابق
التهاب اللسان.. أسباب الإصابة بالتهابات اللسان وطرق العلاج الفعالة
التالي
رجيم سالي فؤاد السحري .. الخطوات السبع لرجيم سالي فؤاد لخسارة صحية للوزن