الصحة

اعراض الحمل.. تعرفي على أهم أعراض الحمل المبكر وطرق التخفيف من آلامها

اعراض الحمل

اعراض الحمل.. جميع الفتيات والنساء بلا شك يعلمون الكثير من العلامات التي تكون مؤشر على وجود حمل. وذلك من خلال المشاهدة المتكررة في الأفلام والمسلسلات للحظات الحمل والولادة. وأهم هذه الاعراض: الدوخة والقيء ورفض بعض الأطعمة والتحسس من الروائح.

وقد يختلف الأمر كليا عندما يكون الحمل قريب منا؛ إذا تترد كثيرًا فى تشخيصه خوفًا من أن تكون هذه الأعراض مؤشر على الحمل وأن تكون مجرد تداخل في أعراض. لذلك تتساءل السيدات وتلجأ إلى البحث عبر الانترنت لمعرفة الطرق المختلفة التي يمكن من خلالها التأكد من أنها حامل، وفي العادة يتم استخدام اختبارات الحمل المتخصصة.

وهناك الكثير من الأعراض التي يمكن الاستدلال من خلالها على الحمل المبكر، لذا سوف نقدم لكم اليوم أهم اعراض الحمل المبكرة المتعارف عليها.

اعراض الحمل.. هل تظهر اعراض الحمل المبكرة على جميع النساء؟

اعراض الحمل.. قبل تناول أعراض الحمل الشائعة، لابد من معرفة أن تلك الأعراض تختلف من امرأة عن الأخرى. فكل منهن لها تجربتها الخاصة وأعراضها المختلفة التي تختلف كذلك من حمل إلى آخر. وبسبب أن أعراض الحمل المبكرة تشبه إلى حد كبير أعراض الدورة الشهرية. تصاب الكثيرات بالحيرة الشديدة حول ما إذا كانت بالفعل تعاني من أعراض الدورة الشهرية أم لديها أعراض الحمل.

سوف نقدم لكم الآن أهم اعراض الحمل الشائعة، ولكن لابد من العلم بأن هذه الأعراض قد تكون سبب لأشياء أخرى وهى لا تدل بالضرورة على الحمل، وما يؤكد صحة هذه الأعراض هو اختبار الحمل.

  • التشنجات وبقع الدم

اعراض الحمل.. التشنجات وبقع الدم، حيث تعتبر بقع الدم والتشنجات من أهم أعراض الحمل في الأسبوع الأول، والتي تحدث نتيجة التصاق البويضة المخصبة في جدار الرحم. وهذا ما يسبب رؤية بقع الدم على الملابس الداخلية، بالإضافة إلى حدوث تشنجات في منطقة البطن.

وعادة ما يحدث نزيف الدم بعد مرور من 6 إلى 12 يوم من التخصيب، وتكون هذه التشنجات شبيهة بتقلصات الدورة الشهرية إلى حد كبير أما النزيف فيكون طفيف. إلى جانب النزيف والتقلصات من الممكن أن تلاحظ الحامل نزول إفرازات ذات لون أبيض، تحدث نتيجة لتجمعها داخل الرحم بعد بدء الحمل مباشرة. وتزيد نسبة هذه الإفرازات إلى حد كبير مع مرور الوقت، وفي العادة تستمر هذه الإفرازات على مدار الحمل وهي لا تتطلب علاج على الإطلاق ولا تسبب الضرر للمرأة.

عندما تكون رائحة هذه الافرازات كريهة مصحوبة بالشعور بالحكة أو الحرقان ففي هذه الحالة لابد من زيارة الطبيب للعلاج، لأنه من المحتمل أن يكون هناك عدوى بكتيرية ضارة. ويختلف لون البول خلال فترة الحمل ليكون بني أو أحمر أو وردي. أما النزيف فيكون نفس لون نزيف الدورة الشهرية المعتاد. ويكون الألم خفيف أو شديد أو معتدل وذلك وفقًا للدراسة التي تم تطبيقها على أكثر من 3540 امرأة.

ومن المحتمل أن يستمر هذا النزيف لأقل من 3 أيام ولا يستلزم أي علاج، ولكن لابد من الحرص على تجنب شرب السجائر أو الكحول أو تناول أي نوع من أنواع العقاقير المحظور. تناولها والتي عادة ما ترتبط بزيادة حدة النزيف.

اقرأ ايضا| اعراض الحمل في الاسبوع الاول بعد الدوره 

  • حدوث تغييرات في الصدر

حدوث تغييرات في الصدر واحدة من أهم الأعراض التي تظهر على المرأة الحامل، وهى من اعراض الحمل المبكرة، والتي تنتج عن حدوث تغيير في مستوى هرمونات المرأة بشكل سريع بعد الحمل.

يظهر التورم على الثديين وتعاني المرأة من الألم والشد في هذه المنطقة بعد مرور حوالي أسبوعين. كما يكون الصدر أثقل من السابق وأكثر حساسية من ذي قبل. بالإضافة إلى ذلك قد يتغير لون الهالة المحيطة بالثدي ويصبح لونها داكن.

ومن أجل التخلص من هذه المشكلة لابد من الحرص على ارتداء حمالات الصدر المريحة، خاصة الأنواع المصنوعة من القطن الخالص والخالية تمامًا من الأسلاك والمعادن، مع شراء وسادات مناسبة للشعور بالراحة أثناء النوم.

وعلى الرغم من أن هذه التغييرات تعتبر من أهم الأعراض التي تدل على وجود الحمل، إلا أن هناك العديد من الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى هذه الأعراض. وإذا كانت هذه التغييرات نتيجة الحمل فلابد من أن تضع المرأة في اعتبارها أن هذا الأمر قد يستغرق أسابيع، وأن تعتاد على مستوى الهرمونات والتغيرات الجديدة.

  • الإجهاد والتعب الشديد

الإعياء والإرهاق الشديد دون وجود سبب واضح يعتبر من اعراض الحمل المبكرة جدا. وخلال مدة الحمل تزداد نسبة هرمون البروجسترون بشكل كبير لدرجة تزداد معها الرغبة في النوم.

وفي نفس الوقت من الممكن أن تنخفض نسبة السكر في الدم وينخفض ضغط الدم أو يزداد تدفق الدم، مما يؤدي إلى استنزاف الطاقة خلال فترة الحمل، وذلك هو السبب الرئيسي للشعور بالإجهاد.

  • القيء والغثيان

وتنضم إلى قائمة اعراض الحمل، القيء والغثيان، فقد تعاني المرأة الحامل من الغثيان في أي وقت على مدار اليوم وهو من أعراض الحمل في الأيام الأولى. وفي بعض الحالات يكون الغثيان في أوقات مبكرة بعد مرور أسبوعين على الحمل. ويكون هذا الغثيان نتيجة ارتفاع مستوى هرمون الاستروجين بشكل سريع. وذلك، يؤدي إلى قيام المعدة بإفراغ ما بداخلها ببطء.

وتتمتع معظم النساء في فترة الحمل بحاسة شم قوية للغاية، حيث تستطيع المرأة الحامل في بداية حملها أن تشم مختلف الروائح المتعلقة بالطهي أو العطور أو السجائر أو المواد المختلفة. وهذه الروائح تسبب الغثيان والقيء.

  • الوحام أو النفور من الطعام

من اعراض الحمل ايضا الوحام أو النفور من أطعمة قد تكون محببة من قبل. ففي فترة الحمل تشعر المرأة بالوحام الذي يتمثل في رغبتها الشديدة في تناول شيء ما، حيث تشعر الحامل أنها تشم رائحة بعض الأطعمة مثل: الأطعمة المقلية أو القهوة وتزداد رغبتها في تناول أنواع من الأطعمة دونًا عن غيرها.

ويكثر ذلك بشكل كبير في الأشهر الأولى من الحمل وبالتحديد في فترة التغيرات الهرمونية والأعراض المبكرة. ومن الممكن أيضًا أن تنفر الحامل من أطعمة بعينها فتشعر بالرغبة في التقيؤ حين تشم رائحتها، كما تصاب المرأة أيضًا بالانتفاخ من وقت لآخر.

  • الصداع

في أوقات مبكرة من الحمل من الممكن أن يؤدي تدفق الدم بكثرة إلى حدوث تغيرات هرمونية ونوبات صداع خفيفة، وتتكرر هذه النوبات من وقت لآخر.

وفي هذه الأوقات لابد أن تحرص المرأة الحامل على الراحة التامة وتناول الأطعمة الغذائية المفيدة للجسم. بالإضافة إلى المشروبات والسوائل التي تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الصحية.

  • الإمساك

الإمساك من اعراض الحمل المبكرة، ويعد من أهم الأعراض المزعجة والأكثر شيوعًا للحمل المبكر، ويحدث بسبب إفراز هرمون البروجسترون بشكل زائد. وهو ما يؤدي إلى مرور الأطعمة ببطء شديد من خلال الأمعاء، وهذا الأمر يؤدي إلى زيادة الإمساك.

  • التقلبات المزاجية

تؤدي هرمونات الحمل الزائدة في جسم المرأة الحامل إلى حدوث الكثير من التقلبات المزاجية. والتي تعتبر من أهم اعراض الحمل المعروفة، فتشعر الحامل برغبة شديدة في البكاء أو بتحسن مزاجها بشكل مفاجئ وهكذا.

ويحدث هذا الأمر بكثرة خاصة في الجزء الأول من فترة الحمل. وفي هذه الفترة لابد أن تحرص أسرة المرأة على البقاء بجانبها للتخفيف عنها قدر الإمكان ومحاولة إسعادها بكافة الطرق الممكنة.

  • الإغماء

الإغماء يعد من اعراض الحمل المبكرة، يحدث الإغماء عندما تعاني المرأة الحامل من انخفاض ضغط الدم. وذلك، نتيجة توسع الأوعية الدموية خلال الأشهر الأولى من الحمل. كما أن هذا الإغماء من الممكن أن يتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم

تعتبر درجة حرارة الفم في الصباح الباكر وبالتحديد بعد الاستيقاظ من النوم مباشرة هى درجة الحرارة الرئيسية للجسم. وتزداد هذه الدرجة قليلاً بعد التبويض خلال فترة الحمل وتعتبر من أهم اعراض الحمل المعروفة.

وتظل درجة الحرارة مرتفعة حتى بداية الدورة الشهرية التالية، إذا كانت المرأة ترغب في الاستدلال على وجود الحمل من خلال درجة الحرارة فيمكنها أن تستدل على الحمل عند ارتفاع الحرارة بشكل مستمر لمدة تزيد عن أسبوعين.

  • توقف الدورة الشهرية

إذا لم تأتي فترة الدورة الشهرية في وقت ما فإن ذلك قد يكون من اعراض الحمل أيضًا. وغالبًا ما يكون هذا الأمر بمثابة الدافع الذي يدفع المرأة إلى إجراء الفحوصات الطبية والبحث عن السبب الذي أدى إلى توقف الدورة الشهرية. ومعرفة المزيد من التفاصيل الهامة.

وفي بعض الحالات تمر المرأة بدورة شهرية أخف بشكل كبير من المعتاد. ومن الممكن ألا تظهر أي أعراض للحمل سوى توقف الدورة الشهرية لفترة ومع الفحص يتم اكتشاف الحمل.

نرشح لك| اعراض الحمل بعد تاخر الدورة 10 ايام 

  • زيادة ضربات القلب

في المرحلة المبكرة من الحمل وبالتحديد من الأسبوع الثامن إلى الأسبوع العاشر تقريبًا، تزداد ضربات القلب بشكل كبير وتصبح أكثر سرعة على غير المعتاد. ولا تكون ضربات القلب منتظمة بسبب حدوث تغيير في الهرمونات.

  • اكتساب الوزن الزائد

تكتسب المرأة وزن زائد في وقت مبكر من الحمل، وهو من اعراض الحمل الشائعة التي تجعل وزن المرأة يزداد من 1 إلى 4 رطل تقريبًا خلال الأشهر الأولى من الحمل، ويتوزع هذا الوزن بين أعضاء الجسم المختلفة التي تشمل الرحم والثديين والمشيمة وغيرها من الأجزاء الأخرى.

  • ظهور حب الشباب

ظهور حب الشباب من اعراض الحمل، ففي المرحلة المبكرة من الحمل تظهر لدى العديد من السيدات الكثير من أعراض الحمل. وهذه الأعراض تشمل حب الشباب التي عادة ما يملأ البشرة، ويكون ذلك نتيجة لزيادة تدفق الدم وزيادة نسبة الهرمونات.

مما يؤدي إلى تدفق المزيد من الدم من خلال الأوعية الدموية. وبالتالي تعمل الغدد الدهنية الموجودة في الجسم وتسبب ظهور هذه الحبوب التي تكون مصحوبة بلمعان البشرة.

  • كثرة التبول

خلال فترة الحمل تزداد رغبة المرأة في زيارة دورة المياه والتبول. وذلك، بسبب زيادة نسبة الدم التي يقوم الجسم بضخها. وهذا الأمر يساعد على قيام الجسم بمعالجة السوائل بشكل كبير وزيادة نسبتها في المثانة.

كما تؤثر الهرمونات كثيرًا على المثانة وصحتها العامة، فمن الممكن أن تجد المرأة نفسها تقرر الذهاب إلى الحمام في أي وقت وبشكل مفاجئ.

وقد تتبول دونًا عن إرادتها ومن أجل التخلص من هذا الأمر لابد من التخطيط لزيارة الحمام بشكل مبكر. ولأكثر من مرة على مدار اليوم، مع الحرص الدائم على تناول السوائل والمياه لتنظيف المعدة.

  • آلام الظهر

في الغالب تعتبر آلام الظهر من الأعراض الشائعة لدى المرأة الحامل، وعلى الرغم من كون هذه الآلام قد تظهر في بداية فترة الحمل. إلا أنها تظهر في العادة ضمن الأعراض المتأخرة للحمل، ومن الممكن أن تعاني المرأة الحامل من هذه الآلام طوال فترة الحمل.

  • إحتقان الأنف

من الممكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية المختلفة وزيادة الدورة الدموية إلى التعرض لتورم أغشية الأنف المخاطية. مما يسبب جفاف الأنف ونزيف الدم من الأنف بسهولة، مما يجعل الحامل تعاني من انسداد الأنف أو سيلانه.

  • ضيق التنفس

تعاني الحامل من ضيق التنفس نتيجة لزيادة طلب الأكسجين من قبل الجسم. وذلك، من أجل تدعيم عملية نمو الجنين التي تتطلب المزيد من الأكسجين.

وتشيع هذه الأعراض بشكل كبير في المراحل المتأخرة من الحمل. وقد يحدث ضيق التنفس أيضًا في مرحلة مبكرة من الحمل وتختلف حدته من امرأة لأخرى.

  • تورم القدمين

يعتبر تورم القدمين من اعراض الحمل المتأخرة التي تنتج عن الضغط المتزايد. كما أن تضخم الرحم من الممكن أن يؤدي إلى إبطاء عملية تدفق الدم في أوردة الساقين. وهذا الأمر يساهم في تراكم معظم السوائل في الساقين والإصابة بالتورم.

كما تزداد فرص الإصابة بالدوالي نتيجة لزيادة نسبة الدم. وفي بعض الأحيان تصاب المرأة الحامل بالبواسير أو الأوردة الصغيرة المتفرعة.

  • الحدس

في بعض الأحيان يكون مجرد شعور المرأة بأنها حامل هو سبب قيامها بالفحوصات الطبية المختلفة. ويكون هذا الحدث هو جزء لا يتجزأ من اعراض الحمل المتعارف عليها. وتعتقد الكثير من النساء أن حدسها لا يخطئ فحين الشعور بالحمل يكون هذا الحدث في الغالب صحيح.

وهكذا تكون قد تعرفنا على اكثر اعراض الحمل شيوعًا، والتي تعرف ايضا بأعراض الحمل المبكر قبل الدورة التي تكون مختلفة إلى حد كبير. فمن الممكن أن تعاني الحامل من التعب والإجهاد أو المزاجية أو الغضب أو الغثيان والدوار. وغيرها من الأعراض الأخرى التي تشمل الإمساك أو الإسهال أو حرقة المعدة ومشاكل الهضم. الشعور بالتوتر والقلق أو آلام الظهر والتصلب خاصة في منطقة أسفل الظهر.

وكذلك الشعور بآلام الثديين والحساسية الشديدة وغيرها من التغييرات التي قد تأتي منفردة أو مع غيرها من الأعراض الأخرى. وعلى الرغم من هذه الأعراض إلا أنه لابد من إجراء اختبار الحمل للتأكد من صحة هذه الأعراض.

اعراض الحمل.. 5 علاجات منزلية لتخفيف هذه الأعراض المزعجة

هناك العديد من العلاجات المنزلية والاستراتيجيات التي تساعد على علاج اعراض الحمل المختلفة. وتساهم في تخفيف حدتها إلى حد كبير.

كما تتوافر الكثير من المضادات الحيوية الآمنة التي يمكن تناولها خلال فترة الحمل. ولكن لابد من استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية وعلاجات كيميائية،

وهذه هى أهم العلاجات المنزلية الطبيعية والنصائح التي لابد من الالتزام بها:

1- تناول الأطعمة المفيدة للجسم، ينصح بتناول الخضروات والفاكهة.

2- ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد على تخفيف حدة الأعراض، من خلال الحفاظ على الوزن المثالي وتقوية العضلات.

3- ارتداء الأحذية المريحة للجسم خاصة عند رفع الأجسام الثقيلة أو حمل الأطفال الصغار.

4- الاستلقاء على الجانب مع وضع وسادة بين الساقين للشعور بالراحة. كما يمكن النوم على مرتبة صلبة لعلاج مشاكل الظهر.

5- الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف الغذائية للوقاية من مشاكل الجهاز الهضمي. والحفاظ على حركات الأمعاء، وكذلك الوقاية من الإصابة بالإمساك.

قد يهمك ايضا| اعراض الحمل بعد تاخر الدورة يومين

متى يجب اجراء اختبار الحمل؟

من أجل اكتشاف الحمل لابد من إجراء اختبار الحمل الشائع. وذلك، بسبب أن هذه الأعراض غير مؤكدة وليست فريدة من نوعها لحالات الحمل. ومن الممكن أن يشير ظهور هذه الأعراض إلى الإصابة بمرض ما أو تدل على أن الدورة الشهرية العادية قد اقتربت. كما أنه من الممكن أن تكون المرأة حامل على الرغم من أنها لا تعاني من ظهور أي أعراض للحمل.

إذا لم تأتِ الدورة الشهرية في موعدها أو لا حظت المرأة ظهور أي من هذه الأعراض السابق ذكرها. فلابد أن تسعى إلى القيام باختبار الحمل الشائع.خاصة إذا كانت المرأة لا تعرف بالتحديد موعد دورتها الشهرية أو كانت تشعر بحيرة في هذا الأمر.

وعندما يكون اختبار الحمل إيجابيًا في المنزل لابد من تحديد موعد لزيارة الطبيب المختص والتأكد من الحمل. وهذا الأمر يعتبر ضروريًا للغاية خاصة عندما يتم اكتشاف الحمل في وقت مبكر. لأنه يساعد على البدء المبكر في رعاية المرأة الحامل والاهتمام بها.

وإذا كنتِ تشعرين بالقلق تجاه أعراض الحمل المختلفة لابد من إجراء الفحص الطبي السريع واختبار الحمل. حيث أن هذا الاختبار هو شيء أكبر بكثير من مجرد اختبار للتأكد من الحمل، فهو بمثابة دليل إيجابي وعلمي على وجود حمل.

وينصح الأطباء دائمًا بالانتظار وإجراء اختبار الحمل بعد مرور أكثر من يوم على توقف الدورة الشهرية. وذلك، من أجل الحصول على نتيجة مؤكدة. وإذا ظهرت نتيجة الحمل سلبية ففي هذه الحالة لابد من تجربة القيام بذلك مرة أخرى بعد مرور عدة أيام للتأكد من النتيجة.

18 عادة سيئة لا تفعليها إذا تأكدتي أنك حامل

وبعد تعرفنا على اعراض الحمل الشائعة والأعراض المبكرة التي تسبق الحمل والتوقيت المناسب لاجراء اختبار الحمل، لابد من معرفة العادة السيئة التى نفعلها بشكل يومي وتضر بصحة الجنين ويجب الإقلاع عنها نهائيا أثناء الحمل وبعد الولادة حتى لا تأذى المولود وهي:

  • المشروبات الغازية
  • تناول الكافيين والكحول
  • الأدوية والمضادات الحيوية فيما عاد ما يصفها الطبيب المتخصص
  • التدخين بكل أشكاله أو الجلوس مع مدخن
  • مشروب القرفة لأنه يسبب انقباض للرحم
  • حبات التمر 
  • اللحوم غير المطبوخة 
  • المايونيز لاحتوائه على بيض ني
  • أي مأكولات أو مشروبات تحتوى على مواد حافظة
  • المبالغة فى ممارسة التمارين الرياضية
  • اللحوم المصنعة “اللانشون والبسطرمة والهوت دوج”
  • الأسماك غير المطهي مثل “السوشي”
  • عدم النزول فى أحواض المياه الساخنة خاصة فى الشهور الأولي 
  • لا تتناولي أى مكملات غذائية دون الرجوع إلى الطبيب المعالج
  • تجنب التعامل بشكل مباشر مع القطط لانه تضر بالحمل
  • عدم استنشاق المبيدات الحشرية أو مواد التنظيف أو مواد الطلاء
  • الأملاح لأنها قد تسبب تسمم حمل وارتفاع الضغط
  • وقف تناول الوجبات السريعة والمقليات

السابق
وصفة للتخسيس.. وصفات منزلية ومشروبات تساهم في خسارة الوزن
التالي
هرمون الحمل.. هرمونات الحمل وتأثيرها على جسم المرأة الحامل